أخبار

“الفاو”: انخفاض أسعار الغذاء عالميا في يوليو للشهر الثاني على التوالي

الفاو

انخفضت الأسعار العالمية للسلع الغذائية في يوليو الماضي للشهر الثاني على التوالي، وفقا لتقرير منظمة الأغذبة والزراعية “الفاو” التابعة للأمم المتحدة.

وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الأغذية 123.0 نقطة في يوليو 2021، وهو أقل بنسبة 1.2% من الشهر السابق، على الرغم من أنه لا يزال أعلى بنسبة 31% من المستوى الذي سجله في الفترة نفسها من عام 2020.

ويتتبع المؤشر التغيرات في الأسعار الدولية للسلع الغذائية الأكثر تداولًا على مستوى العالم، وعكس الانخفاض في شهر يوليو هبوط أسعار معظم الحبوب والزيوت النباتية فضلًا عن أسعار منتجات الألبان.

وكان مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الحبوب أقل بنسبة 3% في يوليو مما كان عليه في يونيو، حيث انخفض بفعل تدن نسبته 6% من شهر لآخر في الأسعار الدولية للذرة ارتبط بزيادة الغلال عن التوقعات في الأرجنتين وبتحسن توقعات الإنتاج في الولايات المتحدة الأمريكية.

وانخفضت أسعار الحبوب الخشنة الأخرى مثل الشعير والذرة الرفيعة بشكل كبير، ما عكس ضعف الطلب على استيرادها، لكن في الوقت نفسه فإن أسعار القمح ارتفعت بنسبة 1.8% في يوليو، فبلغت أعلى مستوى لها منذ منتصف عام 2014.

ويرجع هذا جزئياً إلى المخاوف بشأن الطقس الجاف وظروف المحاصيل في أمريكا الشمالية، وفي الوقت نفسه سجلت الأسعار الدولية للأرز أدنى مستوياتها على مدى عامين، متأثرة بحركة سعر الصرف وبالوتيرة البطيئة للمبيعات بسبب ارتفاع تكاليف الشحن والعقبات اللوجستية.

وانخفض مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار منتجات الألبان بنسبة 2.8% عن مستواه المسجل في يونيو متأثرًا بتباطؤ نشاط السوق في نصف الكرة الأرضية الشمالي بسبب العطلات الصيفية الجارية، حيث سجل مسحوق الحليب الخالي من الدسم الانخفاض الأكبر، وتلته الزبدة ومسحوق الحليب الكامل الدسم والجبن.

وبلغ مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الزيوت النباتية أدنى مستوى له منذ خمسة أشهر، حيث انخفض بنسبة 1.4% عن شهر يونيو، إذ عوضت الأسعار المنخفضة لزيوت الصويا واللفت وبذور دوار الشمس عن ارتفاع قيم زيت النخيل.

يأتي ذلك فيما ارتفع مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار السكر بنسبة 1.7% في يوليو للشهر الرابع على التوالي.

وارتبط ارتفاع الأسعار هذا بشكل رئيسي بارتفاع أسعار الزيت الخام وكذلك بقلة اليقين بشأن تأثيرات موجات الصقيع التي ضربت مؤخرًا الغلال في البرازيل، المصدّر الأكبر للسكر في العالم، فيما أن التوقعات الإيجابية للإنتاج في الهند قد حالت دون حصول ارتفاع أكبر في الأسعار.

أما مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار اللحوم فقد ارتفع بشكل هامشي عن مستواه في يونيو مع تسجيل أسعار لحوم الدواجن الارتفاع الأكبر جراء زيادة استيرادها من قبل شرق آسيا والتوسع المحدود للإنتاج في بعض المناطق.

وارتفعت اسعار لحوم الأبقار، مدفوعةّ بزيادة استيرادها من قبل الصين وبانخفاض الإمدادات من جانب المناطق المنتجة الرئيسية. ومن ناحية أخرى، انخفضت أسعار لحوم الخنازير في أعقاب تراجع الاستيراد من قبل الصين.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

عشرون اتفاقية منها عقود نهائية.. ماذا حدث بين مصر وليبيا؟

يبدو أن ساعة إعادة إعمار ليبيا قد دقت الآن، إذ...

منطقة إعلانية