أخبار

“الغردقة وشرم الشيخ” تستقبلان أولى رحلات مصر للطيران القادمة من “موسكو”

الغردقة

استقبل مطار الغردقة الدولي صباح اليوم، أولى الرحلات الجوية للشركة الوطنية “مصر للطيران” قادمة من العاصمة الروسية “موسكو”، في إطار استئناف الحركة الجوية الروسية إلى المدن السياحية المصرية.

كما أنه من المقرر استقبال مطار شرم الشيخ غدا الثلاثاء أولى رحلات مصر للطيران القادمة مباشرة من موسكو.

وقالت مصر للطيران في بيان لها اليوم الإثنين، إنه تم استقبال الطائرة بتقليد رش المياه المتعارف عليه فور هبوط الرحلات الجديدة إلى أرض المطار، كما تم استقبال الركاب بالورود، وتوزيع هدايا تذكارية عليهم بهذه المناسبة.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمصر للطيران، الطيار عمرو أبو العينين، إنه لأول مرة تقوم مصر للطيران بتشغيل رحلات منتظمة مباشرة بين موسكو وكل من مطاري الغردقة وشرم الشيخ، تزامنا مع قرار عودة تشغيل الرحلات الجوية السياحية بين مصر وروسيا، وذلك بجانب رحلاتنا اليومية بين القاهرة وموسكو، مما أسهم بشكل كبير في توفير خدمات وخيارات سفر جديدة، تعمل على جذب عدد أكبر من المسافرين والسائحين القادمين من روسيا إلى مصر.

وأضاف، أن “مصر للطيران” سوف تسير 4 رحلات أسبوعيا مباشرة من موسكو إلى الغردقة، كما تسير مصر للطيران 3 رحلات أسبوعيا مباشرة من موسكو إلى شرم الشيخ.

وفي أبريل الماضي، قال بنك جولد مان ساكس، إن استئناف حركة السياحة الروسية إلى مصر تعزز النظرة المستقبلية للموارد الخارجية بفضل العوائد المتوقعة.

وأضاف، أنه خلال العشر سنوات السابقة على حادث الطائرة الروسية شهدت السياحة الروسية إلى مصر تنمو بوتيرة سريعة، وبلغت ذروتها في عام 2014، بدخول أكثر من 3.1 مليون سائح روسي، وهو ما يمثل حوالي ثلث إجمالي عدد السياح الوافدين إلى مصر في ذلك العام.

وتجاوز متوسط الدخل من كل سائح في مصر على مدى السنوات الثلاث الماضية 1000 دولار، وبالتالي فمن المتوقع عودة السياحة الروسية إلى مستويات ما قبل عام 2015 والتي تجاوزت 3 ملايين سائح سنويًا.

وبحسب تقرير جولد مان ساكس، فإن عودة السياحة الروسية تعني تعزيز الحساب الجاري بنحو 3 مليارات دولار سنويًا، وتمنح آفاق نمو الناتج المحلي الإجمالي دفعة جيدة، نظراً لاعتماد الاقتصاد بشكل كبير على صناعة السياحة، والتي تمثل واحدة من كل سبع وظائف في الاقتصاد المصري.

وتم تعليق الرحلات الجوية المباشرة من روسيا إلى مصر في أكتوبر 2015 بعد سقوط طائرة شركة متروجيت رقم 9268 المتجهة من مدينة الغردقة الساحلية إلى مدينة سانت بيترسبرج.

ويعتبر استئناف الرحلات الجوية بمثابة دفعة كبيرة لآفاق الانتعاش لقطاع السياحة في مصر الذي كان قد تضرر من جائحة فيروس كورونا، ففي ذروة انتعاش السياحة عام 2014، كان السياح الروس يمثلون ثلث إجمالي السياح الوافدين إلى مصر، لكن هذا العدد انخفض بشكل كبير منذ فرض الحظر على الرحلات الجوية المباشرة.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

“الوكالة الدولية للطاقة الذرية” تدعم البرنامج النووي المصري حتى 2027

وقع عمرو الحاج رئيس هيئة الطاقة الذرية، ونائب الأمين العام...

منطقة إعلانية