أخبار

أعلى سعر في 10 سنوات .. كيف تؤثر قفزات الألومنيوم على مصر؟

الألومنيوم

دفع عجز إنتاج المعادن في الصين أسعار الألومنيوم إلى أعلى مستوى سعري في 10 سنوات، وسط تأكيدات بارتفاع الأسعار المحلية من مصادر في شركة مصر للألومنيوم التابعة للحكومة.

وفقًا لأسعار البيع المعلنة على شاشة بورصة لندن للمعادن، سجلت أسعار الألومنيوم، اليوم الثلاثاء، 2673 دولارًا للطن، وهو أعلى مستوى في 10 سنوات، كانت قد بلغتها في شهر مايو 2011.

أصاب سوق الألومنيوم العالمي حالة من الاضطراب وتخوفات من عجز معروض المعدن كثيف استهلاك الطاقة، وتأتي مدفوعة بضوابط أكثر صرامة على الطاقة لدى الصين، أكبر منتج عالمي للألومنيوم.

كيف تتأثر مصر؟

بعد الزيادات السعرية الكبيرة في أسعار الألومنيوم العام الحالي، توجد تأكيدات بارتفاع اسعار المنتج محليًا، وتعد الصناعات الهندسية والمنزلية والكهربائية والمنزلية أكثر القطاعات المتأثرة، وفقًأ لمدير غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات المصرية، محمد حنفي.

يُسجل حاليًا سعر طن الألومنيوم “سلك” نحو 49.1 ألف جنيه في الطن، و”سلندرات” 50 ألف جنيه، قبل احتساب ضريبة القيمة المضافة (14%)، وفقًا لمصادر في شركة مصر للألومنيوم لـ”ايكونومي بلس”.

كما يُسجل سعر الألومنيوم “لفائف 6 ملم” 53.8 ألف جنيه في الطن، وسعر “شرائح البارد” 57.5 ألف جنيه في الطن، وسعر “لفائف البارد” 56 ألف جنيه، قبل احتساب ضريبة القيمة المضافة (14%).

تُشير التوقعات إلى مزيد من الركود بسوق الأدوات المنزلية في أعقاب زيادات الأسعار العالمية لخام الألومنيوم، وفقًا لعضو الشعبة العامة للمستوردين، فتحي الطحاوي.

تُعاني المصانع حاليًا من ارتفاع الأسعار التي تُقدمها شركة مصر للألومنيوم بما يصل إلى 5 آلاف جنيه في الطن فوق أسعار المنتجات البديلة المستوردة، التي توفرها دولة مثل تركيا، وبجودة أفضل من التي تُقدمها مصر.

أوضحت مصادر في شركة “مصر للألومنيوم” الحكومية، أن تحديد الأسعار المحلية مرهون بالدرجة الأولى بالأسعار العالمية إذ تستورد الشركة كامل إنتاجها، لكن ارتفاع أسعار الطاقة التي تمثل عامل رئيسي للإنتاج واحد من أبرز أسباب زيادة الأسعار مقارنة بالمنتج المستورد.

تمثل الكهرباء وحدها نحو 40% من تكلفة إنتاج الألومنيوم في مصر، وفقًأ لرئيس الشركة القابضة للصناعات المعدنية السابق، مدحت نافع.

يوازي استهلاك الشركة من الكهرباء 1/3 الطاقة الإنتاجية للسدّ العالي، وأكد تقرير سابق لـ”وود ماكينزي” أن سعر الكيلووات من الكهرباء الذي تحصل عليه “مصر للألومنيوم” يبلغ 7 سنتات مقابل 3 سنتات في المتوسّط للشركات المثيلة في العالم.

ما سبب القفزة التاريخية؟

دعت الحكومة في منطقة قوانجشي الصينية، مركز إنتاج الألمنيوم والألومنيا، أمس الإثنين، إلى تشديد الضوابط على استهلاك الطاقة في بيان صدر بعد مؤتمر عبر الهاتف.

تُعد منطقة قوانجشي الصينية، ثالث أكبر منتج للألومنيا في الصين، وهو منتج رئيسي للألمنيوم، حيث بلغ إنتاجها 925.5 طن في شهر يوليو الماضي، وفقا للمكتب الوطني للإحصاء.

تم دعم أسعار الألمنيوم من خلال قيود الإنتاج في مناطق الصهر الصينية التي تهدف غالبًا إلى تخفيف الضغط على شبكة الطاقة.

أدى تدفق الإعلانات من الصين حول التحديات التي تواجهها المصاهر، إلى جانب الطلب العالمي المتزايد، إلى زيادة الأسعار، وفقًا لمحلل في مؤسسة وود ماكينزي، عدي باتيل.

سيستمر إنتاج الصين في الارتفاع هذا العام مقارنة بالعام الماضي، وإن كان بوتيرة أبطأ، رغم أن الإنتاج يأتي أقل من المتوقع بداية العام الجاري بنحو 500-600 ألف طن.

ستحافظ 8 شركات لصهر الألمنيوم في منطقة جوانجشي الصينية على إنتاجها في سبتمبر بحد أقصى 80% من متوسط إنتاجها الشهري في النصف الأول من العام، وقد يعادل ذلك تخفيضا في الطاقة التشغيلية السنوية بمقدار 475 ألف طن، وفقًا لشركة “كونسالتستي ميستل”.

العقود الآجلة فوق 3 آلاف دولار

أغلق عقد الألمنيوم الأكثر تداولا في أكتوبر في بورصة شنجهاي للعقود الآجلة بنسبة 1.2% عند 3311 دولارًا في الطن ، وهو يحوم بالقرب من أعلى مستوى له منذ أغسطس 2008.

الفروق السعرية: تم تداول عقد الألمنيوم النقدي في بورصة لندن للمعادن بعلاوة قدرها 15 دولارًا للطن على عقد الثلاثة أشهر ، مما يشير إلى تقلص الإمدادات القريبة.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

“فودافون” تتعاقد مع منصة “STARZPLAY” لتقديم محتوى ترفيهي لعملائها

تعاقدت فودافون مصر مع منصة STARZPLAY لتعزيز خطتها في تقديم...

منطقة إعلانية