أخبار

منحة صندوق النقد تعوض تراجع الذهب والعملات الأجنبية باحتياطيات مصر في أغسطس

احتياطيات مصر

ارتفعت احتياطيات مصر الأجنبية خلال أغسطس إلى 40.67 مليار دولار مدعومة بشكل أساسي من زيادة حقوق السحب الخاصة الممنوحة من صندوق النقد الدولي لمصر.

خصص صندوق النقد الدولي نهاية أغسطس الماضي 650 مليار دولار لدعم دول العالم في مواجهة جائحة كورونا، ومن بينها مصر، ما رفع حقوق السحب الخاصة لمصر لدى الصندوق إلى 2.85 مليار دولار في أغسطس مقابل 201 مليون دولار فقط في يوليو الماضي.

يتكون احتياطي مصر الأجنبي من الذهب وحقوق السحب الخاصة بصندوق النقد، بالإضافة للعملات الأجنبية.

حقوق السحب هي عملة صندوق النقد وتمكن الدول من سحب مخصصاتها لدى الصندوق في أي وقت تختاره ولذلك تعتبرها معظم البنوك المركزية -ومن بينها مصر- ضمن احتياطيتها.

على الجانب الآخر تراجعت احتياطيات مصر من العملات الأجنبية في أغسطس لـ33.59 مليار دولار من 36.15 مليار دولار في يوليو، كما انخفضت قيمة احتياطيات مصر من الذهب إلى 4.24 مليار دولار في أغسطس مقابل 4.27 مليار دولار في يوليو.

تتكون العملات الأجنبية بالاحتياطى الأجنبى لمصر من سلة من العملات الدولية الرئيسية، هى الدولار الأمريكى والعملة الأوروبية الموحدة “اليورو”، والجنيه الإسترلينى والين اليابانى واليوان الصينى، وهى نسبة توزع حيازات مصر منها على أساس أسعار الصرف لتلك العملات ومدى استقرارها فى الأسواق الدولية، وهى تتغير حسب خطة موضوعة من قبل مسؤولى البنك المركزى المصرى.

وتعد الوظيفة الأساسية للاحتياطى من النقد الأجنبى لدى البنك المركزى، بمكوناته من الذهب والعملات الدولية المختلفة، هى توفير السلع الأساسية وسداد أقساط وفوائد الديون الخارجية، ومواجهة الأزمات الاقتصادية، فى الظروف الاستثنائية.

يعلن المركزي احتياطي النقد الأجنبي بشكل مبدئي في الأسبوع الأول من كل شهر، وهو أحد المؤشرات الهامة والتي تعبر عن وضع التعاملات الخارجية للاقتصاد، ومدى قدرة الدولة على تغطية التزاماتها فيما يتعلق بخدمة الدين الخارجي وتلبية المدفوعات المختلفة عن الواردات
وتتكون العملات الأجنبية بالاحتياطي الأجنبي لمصر من سلة من العملات الدولية الرئيسية.

وفي وقت سابق، عدلت وكالة فيتش للتنصيف الائتماني، نظرتها المستقبلية للقطاع المصرفي المصري، من سلبية إلى مستقرة، مما يعكس النظرة المستقبلية المستقرة لبيئة التشغيل بالقطاع المصرفي المصري.

وقالت “فيتش”، إن التحسن في بيئة التشغيل، وتحسن السيولة بالعملات الأجنبية في البنوك المصرية، خففا الضغوط على التقييمات الائتمانية.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

“الوكالة الدولية للطاقة الذرية” تدعم البرنامج النووي المصري حتى 2027

وقع عمرو الحاج رئيس هيئة الطاقة الذرية، ونائب الأمين العام...

منطقة إعلانية