أخبار

هبوط حاد في المخزونات الأمريكية يدفع أسعار النفط للصعود

أسعار النفط

ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات يوم الأربعاء، بعدما أظهرت بيانات انخفاضا أكبر من المتوقع لمخزونات الخام في الولايات المتحدة – أكبر مستهلك للوقود في العالم – وتوقعات بتعافي الطلب مع التوسع في التطعيمات، بحسب رويترز.

وارتفع خام برنت 49 سنتا ما يعادل 0.7% ليصل إلى 74.1 دولارا للبرميل.

كما زاد خام غرب تكساس الأمريكي 48 سنتا، ما يعادل 0.7% ليسجل 70.1 دولارا للبرميل.

وقال مصدران في السوق، نقلا عن أرقام من معهد البترول الأمريكي صدرت أمس الثلاثاء، إن مخزونات النفط الخام والبنزين ونواتج التقطير، هبطت الأسبوع الماضي، بعد أن تسبب الإعصار “أيدا” في إغلاق العديد من المصافي النفطية ومنصات إنتاج بحرية.

وانخفضت مخزونات النفط في الولايات المتحدة الخام بمقدار 5.4 مليون برميل للأسبوع المنتهي في 10 سبتمبر 2021، بما يتجاوز توقعات المحللين الذين قدروا خسارة 3.9 مليون برميل للأسبوع.

وعلى مدار الأسبوع السابق، أعلن معهد البترول الأمريكي، عن تراجع مخزونات النفط بمقدار 2.9 مليون برميل، وهي خسارة أقل من 3.8 مليون برميل التي توقعها المحللون.

يذكر أنه تراجعت أسعار النفط أمس الثلاثاء قبل صدور البيانات، رغم توقعات وكالة الطاقة الدولية بشأن انتعاش قوي في الطلب العالمي على النفط بدءا من الشهر المقبل، واضطرابات الإنتاج بسبب إعصاري إيدا ونيكولاس.

كانت وكالة الطاقة الدولية رفعت من تقديراتها لنمو الطلب على النفط في العام المقبل، بمقدار 85 ألف برميل يوميا، ليصل إلى 3.2 مليون برميل يوميا، بحسب رويترز.

وقالت الوكالة، إنه بحلول مطلع عام 2022، سيكون المعروض من النفط كافيا للسماح بتزويد مخزونات الخام مجددا، مشيرة إلى أن السوق يجب أن يتحرك صوب التوازن اعتبارا من أكتوبر 2021، إذا واصلت “أوبك بلس” تقليص تخفيضات الإنتاج.

وأضافت، أن الإعصار “أيدا” أوقف إنتاج 1.7 مليون برميل يوميا، النفط في نهاية أغسطس الماضي، مشيرة إلى أن الخسائر المحتملة للإمدادات من العاصفة تقترب من 30 مليون برميل.

وانخفضت إمدادات النفط العالمية بـ 540 ألف برميل يوميا على أساس شهري في أغسطس الماضي، لتصل إلى 96.1 مليون برميل يوميا، ومن المتوقع أن تشهد ثباتا في سبتمبر الجاري، بحسب ما نقلته رويترز عن وكالة الطاقة الدولية.

وبحسب الوكالة، تراجعت مخزونات دول منظمة التعاون الاقتصادي من النفط بمقدار 34.4 مليون برميل في يوليو، إلى 2.85 مليار برميل.

وخفضت الوكالة من توقعاتها للطلب على النفط في أغسطس وسبتمبر 2021، بنحو 600 ألف برميل يوميا، بفعل قيود على الحركة في الصين وجنوب شرق آسيا.

وتقول وكالة الطاقة الدولية، إن الطلب العالمي على النفط انخفض لمدة 3 أشهر متتالية، بحسب تقديراتها، بسبب ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا من جديد في آسيا.

وقالت وكالة الطاقة الدولية اليوم الثلاثاء، إن توزيع اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، سيرفع الطلب على النفط، الذي تأثر بقيود الجائحة، خاصة في آسيا، وذلك بعد تراجع الطلب العالمي على مدار ثلاثة أشهر.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

“الوكالة الدولية للطاقة الذرية” تدعم البرنامج النووي المصري حتى 2027

وقع عمرو الحاج رئيس هيئة الطاقة الذرية، ونائب الأمين العام...

منطقة إعلانية