أخبار

منظومة “الزراعة” لتكويد الصادرات.. اشتراطات و رسوم وانتقادات

الزراعة

كتب: سليم حسن

أعلنت وزارة الزراعة عن بدء العمل بموجب منظومة جديدة لتكويد الصادرات الزراعية بدءًا من الموسم الجاري، تعمل من خلال اشتراطات جديدة بالاختلاف عن المنظومة الحالية، لكنها واجهت اعتراضات بسبب آليات التنفيذ والرسوم التي حددتها.

أصدرت الوزارة القرار رقم (386 لسنة 2021)، الذي يوضح تفاصيل منظومة التكويد الجديدة، التي أعلنت الوزارة عنها قبل عام تقريبًا عن التجهيز لها.

رسوم حتى 10 آلاف جنيهًا على المزرعة

حدد القرار الرسوم السنوية اللازم سدادها لإدارة الحجر في الحساب الرسمي لها بالبنك المركزي ضمن حساب الخزانة الموحد، تودَع فيه الموارد التي يتم تحصيلها من أعمالها، كان قد سُسمح بإنشاء الحساب بموجب قرار رئاسي في مارس الماضي.

وفقًا لقرار المنظومة الجديدة ستدفع المزرعة أقل من 5 أفدنة 1000 جنيه للتكويد، ترتفع إلى 2000 جنيه للمزارع بين 5-20 فدان، ثم 3500 جنيها للمزرعة بين 20-100 فدان، و5000 جنيهًا للمزرعة بين 100-500 فدان، ونحو 10 آلاف جنيهًا للمزرعة أكبر من 500 فدان.

حدد القرار تكلفة إعادة اعتماد مزرعة لعدم استيفاء الاشتراطات بـ50% من التكلفة المحددة لها سلفًا بحسب المساحة.

كما حدد القرار أيضًا، تكلفة تكويد محطات ومراكز التعبئة بـ2000 جنيهًا، وتكلفة اعتماد المنشآت الصناعية لتطبيق اشتراطات الصحة النباتية على المنتجات الخاضعة للحجر بـ5000 جنيهًا.

هذا بالإضافة إلى تحديد رسوم اعتماد الكيانات التصديرية، لتطبيق أحد معايير الصحة النباتية وفقًا لاشتراطات الدول المستوردة بـ800 جنيهًا، وتسجيل شركة مُصدرة بـ500 جنيهًا، وتسجيل مورد منتجات زراعية بـ1000 جنيهًا، على أن يتم إيداع كافة النفقات المحصلة بالحساب الخاص بالحجر لدى البنك المركزي.

التكويد إجباري .. قبل استخراج “شهادة الصحة النباتية”

وفقًا للقرار، سيقتصر منح شهادة الصحة النباتية على الكيانات التي تم تكويدها فقط، وستعمم المنظومة على كافة الكيانات التصديرية والمحاصيل الهامة التي ستحددها الإدارة المركزية للحجر الزراعي.

إجراءات ضد المخالفين

ستعمل إدرة الحجر الزراعي من خلال مجموعة عقوبات، تُحددها لاحقًا، على الشركات المخالفة للتوصيات والإرشادات الفنية واشتراطات الدول المستوردة وبرامج المكافحة المتكاملة وكافة الممارسات الزراعية الجيدة وفقًا لما يقره الحجر الزراعي.

استيفاء الاشتراطات الدولية

ستتولى إدارة الحجر استيفاء اشتراطات الدول المستوردة، ولها الاستعانة بالجهات المختصة بوزارة الزراعة والمعاهد البحيثة على أن تلتزم تلك الجهات بتزويد الحجر بالدعم الفنى اللازم.

يضمن القرار للحجر الزراعي، إجراء التعديلات اللتزمة على المنظومة بما يضمن حسن سير العمل بعد أن يتم عرضها على وزير الزراعة والموافقة عليها.

البداية مع المحاصيل المنضمة للمنظومة القائمة

ستبدأ المنظومة العمل بالمحاصيل الـ6 المكودة داخل المنظومة القائمة، وهى (الفراولة، الرمان، العنب، الجوافة، الفلفل، الموالح)، وفقًا لتصريحات من مصادر حكومية لـ”ايكونومي بلس”.

تدريجيًا، ستبدأ إدارة الحجر الزراعي في إضافة حاصلات أخرى بحسب الأهمية، وسيتم عرضها على وزير الزراعة قبل الانضمام.

انتقادات ضد آليات التطبيق والرسوم

واجهت المنظومة الجديدة انتقادات عدة منذ الإعلان عنها، بشأن آليات تطبيقها، بدأت بعدم وجود إمكانية للتأكد من عدم بيع الأكواد بين الشركات، سواء أكانت تصديرية أم لا، بخلاف ما وصفه مُصدرون بـ«أعباء إضافية» بسبب الرسوم.

تمثل المنظومة الجديدة مطالب الكثير من المصدرين للمنتجات الزراعية، إذ يستفيد منها السوق بالكامل لوقف الممارسات التي تضر بسمعة الحاصلات الزراعية المصرية، وفقًا لرئيس شركة السادات أجرو فروت، هيثم السعدني.

بيع أكواد المزارع بين الشركات

يتم تداول الأكواد بالبيع في السوق بين الشركات وبعضها البعض، وهو ما يجعل المنظومة تعمل على الورق فقط، فمن الممكن أن يتم تكويد مزرعة لن يتم التصدير منها، ثم تتوجه لبيعها لمصدرين آخرين لا يمكلون أكوادًا لمزارعهم، ولا يمكن التعرف على المحصول إذا كان قد خرج بالفعل من أى مزرعة، وفقًا للسعدني.

الأمر نفسه اشتكى منه المصدرون في منظومة التكويد القائمة، والتي تعمل بها الحكومة منذ 2017، وتحتاج لوضع حلول لها لضمان نجاح المنظومة الجديدة بكفاءة.

رسوم التكويد أعباء إضافية

تمثل رسوم المنظومة الجديدة أعباءًا إضافية على الصادرات الزراعية وفقًا لرئيس شركة بلكو للحاصلات الزراعية، شريف البلتاجي.

تدعم المنظومة الجديدة عملية تنمية الصادرات الزراعية بالكامل، بخلاف التحكم فى السوق والتعرف على الأخطاء لعلاجها، لكن وضع رسوم لكل خدمة جديدة ما سيرفع من أعباء التصدير ويقلل المنافسة في أسواقًا عدة، وفقًأ للبتاجي.

تخطت صادرات الحاصلات الزراعية العام الماضي نحو 5.3 مليون طن بعائدات تجاوزت 2.2 مليار دولار.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

“العربي الأفريقي” يفتتح أحدث فروعه بـ”ميفيدا” التجمع

افتتح البنك العربي الأفريقي الدولي فرعا جديدا في كومباوند "ميفيدا"...

منطقة إعلانية