أخبار

بعثة طرق الابواب الامريكية: ترقب لزيارة السيسي لواشنطن والتركيز على أدوات القوى الناعمة

توفيق: المجتمع الامريكي يترقب زيارةالرئيس السيسي ويعترف باهمية التعاون بين البلدين

مهنا: ملف حقوق الإنسان لم تتم إثارته إلا على نطاق ضيق خلال اللقاءات مع بعض أعضاء الكونجرس فقط

 

قال عمر مهنا، رئيس مجلس الأعمال المصري الأمريكي، إن بعثة “طرق الأبواب” إلي واشنطن عقدت نحو 89 اجتماعا مع مؤسسات رسمية أمريكية ومراكز أبحاث، وهيئات دولية على مدار الأيام الماضية، منها 33 اجتماعا مع أعضاء الكونجرس الأمريكي، و10 اجتماعات مع مساعدين لنواب ، و6 مع قيادات مساعدين لنواب بالكونجرس واجتماع مع إدارة أبحاث الكونجرس التي تصدر تقرير سنوي عن مصر.

وأكد في تصريحات صحفية على هامش بعثة “طرق الأبواب” رقم 42 التي انطلقت فعالياتها الأحد الماضي أن أعضاء البعثة عقدوا اجتماعات مع مع مكتب التجارة الأمريكي، وبنك التصدير والاستيراد، ومجلس الأمن القومي، ووزارات الطاقة والخارجية والخزانة، وهيئة المعونة الأمريكية، فضلا عن اجتماعات مع صندوق النقد والبنك الدوليين، وهيئة التمويل الدولية، موضحا أن اللقاءات شملت أيضا مراكز الأبحاث المؤثرة في واشنطن، حيث تم عقد نحو 21 اجتماعا مع عدد من المراكز البحثية أبرزها “معهد الخليج العربي”، ومعهد دراسات الشرق الأوسط للأمن، ومعهد واشنطن.


وقال مهنا إن أفراد البعثة استعرضوا خلال الاجتماعات قصص النجاح الاقتصادي في مصر، وإنه تم التركيز على أدوات القوى الناعمة المصرية في المنطقة العربية، خاصة بعد استضافة مؤتمر القمة العربية الأوروبية في شرم الشيخ.
وأضاف أنه تم التطرق إلي الزيارة المرتقبة للرئيس عبد الفتاح السيسي إلي واشنطن، والتي تتزامن مع مرور 40 عاما على توقيع معاهدة السلام، وتأتي بعد انعقاد القمة العربية في تونس، ما يعطي أهمية كبيرة لتلك الزيارة، موضحا أن أعضاء البعثة أكدوا خلال اللقاءات أن القطاع الخاص في مصر يرى أن هناك حوارً مجتمعيا يجري حاليا حول التعديلات الدستورية، وأن الشعب المصري يريد الاستقرار والتنمية نظرا لتعرضه لحالة إنهاك شديدة بعد 2011.
وأكد أن ملف حقوق الإنسان لم تتم إثارته إلا على نطاق ضيق خلال اللقاءات مع بعض أعضاء الكونجرس فقط، لكنه لم يُثر من جانب أي مسئول في الإدارة الأمريكية في أي لقاء، موضحا أنه تم الإشارة خلال اللقاءات إلي أن مفهوم حقوق الإنسان يتسع ليشمل توفير السكن والملائم والمعيشة الكريمة للشعب، وهو ما تعمل عليه الحكومة المصرية.
وكشف مهنا أن ملف اتفاقية التجارة الحرة مع مصر من بين أبرز الملفات التي تلقى دعما من جانب مجتمع الأعمال الأمريكي، مشيرا إلي عدم وجود اعتراضات على إبرام الاتفاق، بل على العكس من ذلك فإن مجتمع الأعمال يدرك أهمية الاتفاق على حجم ومعدلات التجارة بين البلدين، لافتا إلي أن الغرفة الأمريكية والمركز المصري للدراسات الاقتصادية قاما بالبدء في عمل دراسات بحثة عن الاتفاق وتأثيراته على الاقتصاد المصري.
وقال طارق توفيق رئيس غرفة التجارة الأمريكية إن بدء مفاوضات حول اتفاقية التجارة الحرة سيسهم في تحسين منظومة التجارة المصرية،من خلال إصلاح منظومة المواصفات والجمارك وإزالة الإجراءات المعيقة، وبالتالي فإن وجود الاتفاقية سيعزز من المنافسة وعملية التطوير.

وأكد توفيق أن بعثة طرق الأبواب هذا العام تعد من أفضل البعثات التي قامت بها الغرفة، مضيفا: السنوات الماضية كانت توجد “منغصات” في كل مرة، لكن هذه المرة لم نجد أى شىء من ذلك، باستثاء انتقادات عامة وغير محددة.
في هذا الاطار، قال توفيق ان هذه الصورة الايجابية جعلت المجتمع الامريكي يترقب زيارة الرئيس السيسي ويعترف باهمية التعاون بين البلدين.

وأشار إلي أن مهمة البعثة هذا العام تركزت في قيام مجتمع الأعمال المصري بنقل صورة واقعية لما يحدث داخل مصر، مضيفا: البعثة أصبح لها مصداقية في واشنطن لأننا ننقل الصورة بموضوعية، وهو ما جعل بعثة العام هى الأسهل.

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

الأكثر مشاهدة

صدمة أسعار البترول تأتى فى أسوأ توقيت للاقتصاد العالمى

يأتى الارتفاع القياسى فى أسعار البترول بعد الهجوم على منشآت...