أخبار

للمرة الرابعة في 2021.. مصر تلغي مناقصة لشراء القمح بسبب ارتفاع الأسعار

القمح

ألغت مصر مناقصة للقمح يوم الثلاثاء بسبب ارتفاع الأسعار، لتكون هذه هي المرة الرابعة هذا العام التي ترفض فيها عروض في مناقصة، بسبب ارتفاع الأسعار بشكل غير عادي، بحسب وكالة بلومبرج.

كانت الهيئة العامة للسلع التموينية في مصر تسعى للحصول على القمح في الفترة من 23 نوفمبر إلى 3 ديسمبر، لكن قفز متوسط السعر الذي ستدفعه منذ بدء عمليات الشراء لهذا الموسم بنحو 100 دولار للطن.
تعتبر مصر أكبر مستورد للقمح في العالم، إذ تستورد ما يوازي 60% من احتياجاتها من القمح من الخارج.

تسلط خطوة مصر الضوء على التأثيرات السلبية لارتفاع تكاليف الغذاء على التجارة العالمية.

أدى الارتفاع في أسعار القمح، الذي ساعد في دفع تضخم أسعار الغذاء، إلى وقف عمليات الشراء من قبل أكبر مستورد في العالم.

ارتفعت العقود الآجلة للقمح في شيكاغو بأكثر من 20٪ العام الماضي حيث ضرب الطقس القاسي المحاصيل من أمريكا الشمالية إلى روسيا، ما أثار مخاوف بشأن عجز الإنتاج.

واجه المشترون أيضًا مشكلة ارتفاع تكاليف الشحن، في وقت يواجه فيه العالم أسوأ أزمة جوع منذ 15 عامًا وأزمة طاقة تهدد بجعل الأمور أسوأ.

ألغت الهيئة العامة للسلع التموينية في مصر مناقصة الثلاثاء، حيث جاءت العروض أعلى من المتوقع.

بشكل عام عادة ما تخزن مصر كميات من القمح تكفيها لعدة أشهر.

قال مات أميرمان، مدير مخاطر السلع الأساسية في StoneX، إن قلة عروض القمح الروسي مقارنة بالمناقصة السابقة ربما دفعت مصر إلى الامتناع عن الشراء.

تعتبر روسيا المُصدّر الأول للقمح لمصر، لكنها تراجع دورها هذا الموسم بسبب قلة المحصول ورسوم التصدير الجديدة التي تزيد من صعوبة بيع الحبوب قبل أسابيع أو أشهر من الموعد المحدد.

ستصدر الحكومة الأمريكية اليوم تقريرها الشهري الرئيسي عن العرض والطلب، والذي يمكن أن يتسبب في تحركات كبيرة في الأسعار بمجرد إصدارها.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

“بلاك روك” تتوقع وصول سعر برميل النفط إلى 100 دولار

توقع لاري فينك، الرئيس التنفيذي لبلاك روك - أكبر شركة...

منطقة إعلانية