أخبار

نائب وزير الإسكان لـ”إيكونومي بلس”: 5.4 مليار دولار تمويلات مستهدفة لمشروعات المياه

تمويلات مستهدفة

تسعى وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة للحصول على تمويلات مستهدفة من مؤسسات دولية تصل إلى 5.4 مليار دولار من أجل تمويل مشروعات المياه.

تستهدف الوزارة الحصول على 2.2 مليار دولار من المؤسسات المانحة في أوروبا “شركاء التنمية الأوروبيين” بحسب تصريحات نائب وزير الإسكان للمرافق والبنية التحتية سيد إسماعيل.

بحسب ما قاله نائب الوزير لـ”إيكونومي بلس” اليوم على هامش فعاليات “أسبوع القاهرة للمياه” فإن التمويلات المستهدفة تأتي مع 16 شريكا في التنمية وأكثر من 39 برنامج تنموي.

تبلغ نسبة تغطية المناطق المصرية 98.7% منها 100% في المناطق الحضرية 97.4٪ للمناطق الريفية، بحسب نائب وزير الإسكان.

وتبلغ نسبة تغطية الصرف الصحي نحو 66.7% منها 96٪ في المناطق الحضرية و40% في المناطق الريفية.

انتهت الوزارة منذ 2017 من تنفيذ 81 محطة تحلية مياه بسعة إجمالية حوالي 914 ألف متر مكعب في اليوم، وتعمل على تنفيذ 11 محطة تحلية جديدة بطاقة إجمالية حوالي 465 ألف متر مكعب في اليوم.

تأتي تلك المحطات في إطار استراتيجية الوزارة لتحقيق سعة اجمالية من تحلية المياه تصل 1.38 مليون متر مكعب في اليوم بحلول 2024.

وتستهدف الوزارة الوصول بحجم انتاج تحلية مياه البحر إلى 6.4 مليون متر مكعب بحلول 2050.

افتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مشروع محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر، بتكلفة بلغت 18 مليار جنيه (1.14 مليار دولار)، بطاقة إنتاجية 5.6 مليون متر مكعب يوميًا، لتصبح أكبر محطة لمعالجة المياه ثلاثيًا في العالم.

وسيتم نقل المياه المعالجة لتساهم في استصلاح 476 ألف فدان لتنمية سيناء، فيما أشاد خبراء بالأهمية الاقتصادية لهذه المحطة في معالجة أزمة المياه التي تواجهه مصر وفي الوقت نفسه الحد من التلوث باستغلال مياه المصرف في استصلاح أراضي صحراوية جديدة في سيناء بدلًا من إلقائها في بحيرة المنزلة.

وسجلت موسوعة “غينيس”، 3 أرقام قياسية جديدة لمشروع محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر في مصر وهي أكبر محطة معالجة على مستوى العالم بإنتاجية 64.8 م3/ث، وأكبر محطة معالجة حمأة بإنتاجية 360 كجم/ث، وأكبر محطة توليد و تشغيل أوزون ( وحدة واحدة) بإنتاجية 0.1792/ث، وتضم المحطة 4 وحدات بتصرف 1.4 مليون م3/ يوم/ وحدة، وتم إقامتها على مساحة 155 فدان، بحسب بيانات وزارة الري.

اتخذت الحكومة خطة لتعويض الفجوة الكبيرة بين الموارد والاحتياجات المائية من خلال إعادة استخدام مياه الصرف الزراعي، بهدف معالجة ملوحة مياه الصرف الزراعي، ومنع تداخل مياه البحر مع المياه الجوفية وتحسين البيئة، ونفذت محطتين معالجة مياه الصرف بشرق الدلتا وهما محطة مياه مصرف المحسمة بطاقة مليون متر مكعب يوميًا، ومحطة مياه مصرف بحر البقر بطاقة إنتاجية 5.6 مليون متر مكعب في اليوم، وفي غرب الدلتا تبني محطة معالجة مياه المصارف بطاقة إنتاجية 6 ملايين متر مكعب يوميًا، سوف تستخدم في توفير مياه لمشروع الدلتا الجديدة، بالإضافة إلى إنشاء أكثر من 450 محطة خلط وسيط.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

تحالف أمريكي لتطوير وإعادة تأهيل مجمع التحرير باستثمارات تتعدى 3.5 مليار جنيه

وقعت مصر اليوم الاثنين اتفاقية مع تحالف أمريكي ثلاثي فاز...

منطقة إعلانية