أخبار

مصر تجهز خطتها للتحوط من ارتفاع أسعار الغذاء عالميا.. ما هي؟

الركود التضخمي

كتب: فاروق يوسف

دفعت أزمة الركود التضخمي التي يشهدها العالم مصر إلى زيادة أسعار الزيت بواقع 4 جنيهات، وجعلتها تتجه للتحوط للحفاظ على أسعار السلع الأخرى على رأسها القمح والسكر، وذلك بالتعاون مع مؤسسات دولية، بحسب ما قاله وزير التموين على المصيلحي في مؤتمر الخميس.

بداية، زادت مصر صباح اليوم أسعار الزيت المباع في المجمعات الاستهلاكية من 21 جنيهاً إلى 25 جنيهاً، نتيجة ارتفاع أسعار السلع العالمية.

استكمالاً للحديث عن الزيت، توصلت وزارة التموين والتجارة الداخلية مع وزارة الزراعة، لتوسيع الرقعة الزراعية لعباد الشمس وفول الصويا، بنحو 250 ألف فدان، في محاولة لزيادة الإنتاج.

تستورد مصر97% من احتياجاتها من الزيوت التي زاد سعر طن الخام منها من 14 ألف جنيه إلى 20 ألف جنيه، وهو ما دفع الحكومة لاتخاذ الزيادة السعرية، وفق المصيلحي.
ارتفعت أسعار زيوت “الذرة” 2500 جنيهًا في الطن وصولًا إلى 26.5 ألف جنيه، وصعدت أسعار زيوت “الأولين” 1300 جنيهًا في الطن وصولًا إلى 22 ألف جنيه.

كما زادت أسعار زيوت الصويا المكررة بقيمة 2300 جنيهًا في الطن، لتصعد إلى 24 ألف جنيه، ارتفعت أيضا أسعار زيوت الصويا الخام المستوردة بنحو 1000 جنيهًا في الطن وصولًا إلى 22.7 ألف جنيه.

هل سترتفع سلعًا أخرى؟

“تبحث مصر ممثلة في وزارتا التموين والمالية التعاون مع مؤسسات دولية منها “سيتي جروب” من أجل استخدام عقود التحوط للحفاظ على أسعار السلع، ومن المقرر تفعيل ذلك خلال عام 2022″، قال المصيلحي.

يأتي على قائمة السلع المقرر التحوط عنها القمح، والسكر.

ارتفعت أسعار القمح عالمياً منذ 3 شهور بما يتراوح ما بين 20 و25%.
اضطرت مصر، وهي أكبر مشري قمح في العالم، إلى إلغاء 4 مناقصات العام الجاري بسبب ارتفاع السعر.
تعمل الحكومة حالياً على تحديد أسعار توريد القمح في الموسم المقبل قبل بدء موسم الزراعة، مع مراعاة نسب الزيادة العالمية من ناحية وبما يضمن تشجيع الفلاحين من ناحية ثانية، بسحب وزير التموين.

هل تؤثر زيادات القمح على رغيف العيش؟

“تحديد السعر الجديد للخبز المدعم سيستغرق بعض الوقت”، قال وزير التموين.

سعر رغيف العيش حتى الآن 5 قروش، وجميع السيناريوهات مفتوحة، وجار دراسة أمر زيادة السعر، وسيتم الإعلان في حينه، هكذا أوضح.

ماذا عن السكر؟

زادت أيضا أسعار السكر في السوق المحلية إذ وصل إلى 10 و12 جنيهًا للكيلو، ويباع على البطاقات التموينية بسعر 8.5 جنيه، قال المصيلحي.

الأزمة غير مسبوقة وارتفاع الأسعار لم يتوقعه أحد

قال وزير التموين: “يشهد العالم أزمة تضخمية غير مسبوقة، وما يحدث من ارتفاعات سعرية لم يكن يتوقعها أحد”.

لماذا رفعت مصر أسعار الزيت؟

أرادت الحكومة تبني وسائل وسياسات موضوعية لاتخاذ قرار زيادة الزيت، وعلى الجميع أن يدرك الحقائق، كما أضاف المصيلحي.

هذه الزيادة تهدف إلى مواكبة الأسعار العالمية، ومنع ظهور السوق السوداء في بيع سلعة الزيت.

تنفق مصر 36 مليار جنيه دعما للسلع التموينية.

لاتزال احتياطات السلع التموينية عند حدود آمنة، إذ يكفي القمح والأرز والسكر التمويني لمدة 5 أشهر، كذلك السكر الاستهلاكي والدواجن لمدة 3 أشهر ونصف شهر، وفق الوزير.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

بعد ارتفاع أسعار الغاز.. الكهرباء تزيد اعتمادها على المازوت بنسبة 400%

قررت الشركة القابضة للكهرباء زيادة اعتمادها على المازوت في محطات...

منطقة إعلانية