أخبار

صافي أرباح أرامكو يقفز 158% ويسجل 30.4 مليار دولار بالربع الثالث

صافي أرباح أرامكو

قفز صافي أرباح شركة أرامكو السعودية بنسبة 158%، ليصل إلى 30.4 مليار دولار خلال الربع الثالث من العام الحالي، مقارنة بـ 11.8 مليار دولار في الربع الثالث من عام 2020.

قالت الشركة في بيان لها اليوم الأحد، إن الزيادة في صافي الدخل عن الفترة نفسها من العام الماضي، تعزى في المقام الأول إلى ارتفاع أسعار النفط الخام، والكميّات المباعة، وزيادة هوامش أرباح أعمال التكرير والكيميائيات في الربع الثالث، مدعومة بتعافي الطلب العالمي على الطاقة وزيادة النشاط الاقتصادي في الأسواق الرئيسة.

بلغت توزيعات الأرباح التي دفعتها الشركة في الربع الثالث من عام 2021 عن الربع الثاني من نفس العام 18.8 مليار دولار، وستدفع توزيعات أرباح بقيمة 18.8 مليار دولار عن الربع الثالث، وذلك في الربع الرابع من العام الجاري.

تواصل أرامكو السعودية استثمارها من أجل المستقبل بنفقات رأسمالية تبلغ 7.6 مليار دولار في الربع الثالث، بزيادة نسبتها 19%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

تُعزى الزيادة في المقام الأول، إلى المشروعات الحالية لزيادة إنتاج النفط الخام، ومشروعات التطوير الأخرى.

تعليقًا على هذه النتائج، قال رئيس أرامكو السعودية، وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين بن حسن الناصر: “تمثّل النتائج الاستثنائية لأرامكو السعودية في الربع الثالث من هذا العام انعكاسا لتجاوب الشركة مع زيادة النشاط الاقتصادي في الأسواق الرئيسة وانتعاش الطلب على الطاقة، فضلا عن المركز الفريد الذي تتمتع به الشركة من حيث الكفاءة والتكلفة المنخفضة للإنتاج، والانضباط المالي، والقدرة على توفير منتجات الطاقة والكيميائيات الأساسية بشكل موثوق”.

أضاف: “وعلى الرغم من بعض الظروف المعاكسة التي ما زالت تلقي بظلالها على الاقتصاد العالمي، إلّا أننا متفائلون بأن الطلب على الطاقة سيظل منتعشًا في المستقبل المنظور”.

حافظت أرامكو السعودية على سجلها القوي في موثوقية الإمدادات، حيث حققت 99.7% من موثوقية تسليم شحنات النفط الخام والمنتجات الأخرى في الربع الثالث من العام الحالي.

أظهرت الشركة أيضا أداء مماثلا في قطاع التنقيب والإنتاج، حيث بلغ إجمالي إنتاجها من المواد الهيدروكربونية 12.9 مليون برميل مكافئ نفطي في اليوم في الربع الثالث من عام 2021، بما في ذلك متوسط إنتاج النفط الخام البالغ 9.5 مليون برميل في اليوم.

يواصل قطاع التنقيب والإنتاج تنفيذ خطط النمو الرامية إلى تعزيز إنتاجية مكامن المملكة على المدى الطويل، ويمضي قدمًا في تنفيذ توجيهات الحكومة بزيادة الطاقة الإنتاجية القصوى المستدامة من النفط الخام من 12 إلى 13 مليون برميل في اليوم.

بلغت نسبة المديونية في الشركة 17.2% بنهاية سبتمبر الماضي، مقابل 23% بنهاية ديسمبر 2020.

يُعزى الانخفاض بشكل رئيس، إلى الارتفاع في النقد وما يماثله، مدفوعا بارتفاع التدفقات النقدية التشغيلية الناتجة عن أسعار النفط الخام القوية، وتحسّن هوامش أرباح أعمال التكرير والكيميائيات، وتوحيد نتائج أعمال سابك ضمن القوائم المالية لمجموعة أرامكو السعودية، إلى جانب المتحصلات النقدية المتعلّقة بصفقة أرامكو السعودية لشبكة خطوط أنابيب النفط الخام التي تمّت في الربع الثاني من عام 2021.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

هل تصطدم استراتيجية الـ100 مليار دولار صادرات بتحديات تطوير أراضي الصناعة؟

كتب محمد رمزي طالب مطورون صناعيون بتعديلات على قوانين منظومة...

منطقة إعلانية