أخبار

مصر تدرس تفعيل التسعير التلقائي للغاز الطبيعي كل 4 أشهر

التسعير التلقائي للغاز الطبيعي

تدرس مصر تفعيل آلية التسعير التلقائي للغاز الطبيعي كل 3 أو 4 أشهر، وفق وزير البترول، طارق الملا.
“يهمنا في المقام الأول دعم الصناعة الوطنية وتوفير كل ما تحتاجه من إمكانيات ليكون الغاز الطبيعي جزء من نجاح الشركات”، قال الملا في لقاء مع قناة الشرق مع بلومبرج السعودية.
كانت الحكومة تدرس تطبيق الآلية التسعير التلقائي على نطاق 6 أشهر، لكنها عدلتها إلى ما بين 3 و4 أشهر.

تحاول الحكومة تقديم الدعم وإعطاء القطاع الصناعي كل ما يحتاجه من إمكانيات لضمان نجاحه، وفق الملا.

لا تنظر مصر إلى الغاز الطبيعي لا تنظر إلى الغاز الطبيعي كوسيلة للربح، ولكن كمصدر طاقة بسعر مناسب، حسبما أضاف وزير البترول.

يوم الجمعة الماضي، قررت الحكومة رفع أسعار الغاز الطبيعي لمصانع الحديد والصلب والأسمدة والبتروكيماويات بنحو 27.8% ليصبح 5.75 دولار لكل مليون وحدة حرارية.

حددت الحكومة سعر الغاز لباقي الأنشطة الصناعية الأخرى عند 4.75 دولار للمليون وحدة حرارية.

كان سعر الغاز السابق للمصانع 4.5 دولار.

شهدت أسعار الغاز العالمية في الآونة الأخيرة ارتفاعات وسط أزمة تضخم وإمدادات عالمية، ويبلغ السعر العالمي للغاز الطبيعي حاليا 5.43 دولار للمليون وحدة حرارية.

اقرأ أيضاً: شركات توضح آثار زيادة “الغاز” على الحديد والأسمنت
كانت الحكومة قد خفضت أسعار الغاز للقطاع الصناعي مرتين، الأولى في أكتوبر 2019، واستهدفت المصانع كثيفة الاستهلاك، والثانية في مارس 2020 ضمن حزمة تحفيزية للقطاع الخاص لمساعدته على اجتياز أعباء أزمة فيروس كورونا، حتى وصل سعر الغاز إلى 4.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية.
لكن تخفيضات الحكومة لم تنخفض وقتها إلى المستويات العالمية أثناء أزمة الوباء عند 3 دولارات للمليون وحدة حرارية.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

هل تصطدم استراتيجية الـ100 مليار دولار صادرات بتحديات تطوير أراضي الصناعة؟

كتب محمد رمزي طالب مطورون صناعيون بتعديلات على قوانين منظومة...

منطقة إعلانية