أخبار

المركزي التركي يواصل تخفيض الفائدة والليرة تتراجع

المركزي التركي

خفض البنك المركزي التركي أسعار الفائدة للمرة الثالثة على التوالي بواقع 1% لتصل إلى 15% من 16%، بحسب بيان من المركزي.

تراجت الليرة التركية أمام الدولار بنحو 3.5% اليوم الخميس، مسجلة مستوى قياسي منخفض جديد عند 10.84 ليرة لكل دولار.

منذ بداية العام الحالي، تراجعت الليرة التركية بنسبة 32% مقابل الدولار، وسط مخاوف تدخل الرئيس أردوغان في السياسة النقدية للبلاد، ودعواته المتكررة لخفض أسعار الفائدة، والتغييرات السريعة في قيادة البنك المركزي.

كان المركزي التركي قد قرر في اجتماعه خلال أكتوبر، خفض أسعار الفائدة بنسبة 2% إلى 16%، رغم ارتفاع معدلات التضخم، إذ تعتبر الفائدة أحد أدوات البنوك المركزية للسيطرة على التضخم، وترفع البنوك المركزية عادة الفائدة لخفض معدلات التضخم.

سجل معدل التضخم في تركيا مستويات قياسية مرتفعة عند 19.9% في أكتوبر الماضي.

تعتبر خطوات المركزي التركي معاكسة للاتجاه العالمي بإنهاء تدريجي إجراءات التيسير النقدي التي قامت بها البنوك أثناء الوباء من ضخ أموال وخفض للفائدة، بينما يتجه الآن لرفع معدلات الفائدة لمجابهة حالة التضخم التي تجتاح العالم.

انخفاض مؤشر ثقة المستهلكين

بيانات من معهد الإحصاءات التركي كشفت عن انخفاض مؤشر ثقة المستهلكين بـ 3.6%، إلى 76.8 نقطة في أكتوبر الماضي، وهو أدنى مستوى منذ فبراير 2009.

قراءة مؤشر الثقة دون مستوى 100 نقطة تشير إلى توقعات متشائمة، في حين أن القراءة فوق 100 نقطة تشير إلى التفاؤل.

ووفقا لاستطلاع بلومبرج لأراء 26 خبيرا اقتصاديا، توقعوا أن يواصل المحافظ Sahap Kavcioglu خفض معدلات الفائدة.

يوصف أردوغان بأنه “عدو” لأسعار الفائدة المرتفعة ، ويتبنى الفرضية غير التقليدية القائلة بأن خفضها سيؤدي إلى انخفاض التضخم.

وبناءا على ذلك قام الرئيس التركي بتعين كافجي أوغلو في مارس، ليحل محل سلفه المتشدد ناسي أغبال بعد زيادات متتالية في الأسعار.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

“سنام” الإيطالية تشتري حصة بـ”خط أنابيب غاز السلام” بين مصر وإسرائيل

قالت أكبر مجموعة لأنابيب الغاز في أوروبا شركة "سنام" الإيطالية،...

منطقة إعلانية