أخبار

7 شركات مصرية تدرس تنفيذ مشروعات في ليبيا

ليبيا

تدرس 7 شركات مصرية تنفيذ عدد من المشروعات في ليبيا، ضمن مشروع إعادة الإعمار.

تضم الشركات المصرية: السويدى إليكتريك وأوراسكوم وحسن علام والهيئة العربية للتصنيع وإنفنيتى والمقاولون العرب وبتروجيت، بحسب مصادر مطلعة تحدثت لـ”ايكونومي بلس”.

تستهدف الشركات تنفيذ مشروعات إنشائية ومحطات طاقة متجددة خلال الفترة المقبلة، بعد الإطلاع على السياسات والتوجهات والبيئة الاستثمارية الجديدة في ليبيا والفرص الواعدة للقطاع الخاص، وفقا للمصادر.

“يقوم الاستثمارفي ليبيا على الشراكة، وسيحقق قيمة مضافة، وتم إعداد قائمة بالمشروعات التى من الستهدف تنفيذها في كل قطاعات على الشركات العربية والعالمية لبحث التعاون والاستثمار في الفترة المقبلة”، أضافت المصادر.

في سبتمبر الماضي، وقعت حكومتا القاهرة وطرابلس، على 14 مذكرة تفاهم مشترك و 6 عقود تنفيذ نهائي لمشروعات محددة، وذلك على هامش اجتماعات “اللجنة العليا المصرية – الليبية” بعد توقف دام ما يقرب من 12 عاما، لبحث ومناقشة إعادة تنمية وإعمار ليبيا والتي تقدر بنحو 100 مليار دولار.

إقرأ أيضا: عشرون اتفاقية منها عقود نهائية.. ماذا حدث بين مصر وليبيا؟

ما قيمة هذه الاتفاقيات؟

تشير التقديرات أن قيمة هذه الاتفاقيات تبلغ 33 مليار دولار، لكن لم تتطرق البيانات الرسمية للحديث عن هذا البند، واكتفت فقط بتفنيد وذكر الاتفاقيات التي تم الاتفاق عليها.

شملت الاتفاقيات تنفيذ مشروعات في قطاعات: الطاقة، والكهرباء، والنفط، ومجالات البنية التحتية، والصحة والتعليم، والإسكان، والإدارة والخدمة والعامة، بمعنى أكثر وضوحًا تشمل مجالات الطرق، والجسور، ومحطات توليد الكهرباء، وتحلية المياه، بالإضافة لاتفاق حول النقل البري، وصيانة وتطوير منفذ السلوم، ومساعد البري الرابط بين مصر وليبيا، كما يتم الاتفاق على التنسيق على تفعيل النقل البحري ومكافحة التهريب، أيضًا بالإضافة إلى مشروعات صناعية وتجارية.

ما هي المشروعات الأولية والشركات المصرية المشاركة؟

تستعد شركات مصرية للترحال إلى ليبيا أو لتعزيز تواجدها، وذلك لتنفيذ مشروع الطريق الدائري الثالث بطرابلس، وتوريد وتركيب مشروع محطتي درنة الغازية، وميلتا الغازية، إلى جانب صيانة طريق “أجدابيا- جالو”، ومن المقرر أيضًا بدء تنفيذ الاتفاقيات الموقعة في مجالات الصحة والتعليم العالي، قريباً.

ضمت قائمة الشركات المعلن عن مشاركتها وقت توقيع الاتفاقيات: أوراسكوم للإنشاءات، ورواد الهندسة الحديثة، وحسن علام للإنشاءات.

“الشركات المصرية هي من ستنفذ المشروعات المتفق عليها، فنحن مقتنعون للغاية أنها قادرة على ذلك، ووعد بتسهيل عملية إدخال العمالة والمعدات بسرعة قياسية”، قال عبد الحميد الدبيبة، رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

من البنزين للكهرباء.. “وطنية” تشارك في أكبر محطة لشحن السيارات

شاركت شركة "وطنية للخدمات البترولية" القطاع الخاص في بناء أكبر...

منطقة إعلانية