أخبار

وكالة الطاقة تتوقع إنتاج 95% من إنتاج الكهرباء من مصادر متجددة في 2026

قالت وكالة الطاقة الدولية، إن مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة ستمثل نحو 95% من الزيادة في القدرة على إنتاج الكهرباء في العالم بحلول نهاية عام 2026، بحسب رويترز.

أضافت الوكالة، أن الطاقة الشمسية، ستمثل 50% من هذه الزيادة.

يأتي ذلك على الرغم من ارتفاع تكاليف المواد المستخدمة في صناعة ألواح الطاقة الشمسية ومحركات الرياح.

أوضحت وكالة الطاقة الدولية، أن قدرة إنتاج الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة في عام 2026 ستعادل إجمالي طاقة إنتاج الكهرباء العالمية من الوقود الأحفوري، والطاقة النووية مجتمعين.

قالت الوكالة – ومقرها باريس – في تقريرها السنوي عن سوق الطاقة المتجددة، إن القدرة على إنتاج الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة سترتفع إلى ثاني أعلى مستوياتها على الإطلاق في 2021.

وقال المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية، فاتح بيرول: “الزيادات القياسية هذا العام في إنتاج الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة والتي بلغت 290 جيجاوات، تمثل إشارة أخرى على ظهور اقتصاد عالمي جديد للطاقة”.

أضاف: “الارتفاع الذي نشهده الآن في أسعار السلع والطاقة يمثل تحديات جديدة لقطاع الطاقة المتجددة، لكن ارتفاع أسعار الوقود الأحفوري يجعل مصادر الطاقة المتجددة أكثر تنافسية”.

وأضافت الوكالة أن السياسات الأكثر قوة التي انتهجتها الحكومات وتعهدات مؤتمر المناخ في جلاسجو الشهر الماضي قادت هذه الزيادات لكن وتيرة نمو الطاقة المتجددة يتعين أن تتسارع للحد من ارتفاع درجات حرارة العالم.

نمو القدرة الإنتاجية للطاقة المتجددة في 2019
استثمر العالم 282 مليار دولار في مصادر الطاقة المتجددة خلال 2019 (باستثناء مشروعات المياه الكبيرة) وهو ما يعد أعلى بنسبة 1% فقط من الإجمالي في العام الذي يسبقه.

كما كان أقل بنسبة 10% عن الرقم القياسي المسجل في 2017 عند 315.1 مليار دولار.

ومع ذلك كان عدد المشروعات الجديدة في الطاقة المتجددة في 2019 هو الأعلى على الإطلاق بقدرة تعادل 184 جيجاوات، أي أعلى بمقدار 20 جيجاوات عن 2018، وهو ما يعود إلى التراجع الحاد في التكلفة الرأسمالية بما يعني أن المزيد من القدرة في طاقتى الشمس والرياح يمكن إضافتها أكثر من أي وقت مضى، بنفس عدد الدولارات.

تباينت اتجاهات الاستثمار في الطاقة المتجددة بحدة في 2019 بين القطاعات والمناطق، وجذبت الرياح مبلغا قياسيا عند 138.2 مليار دولار، بارتفاع بنسبة 6% بفضل الطفرة في تمويلات المشروعات البحرية، في حين شهدت استثمارات الطاقة الشمسية تراجعا بنسبة 3% إلى 131.1 مليار دولار.

نمت استثمارات طاقة الكتلة الحيوية والنفايات بنسبة 9% إلى 9.7 مليار دولار.

عانت الصين من تراجع بنسبة 8% في الاستثمارات إلى 83.4 مليار دولار وهو أدنى مستوى منذ 2013 بسبب خفض الحكومة دعمها للطاقة الشمسية، في حين قفزت التمويلات في الولايات المتحدة بنسبة 28% إلى 55.5 مليار دولار، مع تدافع المطورين للتأهل للإعفاءات الضريبية قبل انتهائها.

شكلت مصادر الطاقة المتجددة باستثناء المياه، حصة قياسية بنسبة 77.6% من صافي القدرة الإنتاجية الجديدة المضافة في كل تكنولوجيات التوليد في 2019، كما أنتجت 13.4% من إجمالي الكهرباء عالميا بارتفاع من 12.4% في 2018.

خلال عقد 2010/2019 ككل ذهب نحو 2.7 تريليون دولار لبناء قدرة إنتاجية متجددة حول العالم، مع اقتناص الطاقة الشمسية 1.4 تريليون دولار من هذا الرقم وطاقة الرياح 1.1 تريليون دولار.

إجمالي الاستثمار العالمي في مشروعات الطاقة المتجددة خلال 2019
وصلت قيمة الاستثمار العالمي في الطاقة المتجددة الجديدة، باستثناء المشاريع الكهرومائية الكبيرة، إلى 282.2 مليار دولار العام الماضي، بارتفاع نسبته 1% عن العام السابق.

يرجع الفضل في ذلك إلى ارتفاع مستوى الإنفاق على أنظمة الطاقة الشمسية الصغيرة.

انخفضت الأموال المستثمرة فى مشروعات المرافق العامة بنسبة 5%، لتصل إلى أدنى قيمة مسجلة منذ عام 2014 وهي 230.1 مليار دولار، رغم التوجه المتأخر نحو تمويل الرياح البحرية فى الربع الأخير من العام.

الاستثمار في مشروعات الطاقة الشمسية صغيرة الحجم، التي تقل قدرتها عن 1 ميجاوات، ارتفع بنسبة 37%، ليبلغ 52.1 مليار دولار، مدعوما بزيادة فعالية تكلفة الكهرباء من الأنظمة التجارية والسكنية في الأسواق الرئيسية، مثل الولايات المتحدة والصين والبرازيل وهولندا وألمانيا.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

من البنزين للكهرباء.. “وطنية” تشارك في أكبر محطة لشحن السيارات

شاركت شركة "وطنية للخدمات البترولية" القطاع الخاص في بناء أكبر...

منطقة إعلانية