أخبار

أردوغان يُقيل وزير المالية بعد انهيار الليرة التركية

أردوغان

أقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وزير المالية، اليوم الخميس، بسبب خلافات حول إدارة أزمة الليرة، والتخفيضات الكبيرة في أسعار الفائدة التي تسببت في انهيار العملة التركية، بحسب بلومبرج الشرق.

سيحل نور الدين النبطي، محلّ وزير الخزانة والمالية السابق، لطفي إلفان، الذي قضى في منصبه نحو 12 شهراً.

نور الدين النبطي كان يشغل منصب نائب وزير الخزانة والمالية التركي.

يعد الوزير الجديد من المؤيدين لسياسة الرئيس أردوغان الداعية إلى تطبيق الفائدة المنخفضة.

كان أردوغان قد أطاح بعدد من المسؤولين البارزين في حكومته، خاصة في إدارة ملف السياسة النقدية والبنك المركزي.

أقال ثالث محافظ للبنك المركزي في أقل من عامين، ناجي أقبال، وهي مفاجأة صدمت المستثمرين، ودفعت أسواقه للانهيار.

كما تمَّ تعيين سميح تومين، خبير الاقتصاد العمالي، وأستاذ الاقتصاد في جامعة تيد في أنقرة، نائباً لمحافظ البنك المركزي التركي، ليحلَّ محلَّ، أوغوزان أوزباس.

بالإضافة إلى إقالة نائب المحافظ، مراد تشيتينكايا، في مارس الماضي.

هوت الليرة‬ التركية إلى مستوى قياسي جديد، لتتراجع أمام العملة الأمريكية إلى 13.95 ليرة للدولار، بعد تصريحات أردوغان الأخيرة، التي قال فيها إنَّ أسعار الفائدة ستهبط بشكل كبير قبل انتخابات عام 2023، والتضخم سيهبط أيضاً، مشدداً على أنَّه لا رجعة عن النموذج الاقتصادي الحالي.

أضاف أردوغان: “ليس لدى السلطة اتخاذ القرار بشأن أسعار الفائدة” معتبراً أنَّ التقلبات في أسعار الصرف الأجنبي لا تستند إلى الأسس الاقتصادية.

يحمل أردوغان نظريات غير تقليدية حول السياسة النقدية وتأثيرها على التضخم، وسجَّلت شعبية حزب العدالة والتنمية بزعامة أردوغان انخفاضاً قياسياً الشهر الماضي، وفقاً لاستطلاعات الرأي، وسط خيبة أمل من تعامل الحكومة مع الاقتصاد والتضخم وانهيار قيمة العملة الوطنية.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

1.5 مليار جنيه تمويلات المنحة السعودية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة

  قدمت المنحة السعودية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر تمويلات...

منطقة إعلانية