سبورت بلس أخبار

188 مليون يورو قيمة سوقية و25 مليون دولار جوائز.. العرب يستعدون مع قطر لاستقبال المونديال

العرب

كتب: عبد الرحمن الشويخ

تستضيف العاصمة القطرية الدوحة حتى 18 ديسمبر، بطولة كأس العرب في نسختها العاشرة، بمشاركة 16 منتخبًا، من قارتي آسيا وأفريقيا، يضمون 368 لاعبًا، في بروفة رسمية للمونديال الذي ستستضيفه قطر في العام القادم، إذ تقام البطولة على ستة ملاعب من أصل ثمانية من المقرر أن تجرى عليها فعاليات كأس العالم المقرر لها 21 نوفمبر حتى 18 ديسمبر 2022.

368 لاعبا في 29 دوريًا يشاركون في البطولة.. والدوري المصري رابعا

تشهد كأس العرب مشاركة 368 لاعبًا ينشطون في 29 دوريا مختلفا، في البطولة التي يشارك فيها 16 منتخبًا بواقع 6 منتخبات من قارة أفريقيا و10 من آسيا، تم توزيعها إلى 4 مجموعات، تضم المجموعة الأولى: قطر، العراق، عمان، البحرين، أما المجموعة الثانية تتكون: تونس، الإمارات، سوريا، مويتانيا، والمجموعة الثالثة تضم: المغرب، السعودية، الأردن، فلسطين، بينما المجموعة الرابعة تتكون من: الجزائر، مصر، لبنان، السودان.


يقام كأس العرب للمرة الأولى تحت مظلة الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” ويشهد 32 مباراة على مدى 19 يوما، ويتيح جدول مباريات البطولة الفرصة لحضور المشجعين أكثر من مباراة في يوم واحد.
بحصر الدوريات التي ينشط فيها اللاعبون الذين يشاركون في البطولة، جاء الدوري المصري رابعا من حيث اللاعبين المشاركين في البطولة، بعدد 32 لاعبًا، إذ تضم القائمة التي وقع عليها الاختيار من المدرب البرتغالي كارلوس كيروش 22 لاعبًا في الدوري.
يشارك في البطولة 10 لاعبًا محترفًا في الدوري المصري، فمنتخب تونس يضم بين صفوفه علي معلول لاعب الأهلي، وثنائي الزمالك حمزة المثلوثي وسيف الدين الجزيري، وفخر الدين بن يوسف لاعب بيراميدز، ويضم المنتخب المغربي أشرف بن شرقي لاعب الزمالك، ووليد الكرتي لاعب بيراميدز، وبدر بانون لاعب الأهلي.
كما تضم قائمة منتخب موريتانيا مامادو نياس لاعب المقاولون العرب، وكذلك يتواجد أطهر الطاهر لاعب سموحة ضمن قائمة منتخب السودان، ويضم منتخب فلسطين محمد الصالح لاعب القناة.


يعد المنتخب المصري مع المنتخب العماني من بين أكثر المنتخبات مشاركة بقائمة محلية، بوجود محترف وحيد هو أحمد حجازي لاعب الاتحاد السعودي، ويأتيان بعد منتخبات قطر والإمارات والبحرين والسعودية، التي تشارك بقائمة محلية بالكامل، في حين يعد المنتخب الجزائري أقل المنتخبات إعتمادا على لاعبين محليين بحضور 6 لاعبين فقط يشاركون في الدوري الجزائري.
يمتلك الدوري القطري العدد الأكبر من اللاعبين في البطولة، بمشاركة 44 لاعبا، ويأتي خلفه الدوري السعودي الذي يشارك منه في البطولة 39لاعبا، ويأتي بعد ذلك الدوري البحريني بمشاركة 34 لاعبًا ثم الدوري المصري الذي يشارك منه 32 لاعبا، وبعده الدوري الإماراتي الذي يتواجد فيه 26 لاعبًا، ويأتي بعد ذلك الدوري العُماني الذي ينشط في 24 لاعبًا من المشاركين في البطولة، فيما ينشط 21 لاعبًا في الدوري السوداني، و20 لاعبا في الدوري العراقي، و18 لاعبا في الدوري الأردني، و17 لاعبا في الدوري اللبناني، وكذلك العدد نفسه في الدوري الفلسطيني، و14 لاعبًا في الدوري التونسي، و13 لاعبا في الدوري الموريتاني، و12 لاعبا في الدوري المغربي، و11 لاعبا في الدوري السوري، و6 لاعبين في الدوري الجزائري، و4 لاعبين في الدوري السويدي، ولاعبان في الدوري الليبي ومثلهما في الدوري الإنجليزي، ويوجد لاعبان في منتخب موريتانيا بلا ناد، فيما يوجد10دوريات يشارك منها لاعب واحد، هي الدنماركي والإسباني والكويتي والماليزي والتايلاندي والروماني والاندونيسي والهولندي والروسي والأمريكي.

188 مليون يورو القيمة السوقية لمنتخبات البطولة.. والفراعنة خلف تونس والجزائر والمغرب

بلغت القيمة السوقية للاعبي منتخبات بطولة كأس العرب بقطر،187.89 مليون يورو تقريبا، بحسب الرصد الصادر عن موقع “ترانسفير ماركت” المتخصص في تحديد القيم السوقية للاعبين.

جاء منتخب تونس في صدارة المنتخبات الأكبر قيمة سوقية في البطولة بقيمة 32.7 مليون يورو، متسلحا بوجود عدد كبير من العناصر التي تملك قيمة سوقية كبيرة، مثل نعيم السليتي لاعب الاتفاق السعودي الذي يعد ثاني أكبر اللاعبين من حيث القيمة السوقية، التي تبلغ 7.5 مليون يورو، وناشيء مانشستر يونايتد حنبعل المجبري الذي تبلغ قيمته السوقية 3 ملايين يورو، وفراس بلعربي لاعب عجمان الإماراتي، ومحمد علي بن رمضان لاعب الترجي، وكلاهما قيمته السوقية مليونين ونصف المليون يورو، وفرجاني ساسي لاعب الزمالك السابق والدحيل القطري الحالي، الذي تبلغ قيمته السوقية مليوني يورو.

يضم المنتخب الجزائري بين صفوفه ياسين إبراهيمي المحترف في الريان القطري بقيمته السوقية التي تبلغ 8 ملايين يورو هي الأكبر بين لاعبي البطولة، وزميله بغداد بونجاح لاعب السد القطري بقيمة 6 ملايين يورو هو ثالث أكثر لاعبي البطولة قيمة سوقية، وهو ما كان كافيا لجعل منتخب الجزائر ثاني أكثر المنتخبات قيمة سوقية في البطولة، إذ بلغ مجموع القيمة السوقية للاعبيه 26.78 مليون يورو.

وحل المنتخب المغربي الذي تصل القيمة السوقية للاعبيه 24.73 مليون يورو، في المركزالثالث، بفضل تعدد لاعبيه أصحاب القيم السوقية المرتفعة مثل سفيان رحيمي لاعب العين الإماراتي الذي تصل قيمته السوقية إلى ثلاثة ملايين يورو، وأشرف بن شرقي لاعب الزمالك الذي تبلغ قيمته السوقية 2.25 مليون يورو، ووليد أزارو لاعب الأهلي السابق والاتفاق السعودي وقيمته 1.9 مليون يورو.

وجاء منتخب مصر رابعا، بقيمة سوقية تبلغ 22.25 مليون يورو، بفضل وجود أحمد حجازي الذي تبلغ قيمته السوقية 4 ملايين يورو، وهو رابع أكثر لاعبي البطولة قيمة سوقية، ووجود محمد الشناوي حارس الأهلي الذي تبلغ قيمته السوقية 2.5 مليون يورو، وزميله محمد مجدي “أفشه” الذي تبلغ قيمته السوقية 2.2 مليون يورو، ومحمد شريف بقيمة 1.8 مليون يورو.

ووضعت القيمة السوقية لأكرم عفيف البالغة 3.7 مليون يورو، خامسا بين أكثر لاعبي البطولة قيمة سوقية، كذلك الترتيب ذاته بالنسبة لمنتخب بلاده قطر على مستوى المنتخبات بقيمة 17.68 مليون يورو، كذلك بفضل القيمة المرتفعة للمعز علي التي تبلغ 3 ملايين يورو، وحسن الهيدوس الذي تصل قيمته السوقية 1.8 مليون يورو.

بقيمة بلغت 16.53 مليون يورو جاء المنتخب الإماراتي في المركز السادس، بفضل القيمة السوقية الكبيرة لنجمه علي مبخوت والتي تصل إلى 3.5 مليون يورو، وزميله كايو الذي تبلغ قيمته السوقية مليوني يورو.

بخلاف المنتخبات الستة سالفة الذكر، تقل القيمة السوقية للاعبي منتخبات البطولة عن 7 ملايين يورو، فمنتخب موريتانيا يأتي سابعًا بقيمة سوقية تبلغ 6.6 مليون يورو، أكثر من نصفها للاعب واحد هو أبوبكر كامارا المحترف بالدوري اليوناني وقيمته 3.5 مليون يورو.

يشارك المنتخب السعودي بعناصر شابة، وهو ما جعل القيمة السوقية للاعبيه تصل إلى 6.1 مليون يورو، وبالرغم ذلك تفوق على منتخبات آخرى تلعب بعناصر من اللاعبين الكبار، مثل المنتخب البحريني الذي تبلغ القيمة السوقية للاعبيه 5.58 مليون يورو، ومنتخب سوريا الذي تبلغ قيمة لاعبيه 5.1 مليون يورو، ومنتخب العراق الذي تصل القيمة السوقية لقائمة لاعبيه 5.05 مليون يورو.

أما المنتخبات الأقل قيمة سوقية في البطولة، فيأتي على رأسها المنتخب السوداني بقيمة سوقية 1.05 مليون يورو، إذ يظهر عدد كبير من لاعبيه دون تحديد قيمة سوقية لهم، ثم منتخب لبنان الذي يقع مع منتخب مصر في نفس المجموعة، وتصل قيمة لاعبيه إلى 3.9 مليون يورو، ويأتي بعده المنتخب الأردني الذي تبلغ قيمة لاعبيه 4.28 مليون يورو، يأتي بعد ذلك منتخب عمان بقيمة سوقية تبلغ 4.58 مليون يورو، ثم منتخب فلسطين الذي تبلغ القيمة للاعبيه 4.98 مليون يورو.

25 مليون دولار جوائز كأس العرب.. والكأس من الذهب الخالص

يبلغ مجموع جوائز كأس العرب التي تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة، 25 مليون دولار أمريكي، تستفيد منها جميع المنتخبات الستة عشر التي تشارك في البطولة.

يحصل بطل كأس العرب على 5 ملايين دولار، فيما سيكون نصيب الوصيف مقابل 3 ملايين دولار، ويحصل صاحب المركز الثالث على مبلغ مليوني دولار، فيما يحصد الرابع مليونا ونصف المليون دولار.

يحصل أصحاب المراكز من الخامس حتى الثامن على مليون دولار، فيما تحصل المنتخبات التي ستودع البطولة من الدور الأول على 750 ألف دولار، أما المودعون من الدور التمهيدي للبطولة سيكون نصيبهم 500 ألف دولار.

ومقارنة الجوائز المالية المخصصة لبطولة كأس العرب 2021 بجوائز البطولات الكروية الكبرى، فهي تتفوق على جوائز كأس أمم إفريقيا المالية التي تبلغ 14 مليون دولار، ويحصل صاحب المركز الأول على 4.5 ملايين دولار، بينما يحصل صاحب المركز الثاني على 2.5 مليون دولار، وكذلك كأس أمم آسيا التي تصل قيمة الجوائز المالية المُقدمة فيها إلى 15 مليون دولار، ويحصل البطل على 5 ملايين والوصيف على 3 ملايين دولار.

لكنها بعيدة عن كأس أمم أوروبا التي يبلغ مجموع الجوائز المالية في هذه البطولة 301 مليون يورو، ويحصل البطل على ما يقارب 27 مليون يورو، وكأس العالم التي تصل قيمة الجوائز المالية فيها إلى ما يقرب من 400 مليون دولار، وكان نصيب البطل في مونديال روسيا 2018 ما يقرب من 37 مليون دولار.

وتم الكشف عن الكأس التي ستكون من نصيب البطل، وهي مكونة من الذهب الخالص ومنحوت عليه خريطة الوطن العربي ، وحروف كلمة “موطني” للشاعر إبراهيم طوقان، وقاعدة صلبة من الذهب تمثل تكاتف العرب، تموجات تحاكي طرق تجارة العرب قديمًا.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

من البنزين للكهرباء.. “وطنية” تشارك في أكبر محطة لشحن السيارات

شاركت شركة "وطنية للخدمات البترولية" القطاع الخاص في بناء أكبر...

منطقة إعلانية