أخبار

هبوط أسهم التكنولوجيا يطيح بـ15 مليار دولار من ثروة “إيلون ماسك”

إيلون ماسك

فقد الملياردير الأمريكي “إيلون ماسك” مالك شركة تسلا للسيارات الكهربائية، نحو 15 مليار دولار من ثروته بعد هبوط جماعي في أسهم شركات التكنولوجيا في أمريكا.

وكان إيلون ماسك صاحب أكبر خسارة بعد زيادة خسائر أسهم شركة “تسلا” التي هبطت بثروة ماسك إلى 268.9 مليار دولار.

على الرغم من الخسارة التي منيت بها أسهم شركة تسلا أمس الجعة إلا أنها لا تزال مرتفعة 72% خلال العام الجاري وفق مؤشر “بلومبرج بليونيرز”.

انخفضت كذلك ثروة جيف بيزوس، مؤسس أمازون بقيمة 2.7 مليار دولار، إذ تراجعت أسهم “أمازون” بنسبة 1.4% في نيويورك.

كان ماسك قد نفذ ملايين الخيارات منذ استطلاع توتير، كلها تنتهي صلاحياتها في أقل من عام، حيث تظهر الإفصاحات أنه في سبتمبر وضع خطة تداول مرتبة مسبقا لتنفيذ بيع أسهم متعلقة بممارسة خيارات الأسهم. بينما لم يُشر استطلاع تويتر في 6 نوفمبر عن تلك الخطة.

تؤدي ممارسة حقوق خيارات الشراء إلى فرض ضرائب على الدخل، والتي عادة ما يتم تغطيتها عن طريق التخلص من بعض الأسهم المكتسبة حديثاً.

انتعشت أسهم “تسلا” بنسبة 9.4% بعد أن سجلت تراجعا في أعقاب الاستطلاع.

وكان أغنى شخص في العالم قد قال في وقت سابق إنه قد يضطر لدفع ضرائب “باهظة” هذا العام إذ يتعين عليه تفعيل عدد كبير من خيارات الأسهم التي تُستحق في العام المقبل.

 أجرى ماسك استطلاعًا على تويتر يسأل عما إذا كان يجب أن يتخلص من 10٪ من حصته في تسلا، أدى الاستطلاع، الذي نتج عنه تصويت لبيع الأسهم، إلى انخفاض أسهم شركة صناعة السيارات بنسبة 16٪ في يومين مع قلق المستثمرين من عواقب بيع مثل هذه الكمية الكبيرة من الأسهم، ما أفقد ماسك 50 مليار دولار من ثروته الضخمة في 48 ساعة.

وخسرت ثروة مارك زوكربيرغ مؤسس “فيسبوك” التي تحولت مؤخرا إلى “ميتافيرس” 1.3 مليار دولار من قيمتها، متراجعة إلى 114.7 مليار دولار.

مازالت السوق في رد فعلها متأثرة بارتفاع التضخم، واحتمال إقدام بنك الاحتياطي الفيدرالي على تسريع وتيرة تخفيض شراء الأصول.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

من البنزين للكهرباء.. “وطنية” تشارك في أكبر محطة لشحن السيارات

شاركت شركة "وطنية للخدمات البترولية" القطاع الخاص في بناء أكبر...

منطقة إعلانية