أخبار

السعودية تؤجل إطلاق استراتيجية تطوير الرياض وتوضح السبب

الرياض

أجلت المملكة العربية السعودية إطلاق استراتيجية تطوير كبيرة لمدينة الرياض تمتد حتى عام 2030 حتى العام المقبل بسبب بعض “العناصر غير المكتملة”، وفق ما قالته وكالة الأنباء الرسمية الثلاثاء.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن استراتيجية تطوير العاصمة سيتم “الانتهاء منها” في عام 2022.

قال رئيس الهيئة الملكية للعاصمة لرويترز في يناير الماضي إن السعودية ستستثمر 220 مليار دولار لتحويل الرياض إلى مدينة عالمية بحلول 2030 وتتوقع جذب استثمارات مماثلة من القطاع الخاص.

تخطط المملكة لمضاعفة عدد سكان واقتصاد عاصمتها في العقد المقبل، وتضم الرياض حاليًا حوالي 7 ملايين شخص.

يريد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أن تصبح عاصمة المملكة واحدة من أكبر عشر مدن في العالم في إطار استراتيجيته للإصلاح الاقتصادي.

تسعى المملكة العربية السعودية، وهي أكبر مصدر للنفط في العالم ، إلى تنويع اقتصادها بعيدًا عن عائدات النفط من خلال خلق صناعات وفرص استثمارية جديدة.

الجدير بالذكر أن ولي العهد محمد بن سلمان قد تحدث في مبادرة مستقبل الاستثمار في يناير من العام الحالي عن مستهدفات استراتيجية الرياض وسعيها إلى تحويل عاصمة المملكة إلى واحدة من أكبر عشر اقتصاديات مدن في العالم، ومضاعفة عدد سكانها إلى 15-20 مليون نسمة، واستقبال أكثر من أربعين مليون زائرٍ بحلول عام 2030م. وأشار سموه في حديثه إلى الميزات التنافسية التي تزخر بها الرياض باعتبارها القوة الشرائية الأكبر في الشرق الأوسط، وكونها تملك بنية تحتية رائعة، بالإضافة إلى أنها إحدى ركائز النمو الاقتصادي في المملكة نظرًا لما تملكه من حجم وتأثير اقتصادي ضخم.

وتتضمن الاستراتيجية التي استعرضها المجلس ست ركائز رئيسة وهي: النمو الاقتصادي في شتى القطاعات، تطوير الكوادر الوطنية واستقطاب أفضل المواهب العالمية، تحسين جودة الحياة، التخطيط الحضري المكاني على مستوى عالمي، الحوكمة الحصيفة لممكنات وموارد المدينة، تطوير هوية عالمية للمدينة تعزز الدور العالمي للعاصمة من الناحية الاقتصادية والسياسية والثقافية، بالإضافة إلى تعزيز قدرتها التنافسية.

وسيتم تنفيذ هذه الاستراتيجية من خلال 26 برنامجًا قطاعيًا تتضمن أكثر من 100 مبادرة نوعية وأكثر من 700 مشروع رائد في شتى القطاعات وفي جميع أنحاء المدينة، لتصبح العاصمة الرياض من أفضل المدن العالمية. وستقوم الهيئة الملكية لمدينة الرياض بالإشراف على تنفيذ استراتيجية الرياض من خلال متابعة وقياس أكثر من 50 مؤشراً للأداء مستمدة من المقارنات المعيارية مع أفضل مدن العالم.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

1.5 مليار جنيه تمويلات المنحة السعودية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة

  قدمت المنحة السعودية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر تمويلات...

منطقة إعلانية