نشرة الصناعات الغذائية أخبار

التمور.. 83% من الإنتاج لا يصلح للتصدير فكيف نحقق حلم 100 مليون دولار عائدات؟

التمور

في الوقت الذى يستهدف فيه قطاع التمور الوصول بصادرات تصل إلى 100 مليون دولار بحلول العام 2025، نجد أن 17% فقط من الإنتاج هو الذي يصلح للتصدير.. فما السبب وكيف تتحقق المستهدفات؟

عراقيل الصناعة

يواجه سوق التمور حاليًا مجموعة من العراقيل، يسعى العاملون في القطاع لحلها.

تنتج مصر نحو 1.7 مليون طن من التمور سنويًا، تحتل بها المرتبة الأولى في الإنتاج العالمي، لكنها تفقد 50% تقريبًا من هذه الكمية، وفقًا للبيانات الرسمية من وزارة الزراعة.

أيضًا، تُعاني صناعة التمور أزمة في تسويق منتجاتها بالخارج، خاصة مع ارتفاع عدد الأصناف قيد التسويق، بحسب محمد سليم، مُصدر تمور.

17% فقط من الإنتاج صالحة للتصدير

بحسب المجلس التصديري للصناعات الغذائية، فإن 17% فقط من الإنتاج صالحة للتصدير، بخلاف ما يفقده السوق بسبب سوء معاملة مع بعد الحصاد، خاصة على مستوى النقل والتخزين.
تبلغ الأصناف الشائعة للتمر فى مصر نحو 83 صنفًا، ويوجد نحو 43 صنفًا أخر غير مشهورة ولا يتم تصديرها، وارتفاع عدد الأصناف أحد أسباب أزمة السوق، وفقا لما أوضحه محمد سليم، مصدر تمور.

استراتيجة عمل

“تم عمل استراتيجية لتطوير قطاع التمور، وبدأنا إنشاء مخازن مبردة للتمور في الواحات البحرية”، قال المدير التنفيذي لمركز تكنولوجيا الصناعات الغذائية والتصنيع الغذائي بوزارة الصناعة، أمجد القاضي.

من شأن هذا تسهيل ذلك عملية إنشاء محطات فرز بالمنطقة لخدمة المنتجين، وتم تأهيل مصنع الإنتاج ومحطة الفرز بمحافظة الوادي الجديد، أوضح القاضي.

خطة جديدة للتسويق خلال 8 أشهر

يجري حاليًا إعداد خطة لتسويق التمور تهتم بالتركيز على الأصناف المشهورة والملوبة عالميًا، وذلك لزيادة الإنتاج منها، ورفع الحصة التصديرية بين الأسواق العالمية، بحسب القاضي.

رغم أن مصر هى أكبر منتج للتمور حول العالم، لكنها تحتل المرتبة الـ12 عالميًا على قائمة المُصدرين، بإجمالى 44 ألف طن فقط وعائدات تقترب من 40 مليون دولار، وفقًا لبيانات وزارة الزراعة.

حلم الـ100 مليون دولار صادرات

يستهدف القطاع بقيادة المجلس التصديري للصناعات الغذائية تحقيق عائدات تصديرية من قطاع التمور تصل إلى 100 مليون دولار، بحلول العام 2025.

أوضح القاضي، ان استراتيجية العمل والخطة التسويقية الجديدة ستؤهل السوق لتحقيق العائدات المرجوة من القطاع، خاصة مع زيادة الإنتاج الصالح للتصدير، وتحسين الجودة والمواصفات بصورة تتناسب مع احتياجات الأسواق الخارجية، خاصة منطقة أوروبا.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

1.5 مليار جنيه تمويلات المنحة السعودية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة

  قدمت المنحة السعودية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر تمويلات...

منطقة إعلانية