طاقة أخبار

مصر توقع اتفاقيتين جديدتين للبحث عن البترول وإنتاجه باستثمارات 506 ملايين دولار

اتفاقيتين

وقع وزير البترول والثروة المعدنية، المهندس طارق الملا، اتفاقيتين جديدتين مع شركتي “ترانس جلوب الكندية وفاروس إنرجي” للبحث عن البترول وتنميته وإنتاجه في عدة مناطق بالصحراء الشرقية والغربية.

إجمالي الاستثمارات الجديدة يبلغ حدها الأدنى 506 ملايين دولار، ومنح توقيع 67 مليون دولار لحفر 12 بئرا، بحسب بيان وزارة البترول الصادر اليوم.

تشمل الاتفاقية الأولى مع شركة “ترانس جلوب” الكندية الدمج لمناطق شمال غرب غارب، وغرب غارب، وغرب بكر، بالصحراء الشرقية، وضخ استثمارات جديدة للبحث والتنمية والإنتاج للزيت الخام.

بينما تستهدف الاتفاقية الثانية مع شركة “فاروس “إنرجي” ضخ استثمارات للبحث والتنمية والإنتاج للزيت الخام بمنطقة الفيوم بالصحراء الغربية.

توقيع الاتفاقيتين يأتي امتدادا للاتفاقيات الموقعة مؤخرا مع الشركات البترولية العاملة في مصر، في إطار جهود الوزارة المستمرة لتحفيز الشركات على ضخ المزيد من الاستثمارات، وتكثيف الأنشطة لتعظيم معدلات الإنتاج، خاصة مع الارتفاع الحالي الذي تشهده مستويات أسعار البترول العالمية، بحسب الملا.

تستهدف مصر من الاتفاقيتين زيادة معدلات إنتاج الزيت الخام، في ضوء الاتفاق على ضخ المزيد من الاستثمارات بعدد من مناطق الامتياز، واستخدام أحدث التكنولوجيات المطبقة في مجالات البحث والحفر والإنتاج لزيادة الاحتياطيات والإنتاج البترولي بتلك المناطق.

اتفاقيات بـ 4.5 مليار دولار

في نهاية ديسمبر الماضي، وقعت وزارة البترول والثروة المعدنية، اتفاقية جديدة مع شركة أباتشي الأمريكية.

الاتفاقية تُلزم “أباتشي” بإنفاق 3.5 مليار دولار كحد أدنى، في أعمال البحث والاستكشاف والتنمية والإنتاج في مناطق الامتياز بصحراء مصر الغربية.

تأتي الاتفاقية الموقعة في إطار جهود التطوير والتحديث المشتركة بين الجانبين من خلال دمج مناطق امتياز شركتي خالدة وقارون للبترول القائمتين بالعمليات، نيابة عن هيئة البترول وشركة أباتشي الأمريكية بما يسهم في رفع الكفاءة والاستثمار الأمثل للقدرات وتحقيق التميز في ظل المتغيرات الحالية.

الاتفاقية تفتح المجال أيضا لتعظيم معدلات الإنتاج من الزيت الخام والغاز الطبيعي، في ضوء الاتفاق على ضخ المزيد من الاستثمارات في مناطق الامتياز بالصحراء الغربية والتوسع باستخدام أحدث التكنولوجيات المطبقة في مجالات البحث والحفر والإنتاج.

قبلها بأيام، وقعت مصر اتفاقية أخرى مع شركة إيني الإيطالية بقيمة مليار دولار.

تُلزم الاتفاقية شركة “إيني” بإنفاق استثمارات لا تقل عن مليار دولار، بالإضافة إلى التزامها بإنفاق ما لا يقل عن 20 مليون دولار إضافية لحفر 4 آبار جديدة.

المناطق الجديدة التي ستلتزم “إيني” بالبحث عن البترول والغاز فيها، هي مناطق خليج السويس، ودلتا النيل.

ترسية 8 مناطق للبحث عن البترول والغاز في مصر

في الثالث من يناير الجاري، أعلن وزير البترول عن ترسية 8 مناطق للبحث عن البترول والغاز الطبيعي، بالبحر المتوسط والصحراء الغربية وخليج السويس، على شركات (إيني وبي بي وأبكس انترناشيونال وإنرجين إيجيبت وإينا نافتا وسيبترول وشركة يونايتد إنرجي).

سبق أن طرحت الهيئة المصرية العامة للبترول والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية، هذه المناطق على الشركات، من خلال بوابة مصر للاستكشاف والإنتاج، بمساحات تقدر بحوالي 12.3 ألف كم، بحد أدنى للاستثمارات في فترات البحث تقدر بحوالي 250 مليون دولار، وذلك لحفر 33 بئراً كحد أدنى، بالإضافة إلى 23.7 مليون دولار منح توقيع.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

مخاوف الركود العالمي تهوي بالأسهم الأمريكية والنفط

هوت مؤشرات الأسهم الأمريكية منتصف تعاملات اليوم الأربعاء، وانخفض مؤشر...

منطقة إعلانية