أخبار

بينهم صندوق مصر السيادي.. تأسيس شبكة للصناديق السيادية بأوروبا والشرق الأوسط

صندوق مصر السيادي

وقع صندوق مصر السيادي، وشركة مالطا للاستثمارات الحكومية، وبنك فرنسا للاستثمار العام، اتفاقية لتأسيس مؤسسة صناديق الثروة السيادية في أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في مالطا، بحسب بيان صادر عن صندوق مصر السيادي اليوم الخميس.

شركة مالطا للاستثمارات الحكومية المحدودة، هي شركة ذات مسؤولية محدودة مملوكة لحكومة مالطا، ولها التفويض بالمساهمة في تطوير الشركات المملوكة للحكومة، من خلال الاحتفاظ بحقوق الملكية في المشاريع والبحث عن شراكات مربحة.

تهدف الاتفاقية إلى تأسيس شبكة تعاون بين دول منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، على أن تكون بمثابة منصة إقليمية للأعضاء للالتقاء وتبادل الخبرات والمعلومات المتاحة حول فرص الاستثمار لتحقيق الأهداف الوطنية والتنمية الاقتصادية المستدامة في أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتم توقيع اتفاقية التأسيس في 24 مارس 2022.

سليمان: ملتزمون بإطلاق إمكانات الاستثمار في مصر

قال الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي، أيمن سليمان، إن تعاون الصندوق مع شركة مالطا للاستثمارات الحكومية، وبنك فرنسا للاستثمار العام، والشركة الإسبانية لتمويل التنمية، في إنشاء مؤسسة صناديق الثروة السيادية في أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يؤكد التزام الصندوق بإطلاق إمكانات الاستثمار في مصر، من خلال إنشاء شراكات استثمارية طويلة الأجل مع المستثمرين، وصناديق الثروة السيادية في المنطقة.

“الدور الرائد الذي يلعبه صندوق مصر السيادي في تطوير مشروعات رائدة مستدامة اقتصاديًا وبيئيًا في مصر، يضع الأساس للتعاون وتبادل المعرفة مع أعضاء المؤسسة، وفتح فرص استثمارية جديدة، وتحقيق الأهداف التنموية في المنطقة”.. قال أيمن سليمان.

أضاف: “إنها بالفعل خطوة أخرى نحو تحقيق رؤية مصر 2030”.

وتهدف شبكة التعاون المؤسسة حديثا، إلى حشد رأس المال الخاص، بدعم ومشاركة استثمارية من الصناديق السيادية، التي ستساعد في جذب تدفقات استثمارية خاصة كبيرة، من خلال إزالة المخاطر، وذلك لتمويل المشروعات في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي لديها فجوة تمويل استثماري تتراوح بين 700 إلى 900 مليار دولار.

تركز الصناديق والمؤسسات المشاركة في الاتفاقية بشكل خاص، على مشروعات في مجالات التكنولوجيا الخضراء، والتنمية المستدامة، والشركات الصغيرة والمتوسطة، والابتكار.

بونيسي: نهدف لتأسيس شبكة تناقش فرص الاستثمار

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة مالطا للاستثمارات الحكومية، هيرالد بونيسي، إن الشركة قادت في العامين الماضيين، مبادرة إنشاء شبكة التعاون بين صناديق الثروة السيادية لأوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالتعاون مع بنك فرنسا للاستثمار العام، وصندوق مصر السيادي للاستثمار والتنمية.

أضاف: “مؤسسة صناديق الثروة السيادية في أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ستعمل على تكوين شبكة من الصناديق السيادية في المنطقة التي ستناقش وتتشارك في فرص الاستثمار”.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

مخاوف الركود العالمي تهوي بالأسهم الأمريكية والنفط

هوت مؤشرات الأسهم الأمريكية منتصف تعاملات اليوم الأربعاء، وانخفض مؤشر...

منطقة إعلانية