نشرة الصناعات الغذائية أخبار

مصر تسعى لتوطين صناعة زيوت النخيل مع ثاني أكبر منتج دولي

صناعة زيوت النخيل

تسعى مصر لتوطين صناعة زيوت النخيل بالتعاون مع ماليزيا التي تعد ثاني أكبر سوق منتجة لهذا الصنف في العالم، واستقبلت الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة وفدًا من ماليزيا قبل أسبوع تقريبًا لبحث الاستثمار في صناعات عدة.

ما الهدف؟

تستهلك مصر كميات كبيرة من زيوت النخيل سنويًا، لكنها لا تزرع منه أى مساحات محليًا، لذا توفر كامل الاحتياجات عبر الاستيراد.

تستورد مصر 1.7 مليون طن زيوت نباتية في صورتها الخام، من 3 أنواع رئيسة هى النخيل ودوار الشمس والذرة، وتستحوذ واردات النخيل على نحو ثلثي الواردات السنوية، وفقًا لبيانات رسمية صادرة عن وزارة الزراعة الأمريكية.

تتطلع مصر لأن تكون مركزًا رئيسيًا لتصنيع وتصدير زيت النخيل الماليزي إلى دول المنطقة والاستفادة من المزايا النسبية لمصر بتوقيعها على اتفاقات التجارة الحرة مع الدول العربية والأفريقية والأوروبية، قال الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، محمد عبدالوهاب.

لماذا ماليزيا؟

تستهدف مصر الاستعانة بخبرات ماليزيا في إنتاج زيت النخيل، واستخدامه في الصناعات الغذائية، وتحرص الهيئة العامة للاستثمار على تهيئة المجال أمام مستثمري البلدين لتنفيذ مشروعات استثمارية جديدة، قال عبدالوهاب.

ماليزيا هي ثاني أكبر منتج لزيت النخيل حول العالم، بإجمالي 21 مليون طن سنويًا، وثاني أكبر مُصدر عالمي بإجمالي 16 مليون طن، بعد إندونيسيا في المرتبة الأولى على مستوى الإنتاج والتصدير بواقع 36 و28 مليون طن على التوالي سنويًا، وفق بيانات موقعي وورلد أطلس، وستاتيستا.

أوقفت إندونيسيا تصدير إنتاجها من زيوت النخيل خلال الأيام الأخيرة، دون تحديد موعد للعودة، وذلك بهدف السيطرة على انفلات أسعار المنتج لديها محليًا، وفق رويترز.

وفقًأ لاندكس موندي، قفزت أسعار زيوت النخيل بواقع 3% بمجرد الإعلان عن حظر الصادرات الإندونيسية لتصل إلى 84 سنتًا للرطل، وهو ما يدعو المؤشر العام للزيوت العالمية للزيادة، وننتظر التقرير الجديد لمنظمة الأغذية للأمم المتحدة (فاو) للتعرف على شكل السوق.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

منطقة إعلانية