أخبار

مصر تبحث مع إيطاليا مد الشريحة الثالثة من برنامج مبادلة الديون

مصر تبحث مع إيطاليا مد الشريحة الثالثة من برنامج مبادلة الديون

بحثت وزيرة التعاون الدولي، الدكتورة رانيا المشاط، مع السفير الإيطالي في القاهرة، ميشيل كواروني، موقف مد الشريحة الثالثة من البرنامج المصري الإيطالي لمبادلة الديون من أجل التنمية، وكذا إطلاق شريحة رابعة لتنفيذ مشروعات تنموية في إطارها، بحسب بيان صادر عن الوزارة اليوم الثلاثاء.

تعد آلية مبادلة الديون وسيلة لتعزيز التمويل المتاح للمشروعات التنموية من خلال توقيع اتفاقيات يتم بموجبها مبادلة جزء من الديون المستحقة للدول شركاء التنمية، بهدف تخفيف عبء الديون الخارجية، وتحقيق التنمية المستدامة من خلال تمويل المشروعات ذات الأولوية.

أكدت وزيرة التعاون الدولي، على أهمية آلية برنامج مبادلة الديون التي يتم تنفيذها مع الجانب الإيطالي، والتي يسعي العديد من شركاء التنمية إلى محاكاتها حيث تهدف إلى تخفيف عبء الدين الخارجي على الحكومة المصرية.

وقد تم الاتفاق خلال اللقاء على إمكانية إصدار ورقة تعريفية عن برنامج مبادلة الديون مع الجانب الإيطالي للتعريف بآلية البرنامج والمشروعات المنفذة في إطاره.

تم توقيع المرحلة الأولى من برنامج مبادلة الديون المصرية الإيطالية من أجل التنمية في عام 2001 وبلغت قيمته 149.09 مليون دولار، وتم استخدام المقابل المحلي للمبلغ بالكامل في تمويل 54 مشروعًا في محافظات مصر في العديد من القطاعات.

وتم توقيع الاتفاق الثاني بتاريخ 2007 وبلغت قيمته 100 مليون دولار وتم من خلال هذا الاتفاق تمويل 32 مشروعًا في قطاعات تنموية مختلفة مكافحة الفقر وخلق وظائف جديدة بتكاليف منخفضة من خلال نظام إدارة المخلفات الصلبة، وإنشاء محطة معالجة الصرف بمدينة الروبيكي.

كما تم توقيع المرحلة الثالثة من مشروع مبادرة الديون في 2012 وتبلغ قيمته 100 مليون دولار ويتم استخدام المقابل المحلي لهذه الأموال في تمويل المشروعات المتفق عليها في إطار خطة الدولة في مجالات الأمن الغذائي، والتعليم والتعليم العالي، والزراعة، والمجتمع المدني، والبيئة والحفاظ على التراث الحضاري.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

منطقة إعلانية