سبورت بلس أخبار

“الاستثمار في المستقبل”.. الذي لا تعرفه كرة القدم في مصر

تحليل :عبد الرحمن الشويخ

ما إن يأتي فصل الصيف وينتهي العام الدراسي، تفتح الأندية أبوابها لاختبار الراغبين من الناشئين والشباب، الذين يرغبون في اتخاذ كرة القدم طريقاً لمستقبلهم، لكن الأمر يسير في معظم الأندية بطريقة عشوائية، ويكون الهدف الأول هو الربح من بيع الاستمارات، وقد يصل في النهاية لطلب مبلغ مالي كبير من أجل قيد الصغار دون النظر لموهبتهم تحت بند ما يسمى بالنظام ” الاستثماري”.

أكاديميات بلا نتاج ووادي دجلة استثناء

عند النظر لقائمة منتخب مصر وأهم مواهب الدوري، ستجد أسماء مثل أحمد سيد “زيزو” وعمر مرموش وكريم حافظ وأحمد عاطف ومحمد هلال ومحمد شريف ومحمود مرعي وأحمد شريف، هم خريجوا مراكز تكوين وادي دجلة أو مروا عليها في عمر صغير، وهو رقمياً ثاني أكثر ناد في أفريقيا انتقل منه لاعبين للخارج في العقد الماضي بعدد 52 لاعباً.

دون ذلك فمعظم المواهب تظهر بالصدفة البحتة، يلعب التوفيق وشخصية اللاعب دورهما في وصوله لمكانة كبيرة، فلا خطط موضوعة ولا أفكار موجودة، مجرد فقط إيهام أولياء الأمور بأن نجلهم يسير على خطى محمد صلاح ويحتاج فقط لبعض الوقت كي تتفجر موهبته، لكن الحقيقة فقط هي جمع المزيد من المال، والنتاج صفر.

السنغال التي تفوقت علينا

قبل أكثر من 10 سنوات تحدث معي أحد أصدقائي الذين يمتلكون علاقات قوية في القارة السمراء، عن أكاديمية في السنغال تحمل اسم “جينراسيون فوت”، وقدرتها على تجاوز الإمكانيات المحدودة من أجل تخريج عدد كبير من اللاعبين، بعد شراكتها من نادي ميتز الفرنسي القائمة فقط على أن يوفر النادي الأدوات من كرات وملابس وغيرها للأكاديمية التي تتخذ من فناء أحد المدارس ملعباً له، الأيام دارت وصارت الأكاديمية نادياً توج بالدوري السنغالي في 2017 و2019، وكاد يطيح بالزمالك من دوري الأبطال في المباراة التي شهدت جدلا كبيرا، ليس هذا فحسب فهذه الأكاديمية تخرج منها ساديو ماني وكاليدو كوليبالي وبونا سار إسماعيلا سار وبابي سار وحبيب ديالو، وعلى نفس الطريقة سارت أكاديمية ديمبا بارس التي عقدت شراكة مع نادي مرسيليا الفرنسي وتخرج منها لاعبين مثل أدريسا جاي وساليو سيس وبامبا ديانج.

أكاديمية محمد السادس

أسست المغرب أكاديمية محمد السادس سنة 2009 بتكلفة 13 مليون يورو، على مساحة 18 هكتار تقريبا، وتحتوى على 5 أقسام منها المخصص للسكن، وقسم مخصص للدراسة، وقسم الطب الرياضي، والقسم الأهم بالأكاديمية مخصص للجانب الفني، حيث تتواجد فيه 5 ملاعب منهم 3 ملاعب من النجيل الصناعي، القسم الأخير لأكاديمية محمد السادس هو الإداري، ولم يكن النتاج قوياً في البداية، وكانت الانتقادات كبيرة، لكن مع الوقت لمعت نجوم مثل يوسف النصيري ونايف أكرد وانضم من الأكاديمية 7 لاعبين لمنتخب الشباب.

17 محترفاً نتاج برنامج الابتعاث في السعودية

في عام 2019 ، أطلقت السعودية برنامج الابتعاث لتطوير مواهب كرة القدم، والآن بعد 3 سنوات، أصبح هناك 17 محترفاً سعودياً من اللاعبين الصغار في أندية أوروبية، بعدما تم تدريبهم وتطوير قدراتهم في إسبانيا، ثم منحهم فرص للاحتكاك وتسويقهم للأندية، ويتم تغيير اللاعبين في البرنامج الذين يقدر عددهم بنحو 40 لاعباً كل أربع سنوات.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

لجذب الدولار.. الحكومة ترشد استهلاك الكهرباء لتوفير الغاز المستخدم بالمحطات وتصديره

أعلنت الحكومة اتخاذ عدة إجراءات جادة لترشيد استهلاك الكهرباء بهدف...

منطقة إعلانية