أخبار

الفيدرالي الأمريكي يرفع معدلات الفائدة 0.75%.. كيف سنتأثر؟

الفيدرالي الأمريكي

قرر الفيدرالي الأمريكي رفع معدلات الفائدة 0.75% وهو أعلى معدل منذ عام 1994 لتصبح 1.75%، وقال مسؤولوا الفيدرالي إنهم سيواصلون رفع الفائدة بقوة هذا العام، بهدف كبح جماح التضخم.

سجلت معدلات التضخم في الولايات المتحدة 8.6% في مايو الماضي وهو أعلى معدل للتضخم في أكبر اقتصاد بالعالم منذ ديسمبر 1981.

يواجه الفيدرالي انتقادات لعدم توقعه تفاقم معدلات التضخم، وبالتالي تأخر في اتخاذ التدابر التي تحد منه وعلى رأسها رفع الفائدة.

تشير التوقعات الحالية أن الفيدرالي الأمريكي سيرفع الفائدة إجمالا بواقع 1.75% أخرى حتى نهاية العام الإجمالي لتصل الفائدة في الولايات المتحدة إلى 3.5%، فيما قال الخبير الاقتصادي محمد العريان، إن التضخم سيزداد سوءاً وربما يصل إلى 9%.

كيف سنتأثر؟

رفع الفائدة الأمريكية سيساهم في زيادة قوة الدولار أمام العملات العالمية وخاصة عملات الأسواق الناشئة ومن بينها الجنيه المصري، الذي خسر بالفعل نحو 16% من قيمته منذ مارس الماضي.

ستتجه البنوك المركزية بالأسواق العالمية وخاصة الناشئة لرفع معدلات الفائدة بالتبعية للحفاظ على جاذبية عملاتها المحلية، وتقليل تراجعها أمام الدولار.

تجتمع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري الخميس الموافق 23 يونيو، لاتخاذ قرار بشأن الفائدة، لكن تشير توقعات المحللين الذين تحدث معهم “إيكونومي بلس” إلى أن المركزي المصري سيثبت معدلات الفائدة في الاجتماع المقبل.

كما أكدوا أن البنك المركزي قد يعوّض هذا التثبيت برفع سعر الفائدة خلال الاجتماعين المقبلين في أغسطس وسبتمبر، بنسب تراوح بين 1 و2%.

بالفعل رفع المركزي المصري سعر الفائدة 3% منذ مارس الماضي، في اجتماعين أحدهما استثنائي.

اقرأ أيضا:
محللون يتوقعون تثبيت المركزي أسعار الفائدة ويوضحون الأسباب

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

وزارة الكهرباء تدرس اتباع سياسة مرنة في تحديد الأسعار

كتب: محمد فرج تدرس وزارة الكهرباء اتباع سياسة مرنة في...

منطقة إعلانية