أخبار

أسعار الأرز المحلي تتجاوز المستويات العالمية.. لماذا؟

أسعار الأرز

كتب: سليم حسن

يتصاعد سعر الأرز في مصر رغم تحقيق اكتفاء ذاتي منه يتخطى حاجز الـ90%، وهي ارتفاعات تجاوزت بالأرز المستويات العالمية.

ما الذي يحدث؟

تنتج مصر نحو 3.75 مليون طن من الأرز سنويًا، بينما تستهلك نحو 4 ملايين طن، لذا فالفجوة لا تتجاوز 250 ألف طن على أقصى تقدير، قال مصطفي السلطيسي عضو غرفة الحبوب باتحاد الصناعات المصرية في حديثه لـ”إيكونومي بلس”.

أخذت أسعار الأرز في الزيادة منذ نهاية شهر رمضان الأخير، وتضاعفت على مستوى أصناف الشعير والأبيض، بحسب السلطيسي.

لكن المعروض منخفض بشكل عام، فالتعداد السكاني يزيد بمعدل يتجاوز مليوني نسمة سنويًا، ومع تشديد الحكومة لزراعة مساحات أقل سنويًا بما لا يتجاوز 1.1 مليون فدان تقريبًا بالتأكيد سنحتاج للاستيراد، ولكن لا نزال نحقق اكتفاء ذاتي قوي، أضاف السلطيسي.

أسعار الأرز تجاوزت المستويات العالمية

يتراوح سعر الأرز الشعير عريض الحبة في مصر بين 8 و8.5 ألف جنيه للطن، ورفيع الحبة بين 7.5 و8 ألف جنيه للطن، في حين تتراوح أسعار بعض الأصناف من الأرز الأبيض بين 11.5 و13 ألف جنيه للطن، وفقًا لمؤشرات السوق.
أسعار الأرز الشعير محليًا حين تقويمها بالدولار ستصل إلى 453 دولارًا للطن، في حين أن السعر العالمي لا يتجاوز 360 دولارًا للطن، وفقًا لقائمة أسعار منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “فاو“.
كما أن سعر الأرز الأبيض محليًا حين تقويمها بالدولار ستصل إلى 692 دولارًا في حين لا تتجاوز عالميا 435 دولارًا للطن، وفقًا لـ”فاو”.

ما أسباب ارتفاع أسعار الأرز؟

وصف “السلطيسى” التجار بالجشع، وقال: “استغلوا اضطرابات الحرب بين روسيا وأوكرانيا والارتفاعات القياسية في أسعار الأغذية عمومًا لزيادة السعر محليًا، إلى حد وصل فيه سعر الكيلو للمستهلكين إلى 17 جنيهًا في بعض الأوقات قبل أن تنخفض مؤخرًا”.

أيضًا، مع الغزو الروسي قفزت أسعار الأعلاف لمستويات قياسية، وتحول بعض مربي الماشية لاستخدام الأرز كعلف بديل، لينخفض المعروض وبالتالي ارتفع سعر إلى المستويات الحالية، قال محمد سيف، صاحب مضرب أرز.

البعض نظر إلى الأرز على أنه منتج بديل للعلف، وقال تجار كثيرين بأن الاتجاه لاستخدامه كأعلاف سيخفض المعروض منه، وبالتالي سيزيد السعر، قال رئيس لجنة الأرز بالمجلس التصديري للحاصلات الزراعية، مصطفي النجاري.

أضاف أن احتكار من التجار بين الأسباب، هذا هو الوضع الحالي لسوق الأرز في مصر، لكن شهدنا تراجعًا في الأسعار خلال الفترة الأخيرة بنحو 20% ليصل طن الشعير إلى 8000 جنيه في المتوسط”.

يرى النجاري أن الأرز سلعة محلية، ويجب التعامل معها على هذا الأساس وعدم مقارنتها بالسلع المستوردة، أوضح النجاري.

مناقصات استيراد الأرز

استجابت وزارة التموين مؤخرًا لضغوطات من المسئولين عن ملف الأرز لتطرح مناقصة لاستيراد نحو 50 ألف طن بعد أن وصلت الأسعار لمستويات قياسية، إذ كانت ترفض طرح مناقصة، لتأكدها بأن السوق يوجد به كميات كبيرة، قالت مصادر لـ”ايكونومي بلس”.

بعد أن أعلنت الوزارة عن المناقصة تخوف المحتكرين من انخفاض السعر وقرروا طرح كميات إضافية، خاصة وأنها في طرقها للنزول مع بداية الموسم الجديد للإنتاج المحلي في أغسطس المقبل، أوضحت المصادر.

فهل تعود أسعار الأرز لمستوياتها الطبيعية؟

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

الطاقة القصوى لإنتاج العرب تدفع أسعار النفط إلى الارتفاع لليوم الثالث

ارتفعت أسعار النفط لليوم الثالث على التوالي، إذ يبدو أنه...

منطقة إعلانية