أخبار

مصر تستغل تراجع الأسعار وتواصل تخزين القمح.. 444 ألف طن توريدات جديدة

بعد 5 أيام تقريبًا من تنفيذ أكبر مناقصة مصرية لاستيراد القمح، نفذت الهيئة العامة للسلع التموينية صفقة جديدة لشراء نحو 444 ألف طن قمح.

الشراء سيتم من 3 مناشئ هي روسيا، وفرنسا، ورومانيا، خلال فترة لا تتجاوز 60 يوم تبدأ سبتمبر المقبل، وذلك بهدف زيادة الاحتياطي الاستراتيجي لها.

في الأيام الأخيرة تراجعت أسعار القمح العالمية لمستويات ما قبل اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية، ما يبدو أن مصر تستغله لملء صوامعها بالقمح الذي يعتمد عليه أكثر من 100 مليون مصري في غذائهم اليومي.

كانت وزارة التموين قد أعلنت أنه سيتم وقف استيراد القمح أثناء موسم التوريد المحلي، والذي من المفترض أن ينتهي بنهاية أغسطس المقبل، لكن يبدو أنها غيرت خطتها بشراء ما يصل إلى 1.7 مليون طن مع تراجع الأسعار.

الصفقة الجديدة جاءت بدون أن تطرح الهيئة مناقصة هذه المرة، إذ اتفقت على شراء نحو 444 ألف طن قمح بشكل خاص، بواقع 214 ألف طن من روسيا، و170 ألف طن من فرنسا، و60 ألف طن من رومانيا.

سعر التوريد في الاتفاق جاء عند 416 دولارًا للطن، وهو أقل من السعر الذي حصلت عليه هيئة السلع التموينية في أكبر مناقصة لها في 10 سنوات، الذي تراوح بين 429 و439 دولارًا للطن.

شاهد: بعد إلغاء مناقصتين.. مصر تشتري كمية قياسية من القمح

تفاصيل الاتفاق الجديد

حصلت “ايكونومي بلس” على بيانات خاصة بالاتفاق الجديد للهيئة على توريد 444 ألف طن، وسيتم توريد 77 ألف طن في النصف الأول من سبتمبر المقبل، و192 الف طن فى النصف الثاني من الشهر نفسه.
كما سيتم توريد 60 ألف طن في النصف الأول من أكتوبر، و55 ألف طن في النصف الثاني من الشهر نفسه، و60 ألف طن في الفترة بين يومي 1 و20 من أكتوبر أيضًا.

أكبر مناقصة لتوريد القمح

طرحت “السلع التموينية” أخر مناقصة لها للاستيراد نهاية شهر يونيو الماضي، مستغلة تراجع الأسعار العالمية بسبب المخاوف التي تُهدد الأسواق المالية العالمية، وحصلت على كمية قياسية بواقع 815 ألف طن تحصل عليها خلال شهرين ونصف الشهر، تبدأ مطلع أغسطس المقبل.

تلقت الهيئة في المناقصة نحو 47 عرضًا اختارت منهم 14، تحصل من خلالها على 815 ألف طن، أغلبها قمح فرنسي بعكس المعتاد، والذي كانت تفضل فيه القمح الروسي والأوكراني.
ضمت قائمة التوريدات في المناقصة 350 ألف طن من فرنسا، و240 ألف طن من رومانيا، و175 ألف طن من روسيا و50 ألف طن من بلغاريا.

توريدات محلية

محليا لجأت الوزارة لدفع الفلاحين لتسليم محصولهم من القمح بإلزامهم بغرامة على من لا يورد 12 أردبا (الأردب يساوي 150 كم) عن كل فدان قمح، وتوعدت بفرض عقوبات على من لا يورد.

اقرأ أيضا: لصعوبة التطبيق.. الحكومة تدرس التراجع عن عقوبات عدم توريد القمح على الحيازات الصغيرة

مؤخرًا، أعلنت وزارة التموين عن تجميع كميات من المحصول المحلي تصل إلى 3.9 مليون طن، وهذه الأرقام لا تزال بعيدة نسبيًا عن مستهدفات الحكومة التي أعلنتها بداية الموسم عند كميات تتراوح بين 5.5 و6 ملايين طن.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

“مدينة نصر للإسكان” ترفض طلب “سوديك” بإجراء الفحص النافي للجهالة

رفضت شركة مدينة نصر للاسكان والتعمير الطلب المقدم من شركة...

منطقة إعلانية