أخبار

الصناديق السيادية الخليجية تستغل أزمة السيولة وتوسع استثماراتها عالميا

استثماراتها

عندما تبخرت السيولة من الأسواق العالمية في أزمة عام 2008، استغلت دول الخليج الوضع لتوسيع استثماراتها في كل شيء بدءا من شراء حصص في أبرز المقرضين الغربيين مثل سيتي جروب، إلى الخدمات الترفيهية والمتاجر مثل نادي مانشستر سيتي لكرة القدم ومتاجر هارودز، وهو ما يحدث من جديد الآن.

استفادت صناديق الخليج السيادية التي تدير أصولا بـ3 تريليونات دولار، من تدفق السيولة النقدية من طفرة أسعار النفط، لتضخ مليارات الدولارات في الصفقات العالمية، حيث تلعب دور الممول وتشكل الملاذ الأخير للشركات في سوق متقلب، وفق بلومبرج.

شاهد

بعد عقد من الأزمة المالية في 2008، كان التمويل رخيصا ما قلص حاجة الشركات باللجوء للخليج، لكن ومع بدء نضوب مصادر التمويل، تعود الشركات مجددا لدول الخليج الغنية بالنفط، ما يمنح الأخيرة الفرصة لانتقاء الأصول وتسريع خطتها في التحول بعيدا عن النفط.

يبحث المصرفيون من نيويورك إلى لندن وسنغافورة عن أموال خليجية لصفقات كبيرة في جميع أنحاء العالم، إذ يقوم بنك استثماري مقره الولايات المتحدة بجذب أحد أكبر مديري الأموال في المنطقة للاستثمار في صفقة بقيمة 20 مليار دولار، بحسب شخص مطلع على الأمر.

قال مسؤول تنفيذي كبير في واحدة من أكبر شركات الاستثمار في العالم إن المزيد من الأموال القادمة من الشرق الأوسط تأتي إلى السوق أكثر مما كانت عليه منذ فترة.

شاركت أكبر صناديق الثروة السيادية في المنطقة في عمليات استحواذ بقيمة 28.6 مليار دولار على الأقل خارج منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا هذا العام ، وفقًا لبيانات جمعتها بلومبرج، وهو ما يزيد بـ45 ٪ عن نفس الفترة في عام 2021.

في الأشهر القليلة الماضية فقط، ظهرت الصناديق الخليجية في محادثات للاستحواذ على كل شيء من مجموعة Fortress Investment Group ومقرها نيويورك إلى حصص في كلارنا السويسرية، عملاق الشراء الآن والدفع لاحقًا، وشركة صناعة السيارات البريطانية أستون مارتن.

وعلى الرغم من أن الصناديق الخليجية اكتشفت تاريخيًا فرصًا جذابة في أوقات التقلبات وانخفاض التقييمات، إلا أن الفارق الرئيسي هذه المرة هو تحولها نحو قطاعات مثل التكنولوجيا والرعاية الصحية، فهم يدعمون شركات الأسهم الخاصة، ويستفيدون من العلاقات مع الكيانات الكبيرة للقيام بمزيد من الصفقات المباشرة.

قال أيهم كامل، رئيس قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجموعة أوراسيا للاستشارات السياسية للمخاطر: “أصبحت صناديق الثروة السيادية في الخليج أكثر تطوراً في إستراتيجيتها الاستثمارية وتحتفظ بعلاقات عالمية واسعة”.

تدعم أيضا ظروف السوق العالمية الحالية صعود صناديق الثروة السيادية الخليجية حيث يمكنها تكوين فوائض سريعة من النفط، وتساعدها الصفقات في تنويع استثماراتها بعيدًا عن النفط على المدى الطويل، كما تعمل على تطوير مصدر دخل دولي بديل.

رويال أبوظبي

برزت مجموعة رويال في أبو ظبي، وهي تكتل بقيادة مستشار الأمن القومي الإماراتي الشيخ طحنون بن زايد، كواحدة من هذه الشركات إذ خصصت أموالًا لصندوق جديد أطلقه راجيف ميسرا، المدير التنفيذي لمجموعة سوفت بنك، أثناء القيام باستثمارات إلى جانب المليارديرات بمن فيهم الصناعي الهندي جوتام أداني والمصرفي الكولومبي خايمي جيلينسكي.

دعمت مبادلة، التي يرأسها حاكم أبوظبي الشيخ محمد بن زايد ، شركة Wefox ، ووافقت على شراء شركة الشحن الطبية السويدية Envirotainer AB، كما تجري محادثات للاستحواذ على Fortress Investment. كما ظهر صندوق الثروة كمستثمر جديد في Klarna السويدية بعد انخفاض قيمتها إلى 6.7 مليار دولار من 45.6 مليار دولار العام الماضي.

تشمل الصفقات الأخرى استثمار شركة اتصالات الإمارات بقيمة 4.4 مليار دولار في فودافون، في حين تعاون جهاز أبوظبي للاستثمار مع شركاء جلوبال إنفراستراكتشر لشراء شركة تأجير قطارات ألمانية مقابل 7.4 مليار دولار.

استثمارات السعودية وقطر والكويت

في السعودية وقطر والكويت شاركت شركات الاستثمار العملاقة المدعومة من الدولة فيما يحدث، ليعزز صندوق الاستثمار العامة ومقره الرياض حصته في شركة صناعة السيارات البريطانية أستون مارتن، وتستكشف هيئة الاستثمار القطرية صفقات في صناعة بلوكتشين، وتتطلع هيئة الاستثمار الكويتية إلى استثمارات في مجال العقارات.

تأتي فورة الصفقات في الوقت الذي يؤثر فيه الوباء، وحرب روسيا في أوكرانيا والتضخم على بعض المراكز المالية التقليدية في العالم، مما يترجم إلى نفوذ سياسي أكبر لقادة الشرق الأوسط.

فشل بايدن في حسم أزمة أسعار النفط

التقى الرئيس الأمريكي جو بايدن مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، هذا الشهر، لكنه غادر دون الحصول على التزام من الأمير الشاب بزيادة إنتاج النفط التي يمكن أن تخفف الأسعار.

تجني السعودية، أكبر مُصدر للنفط في العالم، ما يقرب من مليار دولار يوميا من صادرات النفط الخام، استفادت قطر أيضا وهي أحد أكبر منتجي الغاز الطبيعي المسال في العالم، من محاولات أوروبا اليائسة للاستغناء عن الطاقة الروسية، ومن المقرر أن تصل صادرات الدوحة من الطاقة إلى 100 مليار دولار هذا العام وهي المرة الأولى منذ 2014.

في الوقت نفسه، تعد الإمارات العربية المتحدة ثالث أكبر منتج في منظمة أوبك، هي واحدة من المواقع القليلة على مستوى العالم التي تدير أكثر من تريليون دولار كرأس مال صندوق الثروة.

تعمل أبو ظبي على توحيد المزيد من الأصول تحت مظلة المجموعة الملكية للشيخ طحنون، وفقًا لأشخاص مطلعين على الأمر، وهي خطوة ستعزز دوره كرجل أعمال كبير في العائلة المالكة في عهد الشيخ محمد، الذي تولى منصب الحاكم في مايو بعد وفاة شقيقهم.

صناديق الخليج طورت استراتيجيتها

بالنسبة للصناديق الخليجية التي كانت في دائرة الضوء في 2008، بعد استثمار المليارات في البنوك بما في ذلك كريدي يويس وسيتي جروب، فإن الجولة الأخيرة من الاستثمارات تمثل تطورًا مهمًا.

بشكل عام، فقد تحولت صناديق الثروة من شراكات محدودة في مراحلها الأولى، وأصبحت مستثمر مشارك في المرحلة الثانية، ثم انتقلت لتوجيه المستثمرين في المستوى الثالث، ليحدثوا بذلك فرقًا ويحددوا الإستراتيجيات ويطوروا قدرات الاستثمار المباشر.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

للمرة الثانية على التوالي..”المركزي” يثبت أسعار الفائدة

قررت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري، في اجتماعها اليوم...

منطقة إعلانية