أخبار

ضمانًا للسلامة.. 3 شروط جديدة تطلبها “الكويت” لقبول “الأغذية المصرية”

أعلنت الهيئة العامة للغذاء والتغذية الكويتية مجموعة متطلبات جديدة لقبول صادرات الأغذية المصرية بأسواقها، فيما يتعلق بالسلامة الصحية وضمان دخول منتجات نظيفة وآمنة، وحددتها فى منشور يضم كلًا من المنتجات الزراعية الطازجة، والمصنعات الغذائية.

ألزم المنشور الكويتي شحنات الأغذية المصرية بتوفير شهادة صحية أصلية ورقية أو إلكترونية مع كل إرسالية غذائية، وشهادة أصلية ورقية أو إلكترونية لتحليل متبقيات المبيدات مع كل إرسالية، وشهادة أصلية أو ورقية لتحليل إلتهاب الكبد الوبائى (A) كل 6 أشهر عن كل منتج يُصدر إلى الكويت.

تتجه أسواقًا عدة لتشديد إجراءات قبول الأغذية الواردة إليها، ومع مصر تطلب دول كثيرة خاصة العربية منها اشتراطات جديدة بمرور الوقت، قال رئيس شركة إكسترا جلوبال لتصدير الحاصلات الزراعية، أحمد فرحات.

وفقًا لبيانات رسمية حصلت عليها “النشرة” استوردت الكويت منتجات أغذية متنوعة من مصر في العام الماضي بنحو 113 مليون دولار، ما بين أغذية طازجة ومصنعة، منها ما يزيد على 90 ألف طن أغذية طازجة بقيمة اقتربت من 40 مليون دولار.

تأتي الكويت فى المرتبة السادسة على قائمة الدول التي تراجعت صادرات الأغذية المصنعة إليها من مصر في العام الماضي، إذ بلغت 73 مليون دولار، منخفضة من 87 مليون دولار في 2020، بتراجع 13%.

“اشتراط الكويت شهادة إلتهاب الكبد الوبائي سيربك حركة التصدير، خاصة أن القرار مفاجئ، إذ أنها اشترطت التطبيق الفوري”، قال مُدير التصدير بشركة هامة للصناعات الغذائية، أحمد الحجراوي.

“هذه المرة هي الأولى من نوعها التي تشترط فيها الكويت هذه الشهادة، وسيتم استخراجها من معامل تابعة لوزارة الصحة وليست معامل وزارة الزراعة كما هو معتاد، والشركات لا تعرف آليات الاستخراج ومدة التحليل”، أوضح الحجراوي.

شدد الحجراوي على أهمية التدخل الحكومي والتنسيق مع جهاز التمثيل التجاري لمخاطبة الكويت بمنح مدة تصل إلى شهر لتوفيق الأوضاع وحتى تتمكن الشركات من استخراج هذه الشهادة وتجنب تعطل حركة التصدير.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

للمرة الثانية على التوالي..”المركزي” يثبت أسعار الفائدة

قررت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري، في اجتماعها اليوم...

منطقة إعلانية