أخبار

8 شركات تستثمر 7.3 مليار دولار في إنتاج الهيدروجين الأخضر بمصر

الهيدروجين الأخضر

كتب: محمد فرج

تكثف الحكومة المصرية مجهوداتها للمضي في مشروعات إنتاج الهيدروجين الأخضر بمصر، ووقعت عددا من مذكرات التفاهم مع شركات عالمية وعربية لإنشاء مشروعات باستثمارات ضخمة، وتسعى الحكومة لتفعيل هذه المشروعات خلال انعقاد قمة المناخ المقبلة بشرم الشيخ.

تصل الاستثمارات المقرر ضخها لتنفيذ مشروعات المرحلة التجريبية لإنتاج الهيدروجين الأخضر خلال الاربع سنوات المقبلة لنحو 7.4 مليار دولار يتم تنفيذها من قبل 8 شركات تحالفات عربية وأجنبية، وفقاً لما قاله 4 مسئولون حكوميون بارزون لـ”إيكونومي بلس”.

تستهدف شركة فورتيسكى فيوتشر إندستريز ضخ استثمارات بقيمة 1.9 مليار دولار في المرحلة التجريبية لإنتاج الهيدروجين الأخضر، بينما رصدت شركة سكاتك نحو 500 مليون دولار لتنفيذ المرحلة التجريبية لإنتاج الهيدروجين الأخضر، وهي نفس القيمة التى تنوي ضخها شركة ميرسك في مرحلة التجارب، بحسب بيانات حصل عليها “إيكونومي بلس”.

تسعى شركة إي دي اف أيضا لرصد استثمارات في المرحلة التجريبية لإنتاج الهيدروجين الأخضر بنحو 600 مليون دولار.

كما تتطلع شركة توتال لضخ استثمارات بقيمة 500 مليون دولار في المرحلة التجريبية لإنتاج الهيدروجين، وأبدت شركة ديمي البلجيكية نيتها استثمار 1 مليار دولار خلال الأربع سنوات المقبلة ضمن المرحلة التجريبية لإنتاج الهيدروجين.

شركة إيميا باور تنوي استثمار 1.1 مليار دولار في المرحلة التجريبية لإنتاج الهيدروجين حتى عام 2026 وهي نفس القيمة التي تعتزم شركة مصدر الإماراتية ضخها للمرحلة التجريبية لإنتاج الهيدروجين الأخضر في مصر.

حوافز حكومية للمشروعات الخضراء

اقرت الحكومة عدداً من الحوافز لتشجيع الاستثمار في المشروعات الخضراء، وتتضمن تقديم حوافز ضريبية للاستثمار في قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة، ومشروعات الهيدروجين الأخضر والامونيا الخضراء.

وكذلك تقديم حوافز لمشروعات قطاع الصناعة مثل تصنيع البدائل الآمنة الصديقة للبيئة للمنتجات البلاستيكية أحادية الاستخدام، ومن المقرر تخفيض المدة الزمنية لاستصدار الموافقات والتراخيص.

ألزمت الحكومة أيضا جميع الجهات المختصة بتلقي طلبات المستثمرين والبت فيها خلال 20 يوما، واخطار المستثمر بقبول الطلب او رفضه، تتضمن الحوافز أيضا تفعيل منظومة الحوافز الإضافية غير الضريبية للمشروعات الاستثمارية الملائمة وفقا لطبيعة كل مشروع خاصة المشروعات الخضراء.

يرجع السبب الأساسي لإقرار الحوافز هو تحفيز القطاع الخاص وجذب فرص استثمارية لإقامة مشروعات خضراء في القطاعات ذات الأولوية لمصر، ودعم الأنشطة الاستثمارية المتعلقة بالاقتصاد الأخضر والتحول لاستخدامات الطاقة النظيفة.

 

كيف تستفيد مصر من مشروعات الهيدروجين؟

من المزمع أن تساهم مشروعات إنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء في انتعاش الاقتصاد المصري، خاصة وأنها مشروعات تنفذ باستثمارات بمليارات الدولارات، بالإضافة لتوفير فرص عمل، بحسب ما قاله أحمد مهينة عضو لجنة توطين تكنولوجيا الهيدروجين.

تسهم مشروعات إنتاج الهيدروجين الأخضر في تعزيز مكانة مصر إقليمياً ودولياً أيضا، وتضاعف مساهمة الطاقة الخضراء في مزيج الطاقة بمصر.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

“دويتشه بان” الألمانية ستدير قطار مصر السريع.. ماذا نعرف عنها؟

وقعت وزارة النقل وثيقة شروط مع شركة "دويتشه بان" لتتولى...

منطقة إعلانية