أخبار

إطلاق مرحلة خامسة من مبادرة السداد الفوري لدعم المصدرين بـ10 مليارات جنيه

الصيرفة الإسلامية

تستعد وزارة المالية إطلاق مرحلة جديدة من مبادرة السداد النقدي الفوري بقيمة 10 مليارات جنيه لدعم المصدرين.

يأتي ذلك للمساهمة في سرعة سداد المساندة التصديرية للشركات المصدرة، وتوفير السيولة النقدية الكافية، حسب بيان من وزارة المالية اليوم.

“تتلقى وزارة المالية طلبات المصدرين الراغبين في الاستفادة من المرحلة الخامسة لمبادرة السداد النقدي الفوري لمستحقات الشركات المصدرة لدى صندوق تنمية الصادرات” بحسب وزير المالية محمد معيط.

“تحدد موعدان لصرف مستحقات المستفيدين الذين يستوفون الشروط المقررة، أحدهما في الأول من أكتوبر المقبل، والآخر في الأول من ديسمبر 2022”.. قال معيط.

قال أحمد كجوك، نائب الوزير للسياسات المالية والتطوير المؤسسى، إننا لا ندخر جهدًا فى سداد الأعباء التصديرية المتأخرة للشركات المصدرة رغم الأزمات العالمية المتعاقبة التي ألقت بظلالها على كبرى البلدان خاصة الناشئة.

لفت كجوك إلى أن إجمالي ما تم صرفه للشركات المصدرة، فى العامين الماضيين، ومنذ بدء مبادرات سداد المستحقات المتأخرة للمصدرين لدى صندوق تنمية الصادرات فى أكتوبر 2019 وحتى الآن، تجاوز 33 مليار جنيه.

من جانبها قالت نيفين منصور، مستشار نائب الوزير للسياسات المالية، إلى أن التعاون البناء مع القطاع المصرفي ووزارة التجارة والصناعة وصندوق تنمية الصادرات، كان سببًا رئيسيًا في إنجاح مبادرة «السداد النقدي الفوري» بمراحلها الأربعة، ودافعًا لاستكمال مسيرة دعم الصادرات بالمرحلة الخامسة، على نحو ينعكس في تحفيز الاستثمار، وتعزيز بنية الاقتصاد القومي، موضحة أن الصادرات المصرية غير البترولية شهدت ارتفاعًا ملحوظًا خلال النصف الأول من عام 2022 نحو 20 بقيمة19.3 مليار دولار، مقابل 16.1 مليار دولار خلال نفس الفترة من عام 2021.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

منطقة إعلانية