أخبار

ترشيدا للنفقات.. وزارة الكهرباء ترجئ مشروعات باستثمارات 3 مليارات دولار

محطات كهرباء

كتب: محمد فرج

قررت وزارة الكهرباء ارجاء تنفيذ عدد من المشروعات الخاصة بإنتاج الطاقة باستثمارات تصل إلى 3 مليارات دولار، بسبب وجود احتياطي في القدرات الكهربائية وتخفيض النفقات والأعباء التمويلية، بحسب ما قاله مسئول بارز بوزارة الكهرباء لـ”إيكونومي بلس”.

الشركة القابضة للكهرباء ملتزمة بسداد القروض والأقساط الشهرية الخاصة بعدد من المشروعات دون تأخير لتجنب فرض غرامات، ومع وجود احتياطي قدرات كهربائية يومي يصل إلى 15 ألف ميجاواط، سيكون هناك مرونة في تأجيل بعض المشروعات ولن تؤثر على استقرار الأحمال، بحسب ما قاله المسئول.

تستكمل الشركة القابضة للكهرباء مشروعات تدعيم شبكات النقل والتوزيع على مستوى الجمهورية، وأيضاً توفير التغذية الكهربائية ضمن مبادرة حياه كريمة، في إطار توجه الحكومة لتحسين جودة وكفاءة التغذية الكهربائية، وفقاً لما قاله المسئول.

تميل وزارة الكهرباء إلى ترشيد النفقات وإرجاء عدد من المشروعات بسبب عدم ارتفاع الطلب على الكهرباء ومن هذه المشروعات، الضخ والتخزين لإنتاج الكهرباء خاصة مع ظهور تقنيات جديدة مثل تخزين الكهرباء في البطاريات، بحسب المسئول.

المشروعات التي تقرر ارجائها كانت تتضمن التعاقد مع وزارة الكهرباء على التنفيذ وتدبير التمويلات، وتسدد قيمة التنفيذ لصالح الجهات المقرضة لوزارة الكهرباء على أقساط بفوائد يتم الاتفاق بشأنها.

ارجاء مؤقت للمشروعات

تراجع الشركة القابضة للكهرباء بشكل سنوي خطتها بشكل مرن، وبناءً عليه يكون هناك إجراء دائماً إما بتعديل جزء من استراتيجيتها وفقاً للأهمية والظروف الاقتصادية والاجتماعية أو بتأجيل بعض الخطط، أسوة بما حدث من قبل في الخطط الخمسية المدرجة، وفقاً لما قاله أحمد الحنفي رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء الأسبق.

من الممكن إدراج المشروعات في خطط أخري أو تكون جاهزة للإدراج وقت الحاجة لها وهو ما يعرف بـ”التأجيل المؤقت”، وإذا كان هناك ضرورة لاتخاذ قرار جديد بشأن المشروعات يتم اتخاذه وفق للاحتياجات، بحسب الحنفي.

وزارة الكهرباء وشركاتها التابعة تعاني من أعباء مالية ضخمة نتيجة التزامها بسداد قروض بالدولار واليورو، واستمرار الدعم على أسعار الكهرباء وتأخر تحصيل فواتير الاستهلاك، ويجب أن يتم تأجيل بعض المشروعات، وفقاً لما قاله حافظ سلماوي أستاذ هندسة الطاقة بجامعة الزقازيق.

تستمر وزارة الكهرباء وشركاتها التابعة في تطوير شبكات نقل وتوزيع الكهرباء، لاستيعاب القدرات المنتجة من المصادر المتجددة، وأيضاً تدعيم التغذية الكهربائية، خاصة وأنه بعد وجود احتياطي قدرات في الشبكة يتطلب ذلك تطوير شبكات النقل والتوزيع، بحسب سلماوي.

ارتفاع أعباء التمويل والالتزامات

وصلت الالتزامات المالية على الشركة القابضة للكهرباء نتيجة القروض التي حصلت عليها لتنفيذ مشروعات لتأمين وتدعيم التغذية الكهربائية نحو 292 مليار جنيه بنهاية شهر يونيو من العام الماضي، حسب بيانات رسمية حصل عليها “إيكونومي بلس”.

بلغت أعباء التمويل التي تتضمن قيمة الأقساط والفوائد نحو 52.9 مليار جنيه بنهاية يونيو من العام الماضي، وبلغت الاستثمارات المنفذة خلال العام المالي 2020/2021 نحو 20.5 مليار جنيه.

سجلت الشركة القابضة للكهرباء في العام المالي 2020-2021 إجمالي إيرادات بنحو 182.5 مليار جنيه، فيما وصلت إجمالي التكاليف والمصروفات نحو 160.8 مليار جنيه..

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

المالية: سداد 40 مليار جنيه لدعم الصادرات خلال 30 شهرا

كشفت وزارة المالية، عن سداد 40 مليار جنيه لدعم المصدرين...

منطقة إعلانية