أخبار

“مراكز” تنقل تجربة مول العرب إلى طنطا

المول سيخدم 5 ملايين نسمة في الغربية ومواطني المحافظات المحيطة بها وعلى رأسها المنوفية
1.2 مليار جنيه استثمارات إجمالية للمشروع الذي ستفتتحه الشركة في أغسطس المقبل
الشركة تستعد لإقامة مول المنصورة وتتطلع لنقل تجربتها إلى محافظات الصعيد

فيما تعد أو خطوة على طريق نقل مراكز الجب التجاري والسياحي من المحافظات الثلاث الكبرى، القاهرة والجيزة والإسكندرية، اقتربت شركة مراكز، التابعة لمجموعة الحكير السعودية، من افتتاح “مول أوف طنطا” والذي سيكون بمثابة أول مركز تجاري في مصر يتواكب مع المعايير الدولية، خارج المحافظات الثلاث الكبرى.

يخطو المركز التجاري، والذي ينتظر أن يكون مركز اشعاع تجاري وتسويقي وترفيهي في قلب دلتا مصر، خطوة هائلة تجاه الاقتراب أكثر من العملاء الراغبين في ارتياد المولات الكبرى دون تكبد مشقة السفر، ويعد فرصة كبيرة لغير القادرين على السفر وجذب شرائح جديدة للمولات التجارية الكبرى والبراندات المصرية والإقليمية والعالمية.

وتتمتع محافظات الدلتا بقدرات شرائية كبيرة، لكنها تعاني من نقص الخدمات التي يستحقونها، خاصة على مستوى الترفيه والتسوق، ما دفع إدارة شركة “مراكز” للتفكير خارج الصندوق، بالبحث عن قطع أراضي لنقل تجربة “مول العرب” الواقع بمدينة 6 أكتوبر، إلى محافظات الدلتا، حيث بدأوا قبل 18 شهرا في بناء مول طنطا الذي بلغت نسبة التنفيذ فيه 95% حاليا، وتقترب الشركة من افتتاحه المرتقب شهر أغسطس المقبل، فيما فازت الشركة أيضا بقطعة أرض في مدينة المنصورة ينتظر أن تخدم مواطنيها وسكان عدد من المحافظات الأخرى الواقعة بدلتا مصر.

تقع مدينة طنطا، عاصمة محافظة الغربية، في قلب منطقة الدلتا، بين مدينتي القاهرة والإسكندرية، وتتمتع طنطا بنشاط تجاري وصناعي قوي وممتد منذ عقود طويلة، وتراث تاريخي وثقافي متميز، فكل عام تجتذب المدينة عددا كبيرا من المواطنين والمريدين للاحتفال على مدار 8 أيام بمولد السيد البدوي، أحد أشهر أقطاب الصوفية في مصر والعالم.

في الوقت نفسه، يصل عدد سكان محافظة الغربية إلى 5 ملاين نسمة، ولكنها تُعد من المحافظات المصرية التي تفتقر بشكل كبير للخدمات الراقية التي يقدمها قطاعي التسوق والترفيه، رغم ازدهار التسوق وقطاع التجزئة في مصر نتيجة التحرر الاقتصادي.

تتمتع الغربية أيضا بشريحة سكانية كبيرة من الشباب يتركزون حول جامعاتها ومؤسساتها الأكاديمية وكلياتها، وهو ما يجعل منها مركزا اقتصاديا متميزا يمتلك إمكانيات نمو هائلة لم تُستغل حتى الآن.

وتتوقع مراكز، أحد أكبر مطوري ومشغلي المراكز التجارية في مصر والشرق الأوسط، أن يستقبل مول طنطا من 10 آلاف إلى 12 ألف زائر يومياً بعد افتتاحه في الربع الأخير من العام الحالي، ليُعد مول طنطا أول مول تجاري يُقام طبقاً للمعايير العالمية في محافظة الغربية، ويضم العديد من متاجر التجزئة العالمية والمناطق الترفيهية العائلية، ومجمع للسنيمات وأماكن فسيحة لانتظار السيارات لخدمة مواطني الدلتا.احمد

وقال أحمد بدراوي-نائب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمجموعة مراكز: “إنّ الافتتاح المنتظر لمول طنطا يمثل تتويجاً لاستراتيجية مراكز الطموحة للاستثمار في محافظات وأقاليم مصر التي تحتاج للمزيد من الجهود التنموية والخدمات”.

أضاف بدراوي أنّ “كل الاستثمارات الأجنبية المباشرة تقريباً تتركز في القاهرة والإسكندرية، ولهذا السبب نحن سعداء للغاية بإقامة مركز تجاري عالمي متكامل للتسوق والترفيه طبقاً لأحدث معايير القرن الواحد والعشرين لخدمة 5 ملايين نسمة في مدينةالغربية. لقد قمنا مؤخراً بالاستحواذ على قطعة أرض في مدينة المنصورة لتكرار نفس التجربة، ونتمنى التوسع في محافظات مصرية أخرى خلال المستقبل القريب”

وعلى مدار مراحل تطويره وأثناء تشغيله، يوفر مول طنطا أكثر من 10 آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة للمصريين في العديد من المناصب الإدارية والوظائف المتنوعة في المول وتصل نسبة العمالة من مدينة طنطا نحو 70% من العمالة الإجمالية، لذلك تنظم شركة مراكز العديد من ورش العمل والدورات التدريبية للعاملين في المول بصورة منتظمة، لتنمية وتطوير مهاراتهم ومعلوماتهم، بما يتيح لهم تقديم أفضل دعم لمستأجري المول، ومن بينهم سبينيس وLC Waikiki ولبيلي بيزBillyBeez وسنيما جالاكسي وغيرهم.

باسل رمزي

وذكر باسل رمزي-العضو المنتدب لشركة مراكز: “تُعد مراكز أول مطور عقاري متميز للمراكز التجارية يقوم بالاستثمار في منطقة الدلتا، وهو ما يوفر العديد من الفرص والخدمات لمواطني الدلتا وما حولها. إنّ مول طنطا سيصبح أهم وجهة ومركز تجاري للتسوق والترفيه في الدلتا حيث يقدم باقة متكاملة من الخدمات و سبل الترفيه لمواطنيها. إننا نعمل في مراكز على اقامة مشروعات عمرانية بحيث تشكل قيمة مضافة للمجتمعات النابضة بالحركة والحياة والأنشطة في المناطق التي نتشرف بخدمتها في جميع أنحاء مصر” .

وقال أشرف فريد، مدير قطاع تنمية الأعمال بشركة مراكز إن الشركة تتطلع لنقل تجربتها في إقامة المراكز التجارية العالمية إلى منطقة الصعيد أيضا وتترقب طروحات أراضي جديدة من جهاز تنمية التجارة الداخلية، حتى تتمكن من تنفيذ خطتها التوسعية في السوق المصري، واستراتيجية التواجد في المحافظات التي تعاني من نقص الخدمات بينما ترتفع قدراتها الشرائية.

واستثمرت مراكز حتى الآن نحو مليار جنيه في “مول طنطا” الذي يشغل مساحة اجمالية تصل إلى 33 فدان، بينما تبلغ المساحة البنائية له 60 ألف متر مربع بمساحات قابلة للتأجير 40 ألف متر، ليمثل مول طنطا مركزاً متكاملاً للتسوق والترفيه، حيث يضم العديد من أرقى الماركات والعلامات التجارية العالمية في مجال الموضة من خلال 140 متجر، بالإضافة إلى 30 منفذاً متنوعاً للأغذية والمشروبات ومجمع للسنيمات يضم عدة شاشات. يتميز مول طنطا أيضاً بمنطقة مخصصة للأثاث ومنطقة داخلية لألعاب الأطفال لتلبية احتياجات كل أفراد الأسرة.

بالإضافة لذلك يضم مول طنطا منطقة لانتظار السيارات تستوعب 1500 سيارة للزائرين والمستأجرين، بالإضافة لبوابات ومداخل متعددة لتسهيل الدخول للمول.

يتمتع المول بموقعه الاستراتيجي على أطراف مدينة طنطا، وبالقرب من جامعة طنطا، بما يضمن للجميع سهولة الوصول إليه من عدة طرق، و سيعمل هذا المول على تغيير منظومة التسوق والترفيه في محافظة الغربية، إذا يقدم يقدم مول طنطا للمتسوقين في المنطقة باقة من أرقى عروض الموضة والأغذية والمشروبات والترفيه تحت سقف واحد، ويلبي احتياجات الأسر المصرية في محافظة الغربية التي تضم 5 ملايين نسمة، عن طريق أكثر من 140 متجر راقي و35 منفذا للأغذية والمشروبات ومجمع لدور العرض يضم 7 سنيمات. حيث يضم هايبر ماركت مجمع سينمات ومناطق متخصصة في الأثاث وأخرى للألعاب الترفيهية.

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

الأكثر مشاهدة

هل ينبغى القلق بشأن فجوات الدخل بين الدول أو داخلها؟

هل تفضل أن تكون فقيراً فى بلد غنى؟ أم غنياً...

«بريكست».. تأثير «تقشعر له اﻷبدان» على الاستثمارات البريطانية

لطالما كانت المملكة المتحدة معروفة بقدرتها على تأمين الاستثمارات الخارجية....