ملفات

كأس الأمم الأفريقية.. نظرة إقتصادية

ترى بعض الدول الأفريقية أن تنظيم بطولة كأس الأمم الأفريقية قد لا يكون مجزياً لها، بسبب تحمل الدول لنفقات التنظيم بالكامل، وهو ما يرهق ميزانيتها.

وتسبب رفع عدد الدول المشاركة فى البطولة إلى 24 منتخباً فى زيادة التكاليف بشكل كبير فى ظل عدم تعديل عقود النقل التليفزيونى، الأمر الذى لا يعوض البلد المنظم.

وعملت اللجنة المنظمة لبطولة الأمم الأفريقية فى مصر على تعويض التكاليف بأفكار جديدة، مثل التوسع فى التعاقد مع الرعاة، وتوفير نظام لحجز التذاكر إلكترونياً، وتهيئة البلاد أمام دخول المشجعين الأجانب من خلال لجنة الترويج للسياحة، مع الوضع فى الاعتبار استفادة مصر من البنية التحتية للبطولة لسنوات قادمة، فى ظل الاستعداد لاستضافة كأس الأمم الأفريقية للمنتخبات الأوليمبية وكأس العالم لكرة اليد.

ووفقاً للوائح الاتحاد الأفريقى «الكاف» يتحمل البلد المضيف كافة التكاليف، الخاصة بإقامة الفرق المشاركة بالبطولة والانتقالات الداخلية للمنتخبات، والانتقالات الخاصة بالحكام، بالإضافة إلى رئيس الاتحاد الأفريقى واللجنة التنفيذية والسكرتير العام.

وفى المقابل، يحق للبلد المضيف بث مباريات البطولة بالكامل، مقابل 1500 دولار لكل لقاء يتم نقله، وهو ما يعنى إمكانية تحقيق عائد مادى على مستوى الإعلانات التلفزيونية.

والبند الثانى يمنح البلد المضيف %20 من كل العوائد التى يحصل عليها الاتحاد الأفريقى من وراء البطولة، سواء التذاكر، والبث التلفزيونى، والإعلانات داخل الملعب وكل ما يحققه الاتحاد الأفريقى من عائد.

وبالنظر لعوائد البطولات السابقة، فقد حصلت الجابون على 12.4 مليون دولار، من وراء استضافة نسخة 2017، فيما حصلت غينيا الاستوائية على 7 ملايين دولار فى نسخة 2015.

ويحصل الاتحاد الأفريقى على كافة الحقوق من وراء إقامة البطولة بما فى ذلك، البث، وتذاكر المباريات، والرعاية وكل ما يمكن أن يستجد من حقوق.

 

32 راعيا لكأس الأمم الأفريقية لأول مرة فى تاريخ البطولة

بلغ عدد رعاة بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم والتى تنطلق فعالياتها غداً فى القاهرة 32 راعياً لأول مرة فى تاريخ البطولة.

ويتوزع الرعاة على 24 شركة ترعى البطولة محلياً وإقليمياً، بالإضافة إلى 8 شركات تابعة للشريك التسويقى للاتحاد الأفريقى «الكاف».

والشركات التابعة لـ«الكاف» هى «توتال» الراعى الرسمى للبطولة، و«فيزا»، و«أورانج»، و«وان اكسبيت»، و«كونتيننتال»، و«جيلياد» و«ياماها»، و«تيميز».. ومن بين الجهات التى حصلت على حقوق الرعاية إقليمياً ومحلياً، وزارة السياحة، وهيئة البريد، ومصر للطيران، وبنك التعمير والإسكان، وأوبو، وإيديتا وزاد العقارية، وبيبسى وشيبسى، وتايجر، وسنكرز، ومولتو، وأمريكانا، وسويفل، ورو، وداسانى، وبيتى، وبريزينتيشن سبورت.

وقال محمد كامل رئيس مجلس إدارة شركة «بريزنتيشن سبورت»، ورئيس لجنة التسويق بالبطولة، إن التعاقد مع 24 راعياً يعد العدد الأكبر فى تاريخ البطولة الأفريقية منذ بدايتها.

أضاف كامل أن التعاقد مع الشركات تم خلال 4 أشهر فقط.

ورفض الإفصاح عن العوائد المنتظرة من بيع حقوق الرعاية المحلية والإقليمية فى البطولة، ووعد بالكشف عنها كافة القيم المالية الخاصة بالرعايات فى مؤتمر صحفى خلال الفترة المقبلة.

 

«لاجاردير» تنتظر عوائد كبيرة من أمم أفريقيا 2019

قال إدريس عكى، الرئيس الإقليمى للشركة الراعية للاتحاد الأفريقى، إن العائد المالى من بطولة أمم أفريقيا 2019 بمصر، سيكون أكبر من كل البطولات السابقة.

أضاف فى حفل الإعلان عن رعاة البطولة: «نجاح البطولة هو نجاح لمصر والاتحاد الأفريقى ككل، والقارة السمراء بشكل كامل، وهدفنا المشترك هو نجاح البطولة لمصر، ولا توجد بلد فى أفريقيا بالكامل يمكنه التجهيز للبطولة فى 3 أشهر فقط».

وتابع «عكى»، «بطولة 2006 التى أقيمت بمصر كانت مميزة للغاية، ونتمنى أن تكون بطولة 2019 فى نفس المستوى».

أشار إلى أنه منذ بطولة كأس أمم أفريقيا 2006 فى مصر لم يشارك فى رعاية البطولة رعاة محليون وعاد الرعاة فى النسخة الحالية.

وقال إن العمل التسويقى لا يزال مستمراً، وسوف يتم توزيع الدخل على كل الاتحادات المشاركة.

أضاف «عكى»، «نتمنى عودة العائلات المصرية إلى المدرجات كما حدث فى عام 2006 خاصة فى اللقاء النهائى الذى أقيم بين مصر وكوت ديفوار».

وأوضح رئيس الشركة الراعية إن «بريزنتيشن سبورتس» قدمت جهداً كبيراً، خلال الفترة الماضية؛ حتى تخرج البطولة بصورة رائعة.

أشار إلى أنه لا توجد دولة فى العالم تستطيع أن تنظم بطولة مجمعة بمشاركة 24 منتخباً خلال 3 أشهر فقط، وهو أمر ليس بجديد على مصر.

وقال محمد كامل، رئيس مجلس إدارة شركة بريزنتيشن سبورتس راعى الكرة المصرية، رئيس لجنة التسويق ببطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 إن الشركة عملت طويلاً خلال الفترة الماضية للتعاقد مع عدد كبير من الرعاة للبطولة.

أضاف أن بعض العملاء كان لديهم حرص كبير على التواجد فى البطولة وبعضهم يتواجد فى المجال الرياضى لأول مرة وكنت سعيداً بالعمل مع كل العملاء الذين دخلوا معنا كرعاة للبطولة.

 

«كونتيننتال» تسعى لزيادة مبيعاتها فى مصر بنسبة 20%

تسعى شركة «كونتيننتال» الألمانية العاملة بمجال الإطارات والتقنيات والصناعات المغذية للسيارات لزيادة مبيعاتها فى السوق المصرى بنسبة %20 خلال العام الجارى.

وقال جون أندير جارسيا، المدير الإقليمى لشركة «كونتيننتال» فى أفريقيا والشرق الأوسط إن الشركة حققت زيادة فى مبيعاتها داخل مصر خلال الربع الأول من العام الحالى بنسبة %7، وفى الشرق الأوسط بلغت نسبة الزيادة %10 مقارنة بالعام الماضى.

أضاف  أن الشركة تستهدف رفع المبيعات فى مصر بنسبة %20 بنهاية العام الجارى.

أوضح جارسيا أن السوق المصرى يحرك منطقة الشرق الأوسط بأكملها، وكان من بين الأسباب للدخول فى رعاية كأس الأمم الأفريقية.

ووقعت «كونتيننتال» شراكة استراتيجية مع الاتحاد الأفريقى لكرة القدم لرعاية بطولة كأس الأمم الافريقية 2019 وتمتدّ الاتفاقية لفترة خمس سنوات شاملةً حقوق الرعاية للدورتين التاليتين من البطولة بعد مصر والتى ستقام فى الكاميرون وساحل العاج عامى 2021 و2023 على التوالى.

وتشمل حزمة الحقوق الرعاية الحصرية لعلامة «كونتيننتال» لجائزة أفضل حارس مرمى للبطولة.

وتتطلّع الشركة من خلال رعايتها لبطولة كأس الأمم الأفريقية إلى التواصل مع عملائها وشركائها وكافة شرائح المجتمع فى مصر والقارة الأفريقية ومشاركتهم فى دعم وتشجيع أفضل فرق ولاعبى كرة القدم الأفريقية خلال البطولة.

وقال جارسيا، «تعتبر أفريقيا من الأسوق الناشئة الرئيسية لعلامة كونتيننتال ولا شك أيضاً أن كرة القدم تحتلّ شعبيةً كبيرة فى القارة وتعدّ بطولة كأس الأمم الإفريقية إحدى أكبر وأهم المسابقات الرياضية فى القارة».

أضاف أن قيمة التعاقد لرعاية البطولة مرتفعة ولا يستطيع الافصاح عنها، لكنها لن تكون كذلك إذا نجحت الشركة فى الوصول إلى قطاع كبير من العملاء من شرائح المجتمع المصرى وفى أفريقيا.

وتابع جارسيا «حتى الآن لم نفكر فى توقيع أى عقود مع أندية أو مؤسسات مصرية لرعايتها، وتوقيع عقد الرعاية لكأس الأمم الأفريقية هو الأول للشركة فى القارة السمراء، وسيكون بمثابة مقياس للشركة ومدى تأثير ذلك على تحقيق أهدافها التجارية فى المنطقة، وبناءاً على ذلك سيتم النظر فى الأمر مستقبلاً خاصة أن مصر تعد أقوى سوق فى المنطقة».

أوضح أن الشركة تهدف من خلال رعايتها للبطولة إلى تعزيز حضورها فى السوق خلال السنوات القليلة القادمة.

أشار إلى أن الشركة تعمل فى هذا المجال منذ سنوات، وتعاونت مع الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا» وقامت برعاية بطولة الأمم الآسيوية الأخيرة بالإمارات.

وأضاف أن الشركة لديها خطط كبيرة للنمو، وكأس الأمم الأفريقية لن تمر دون الاستفادة من الترويج للشركة من خلالها، والقيام بحملات دعائية فى القارة.

وقال أنتونى دافو، السكرتير العام للاتحاد الأفريقى، إن وجود الرعاة أمر متعارف عليه، فى بطولات الأمم الأفريقية التى يشارك بها العديد من النجوم، خاصة بعد تغيير مواعيدها من يناير إلى يونيو.

وأضاف أن الراعى الجديد يظهر لأول مرة فى البطولة، ويتجه الاتحاد الأفريقى نحو التعاقد مع الشركات الكبرى لتوفير التمويل اللازم للبطولة التى ستشهد ظهور جائزة لأفضل حارس مرمى أيضاً.

 

«فيزا» المزود الحصرى لخدمة المدفوعات فى «كان 2019»

حصلت شركة «فيزا» العالمية الرائدة فى مجال تكنولوجيا المدفوعات على الحقوق الحصرية لخدمات المدفوعات فى بطولة الأمم الأفريقية 2019.

وبموجب اتفاقية الرعاية، فإن شركة «فيزا» هى المزود الحصرى لخدمات المدفوعات داخل جميع المواقع التى ستقام فيها بطولتا الأمم الأفريقية 2019 و2021.

وستوفر الشركة الخيار الإلكترونى لجميع جماهير البطولة التى ترغب فى شراء تذاكر المباريات سواء من خلال نوافذ بيع التذاكر أو عبر الإنترنت.

وتعتبر «فيزا» الشريك الرسمى لبرنامج مرافقة اللاعبين الذى يمنح أكثر من 1100 طفل فرصة مرافقة نجومهم المفضلين أثناء دخولهم الملاعب فى إطار مباريات بطولة كأس الأمم الأفريقية.

وقال أحمد جابر، المدير العام لشركة فيزا بشمال أفريقيا، إن بطولة الأمم الأفريقية تعد أكثر البطولات التى تحقق تفاعلاً كبيراً داخل القارة.

أضاف أن «فيزا» تدعم كرة القدم فى العديد من المحافل، أبرزها بطولة كأس العالم لكرة القدم التى تعد الشركة راعياً رسمياً لها منذ عام 2007، بالإضافة إلى بطولة كأس الأمم الأفريقية.

أوضح أن الشركة هى المزود الحصرى لخدمات المدفوعات فى مجموعة من أكبر المنشآت الرياضية فى العالم.

أشار إلى أن «فيزا» تعرض أحدث ابتكاراتها فى مجال المدفوعات على نطاق عالمى من خلال البطولات الرياضية.

وأقامت «فيزا» فى أبريل الماضى احتفالاً للكشف عن كأس الأمم الأفريقية، من خلال جولة داخل العديد من البنوك المصرية.

 

«إيديتا» تطلق حملة ترويجية خلال البطولة الأفريقية

أعلنت شركة إيديتا للصناعات الغذائية عن رعايتها لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2019.

وأعرب هانى برزى، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة «إيديتا» عن فخره بمشاركة «إيديتا» فى الحدث الرياضى الذى يجمع الدول الأفريقية فى مصر.

أضاف أن رعاية «إيديتا» للبطولة تأتى فى إطار التزامها بدعم الشباب والمساهمة فى تعزيز مستقبل الرياضة بأفريقيا.

أوضح أن تلك تتوافق مع ثقافة الشركة لتشجيع روح التعاون والاستثمار فى تنمية الطاقات البشرية، فضلاً عن كونها جزءًا من استراتيجيتها لدعم الرياضة والأجيال الناشئة باعتبارهم وقودًا لنمو مصر ودول أفريقيا التى تتطلع إيديتا لتعميق شراكاتها معها خلال الفترة المقبلة.

وتابع برزى «إلى جانب رعايتها للبطولة، تعتزم إيديتا إطلاق حملة ترويجية لإتاحة الفرصة لجمهور المستهلكين للفوز بمجموعة واسعة من الجوائز، وذلك عبر إرسال رسائل نصية تحتوى على الكود الموجود داخل عبوات المنتجات الستة المشاركة بالحملة تحت علامتى «فريسكا» و«مولتو» الرئيسيتين».

أضاف أن الشركة تقوم حاليًا ببث مجموعة من الإعلانات التلفزيونية لدعم حملتها الترويجية طوال فعاليات البطولة.

 

«توتال» تقدم جائزة أفضل لاعب فى المباراة بتصميم مصرى

كشف الشريك الرئيسى لكرة القدم الأفريقية وراعى كأس الأمم الأفريقية، عن كأس «مان أوف ذا ماتش الجديد» لبطولة الأمم الأفريقية بمصر بعد مسابقة لتصميم الجائزة.

وقامت الشركة باستعراض الأعمال الفنية، واجتمعت لجنة مكونة من ممثلى الاتحاد الأفريقى واللجنة المنظمة للبطولة بالإضافة إلى الفنان المصرى فرغلى عبدالحفيظ وبعد القيام بعملية التصويت، قاموا باختيار الفنانين حسن كامل وهانى السيد كمرشحين نهائيين.

وقام مشجعو كرة القدم على صفحات شبكات التواصل الاجتماعى الخاصة بتوتال، باختيار تصميم «هانى السيد» الذى جمع أكبر نسبة من الأصوات.

وقالت «توتال» إن الشركة أرادت وضع البعد الفنى فى قلب العروض الرياضية من خلال منح الفنانين الفرصة فى تصميم جائزة «مان أوف ذا ماتش».

وقال هانى السيد بعد حصوله على الجائزة إن الفائدة الحقيقية للمسابقة هى قدرتها على إشراك الجميع فى حوار فنى ورياضى.

 

«التعمير والإسكان» البنك الرسمى لأمم أفريقيا

قال حسن غانم نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك التعمير والإسكان، إن البنك انضم لقائمة الرعاة الرسميين لبطولة كأس الأمم الأفريقية ليكون بذلك البنك الرسمى الحصرى للبطولة.

أضاف أنه سيتم توفير جناح للبنك بجميع الملاعب التى ستقام عليها المباريات، وسيتمكن الجمهور من خلال هذه الأجنحة من الدخول فى عدد من المسابقات والألعاب ذات الجوائز المختلفة ومنها تذاكر حضور المباريات وتى شيرتات وشنط رياضية وغيرها من الجوائز.

أوضح أن البنك سيوفر من خلال تواجده فى العديد من الأماكن طوال فترة البطولة إمكانية تفعيل تطبيق «فلوسى فون» واستخراج كارت «ميزة» مجانًا واستخدامه فى الحال مع توافر ماكينات POS وATM.

وأشار إلى أن «التعمير والإسكان» أول بنك محلى يرعى رسميًا واحدة من أهم بطولات كرة القدم الدولية، والتى تقام على أرض مصر بعد غياب 13 عامًا.

وقال إن منذ إنشائه قبل 40 عامًا شارك فى تطوير النشاط العمرانى وتوفير وتمويل وحدات سكنية تناسب احتياجات كل شرائح المجتمع.

أضاف أن البنك يعمل على مواكبة التطور المستمر فى القطاع المصرفى محليًا وعالميًا، مستهدفًا خلال الفترة القادمة أن يكون من أكبر 10 بنوك تجارية فى السوق المصرفى المصرى.

 

«GLC» تطلق حملة ترويجية خلال «كان 2019»

أطلقت شركة «جى إل سى» للدهانات، الراعى المحلى لكأس الأمم الأفريقية 2019، حملة ترويجية للبطولة عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعى.

قال محمد أمين الحوت المدير التنفيذي للشركة  إن «جى إل سى» تقدم هدايا للجماهير عبارة عن تذاكر للمباريات، وقمصان للمنتخب، وأنشطة أخرى تفاعلية ستتم فى الملاعب كتوزيع كرات تحمل اسم الشركة، وعروض للمنتجات الخاصة بالشركة.

أضاف أن البطولة الأفريقية تمثل حدثاً خاصاً فى الرياضة الأفريقية ولو استدعى الأمر أن تخصص الشركة ميزانية مستقلة لرعاية البطولة كنا سنفعل ذلك.

أوضح الحوت أنه لا يوجد ميزانية محددة للدعاية والإعلان بالنسبة للشركة، وفى حالة كأس الأمم الأفريقية لم يكن مخطط لها لأن الاستضافة تمت بعد نقل البطولة من الكاميرون إلى مصر.

أشار إلى أنه بعد كأس الأمم الأفريقية، ستقوم الشركة بتغيير استراتيجيتها فيما يخص قطاع الرعاية الرياضية.

وقال إنه سيتم وضع جدول زمنى خاص بالبطولات التى ستجرى فى مصر، والتجهيز لخطة تسويقية كاملة للرعاية سنوياً.

أضاف الحوت «نعمل منذ 20 عاماً فى السوق المصرى، وبعد ضبط استثمارات الشركة واحتياجات السوق، وجدنا أن أكثر اهتمامات الناس فى الرياضة والأخص كرة القدم، ودخلت الشركة بعض الرعايات لكنها لم تكن مشجعه، إلى أن ظهرت شركة بريزنتيشن كشريك تسويقى للكرة المصرية حيث بدأت «جى إل سى» الاهتمام بالرعايات الرياضية».

أوضح أن الشركة قررت الدخول فى مجال رعاية الألعاب الفردية، من خلال رعاية سيف عيسى لاعب التايكوندو حيث تدعمه الشركة بمعسكرات ومدرب من الخارجى للحصول على ميدالية فى أوليمبياد طوكيو 2020.

أشار الحوت، إلى صعوبة الدخول فى رعاية البطولات الخارجية للاتحاد الأفريقى فى الوقت الحالى لأن الشركة ليست منتشرة فى السوق الأفريقى بالشكل الكافى.

وقال «فى المستقبل قد يحدث ذلك عندما تحقق الشركة انتشاراً يصل إلى %70 من السوق الأفريقى، والأمر يحتاج لحوالى 3 سنوات للوصول إلى ذلك، وهو ليس بالسهل».

أضاف أن رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى قد تساهم فى تسريع هذه الخطوة، والأمر أيضاً ينطبق على بطولات الأندية المصرية فى القارة الأفريقية.

أوضح أن «جى إل سى» تدرس التواجد فى البطولات التى تنظمها الإمارات لوجود الشركة هناك بشكل قوى، وهو ما يسهل الأمور تسويقياً، بالإضافة لوجود توافق كبير على المستوى الاقتصادى والسياسى بين مصر والإمارات، ووجود منافسات مصرية تقام هناك مثل كأس السوبر.

أشار إلى أن تأسيس فريق لكرة القدم يحمل اسم الشركة ليس من بين مخططاتها، لكن توجد فكرة لدعم فرق فى دورى الدرجة الثالثة من أجل اكتشاف لاعبين جدد والمساهمة فى تطويرهم، وننتظر لما بعد كأس الأمم الأفريقية لاتخاذ خطوات فعلية فى المشروع.

وقال إن «جى إل سى» تمتلك خطة للتوسع فى الألعاب الفردية، ضمن المسئولية الاجتماعية للشركة.

وتابع الحوت: «نخطط للدخول فى شراكة مع وزارة الشباب والرياضة لتطوير مراكز الشباب، وسنتفاوض مع الوزارة بعد كأس الأمم الأفريقية لمعرفة ما يمكن أن تقدمه الشركة».

وقال إنه ليس من خطط الشركة التعاقد مع لاعبين للدعاية، فهى ترى أن الدعاية بشكل جماعى أفضل، لأن منتج الدهانات ليس استهلاكياً، ولا يمكن المستهلك أن يغير دهانات منزله يومياً تحت تأثير اقتناعه بالإعلانات كما يحدث فى قطاع الأغذية والمشروبات.

 

 

«أمبرو » تبيع كرة البطولة الأفريقية ب 400 جنيه
حددت شركة «أمبرو » سعر بيع الكرة الخاصة ببطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم بقيمة 400 جنيه بعد اختيار الشركة لتصميم الكرة الرسمية للبطولة.
قال وليد حسن نائب رئيس مجلس إدارة شركة «إف آر جى » الحاصلة على توكيل «أمبرو » الإنجليزية فى مصر إن اختيار الكرة «نيو أمبرو » الكرة الرسمية لكأس الأمم الأفريقية 2019 ، يعد إضافة كبيرة وتواجد
قوى للعلامة التجارية للشركة فى القارة أضاف، أن «أمبرو » مهتمة بكرة القدم فى أفريقيا وستستغل كل خطوة متاحة للتوسع والانتشار فى القارة سواء ببطولات الأندية أو المنتخبات.


أوضح حسن أن الكرة ستعرض فى مراكز البيع بفئتين إحداهما ستكون قيمتها بحوالى 400 جنيه والآخرى ستكون بقيمة أعلى قليلا، وهى الكرة الرسمية التى ستحمل علامة الكاف، وستصلنا 1000 كرة لقياس الإقبال. أشار إلى أنه لا توجد أى مفاوضات لتقديم الكرة الرسمية لبطولة الدورى المصرى ولكن كوكيل للشركة فى مصر فإنه أمر قابل للنقاش، ولو توجد فرصة لذلك فالشركة الأم ستدرسها بالتأكيد.
وقال حسن «لم ندخل فى مفاوضات للحصول على حقوق رعاية ملابس المنتخبات الوطنية، الرعاية دائما بالنسبة للمنتخبات تكون من الشركة الأم .

أضاف أنه بعد انتشار العلامة التجارية الخاصة ب «أمبرو » بشكل جيد فى السوق المصرى، وحصولها على حق رعاية ملابس النادى الأهلى، قررت الشركة اتخاذ خطوات فعلية نحو التصنيع.
أضاف أن الشركة أتمت الاتفاق مع مصنع «زرزور » للحصول على خط تجهيز م ابس، يتم استيرادها من تركيا وتقفيلها فى مصر، كما توجد مفاوضات مع مصنع آخر سيتولى تصنيع قميص جماهير النادى الأهلى.
أوضح أنه لا يمكن الوقوف على نسبة المبيعات حالياً بسبب حصرها بين قمصان الجماهير والفريق، ولا يوجد منتجات أخرى، خ ال الفترة المقبلة وستتوافر المنتجات بالكامل مع افتتاح مراكز البيع.
أشار إلى أن الشركة بصدد افتتاح أول منفذ مخصص لبيع منتجات «أمبرو » فى سبتمبر المقبل بمول العرب، وتستهدف الشركة حتى 2020 ، فتح 6 منافذ بيع بواقع 4 فى القاهرة و 2 فى الإسكندرية. وقال إن أكبر المشاكل التى تواجه الصناعات الرياضية هى المنتجات المقلدة، وبالرغم من توفير قميص بسعر منخفض للجماهير، لكن الأمر مرتبط دائماً بالمشترى الذى عليه معرفة أن الشراء يعود بالنفع على النادى فنسبة من المبيعات تذهب لدعم فريقه.
أضاف أن القميص الجديد للنادى الأهلى سيعلن عنه فى الأسبوع الأول من أغسطس، وسيكون بتصميم جديد ومفاجأة وسيتزامن مع مرور 40 عاماً على ارتداء الأهلى لملابس من «أمبرو » فى موسم 79 – 80 ،
وسيكون هناك لونين احتياطيين وسيلغى اللون الأزرق.
وتابع حسن «لا نمانع فى العمل مع أندية أخرى وتوجد اتصالات مع الأندية، لكننا نركز مع الأهلى حتى وإن كانت العروض الأخرى توريد، لكن بمجرد استقرار الأمور فيما يخص النادى الأهلى يمكن أن تتعاون الشركة مع الأندية الأخرى .»
أوضح أنه من المنتظر فى الموسم الجديد تواجد توكيل «انتا » فى بطولة الدورى المصرى لكرة السلة، وتوجد مفاوضات أوشكت على الانتهاء مع أكثر من ناد.

 

رئيس الاتحاد الإفريقي: مصر التزمت بوعدها ومفاوضات لزيادة عوائد البث

قال أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف”، إن مصر التزمت بوعدها بتجهيز منشأتها، لاستضافة النسخة رقم 32 من بطولة كأس الأمم الإفريقية، التي ستنطلق غدا الجمعة.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقده الخميس “أن إقامة البطولة في الصيف كان قرارا حاسما وكان هناك العديد من التحديات لتنظيم تلك النسخة الاستثنائية، ولا يمكننا ان نغفل دور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والذي نجح في الالتزام بوعده بتنظيم البطولة خلال ٥ شهور فقط”.

وتابع: :”الآن كل شئ على أفضل ما يرام والإشارة خضراء للنجاح وتقديم بطولة رائعة، وهناك أمثلة لانها ستكون استثنائية مثل حفل القرعة الذي اقيم عند سفح الاهرامات والتي كانت لا مثيل لها، وهناك ٤ مدن و٦ ملاعب والحكومة المصرية اتخذت كل التدابير اللازمة لمساعدتنا”.

وذكر أحمد أحمد أنه لا يوجد علاقة بين زيادة عدد الفرق المشاركة وعقود البث التليفزيوني، وقام الاتحاد الإفريقي بالتفاوض مع شركة “لاجاردير” الشريك التسويقي للاتحاد من أجل زيادة القيم المالية الخاصة بعقود البث التليفزيوني وتم التوصل لاتفاقات حول زيادات معينة، ويأمل الاتحاد في الحصول على المزيد من خلال جولة جديدة من المفاوضات.

وكانت تقارير قد اتهمت الاتحاد الإفريقي بعدم التحرك للحصول على زيادات في عقود البث التليفزيوني لبطولة الأمم الإفريقية التي تبلغ 45 مليون دولار، بعد زيادة عدد الدول المشاركة من 16 إلى 24 دولة.

وفيما يخص المشجعين قال: “السلطات المصرية قدمت ضمانات كبيرة لضمان سلامة المشجعين، ويجب علينا ان تتضافر جهودنا سواء على الصعيد الامني او التنظيمي لعدم وجود اي مشكلات، فنحن اخوة، ولا يجب علينا التخوف من أي شئ هنا في مصر، وقارتنا بحاجة الى هذا الامن والامان المتواجد هنا

 

نائب سكرتير «الكاف :» مصر تمتلك بنية تحتية رائعة وقدمت عملاً مميزاً
أشاد أنتونى بافو نائب السكرتير العام للاتحاد الأفريقى لكرة القدم «كاف » بالتجهيزات التى قامت بها مصر، لاستضافة كأس الأمم الأفريقية 2019 . وقال بافو، إنه سعيد بالعمل الكبير الذى جرى مؤخراً موجهاً الشكر للدولة المصرية واللجنة المنظمة.
أضاف أن مصر تمتلك بنية تحتية عملاقة وقادرة على التطور أكثر وأكثر.


أوضح أن البطولة كانت فى الكاميرون ثم ذهبت/ إلى مصر فى توقيت صعب، والدولة المصرية تمتلك بنية تحتية مميزة وكان لديها تحد كبير لتطوير الملاعب الستة المستضيفة للبطولة والآن وصلنا لمرحلة رائعة، ووفقاً للتغيير الضخم الذى حدث خلال هذه الفترة القصيرة نجد أن مصر قدمت عملاً هائلاً.
وقال إن تغيير موعد البطولة من يناير إلى يونيو كان قراراً تاريخياً لأنه جعل النجوم ينضمون لمنتخبات بلادهم ومن الممكن إذا أقيمت فى يناير أن نفتقد محمد ص اح وساديو مانى هدافى الدورى الإنجليزى وكذلك العديد من النجوم الآخرين بسبب إقامة البطولة فى الشتاء، ولكن الآن الكل يشارك والفرق حضرت بجميع لاعبيها ونجومها الكبار ما يعنى أننا سنكون أمام بطولة رائعة.
وأشار نائب السكرتير العام إلى أن «الكاف » يثق بشدة فى أن النسخة الحالية ستكون الأفضل على الإطلاق فى ظل مشاركة 24 منتخباً من أقوى منتخبات القارة السمراء.
وقال إن كل نجوم العالم الأفارقة متواجدون الآن فى مصر يستعدون بقوة للبطولة، وبالنسبة للمنتخبات التى تشارك لأول مرة فى «الكان » فهى تمتلك لاعبين على أعلى مستوى ولديهم القدرة على إثبات أنفسهم والظهور بأفضل صورة ممكنة ونتوقع بطولة قوية وتاريخية من حيث الأداء والنتائج والتنظيم.
أضاف أنه تم تجهيز الفار والحكام وكل شيء سيتم تنفيذه بصورة مميزة ولن تكون هناك مشاكل مثلما حدث فى نهائى دورى الأبطال، والفريق القائم حالياً على الفار فى هذه البطولة تم تدريبه بروسيا والكاف واجه بعض الصعوبات فى تنفيذ الفار فى وقت سابق ولكن الآن الكل جاهز للبطولة ولن تتكرر هذه المشكلات مرة أخرى. أوضح أن بطولة أفريقيا تقام كل عامين حالياً وإمكانية إقامتها كل 4 سنوات من الممكن أن يكون تحت الدراسة وهناك تقييم شامل يتم حاليا ولكن لا قرارات بهذا الشأن

محمد فضل:مصر ستقدم البطولة الأفضل فى تاريخ كأس الأمم الأفريقية

يرى محمد فضل مدير بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 التى تنطلق غداً فى مصر وتستمر حتى يوم 19 يوليو، أن البطولة ستكون الأفضل فى تاريخ المنافسات الأفريقية.

وقال فضل  ، إن اللجنة المنظمة حرصت على الاهتمام بأدق التفاصيل كى تخرج البطولة بأفضل شكل وعلى أعلى مستوى، وتوفير كافة الخدمات للجماهير المصرية والضيوف. أصاف أن ما قامت به مصر من تطوير للبنية التحتية ستستفيد منه البلاد خلال السنوات القادمة، ويعد استثماراً رياضياً حقيقياً ومستداماً.

أوضح أن اللجنة عملت لفترة طويلة منذ الفوز بتنظيم البطولة، للاستعداد للفعاليات بالتنسيق مع شركة «بريزنتيشن سبورتس».

وتابع «درسنا كل الأمور وهدفنا العمل لما بعد أمم أفريقيا، فالمشجع المصرى كان يحتاج لطريقة لحجز التذكرة والذهاب للاستاد، وكذلك المشجع الأجنبى الذى يحضر إلى مصر».

أشار فضل إلى أن الملاعب تم تطويرها بشكل كبير بكل ما تشمل من منشآت سواء أرضيات أو إضاءة وغرف ملابس ففى ستاد القاهرة تم توسيعها من 50 إلى 210 أمتار، من خلال شركة المقاولون العرب والمكتب الاستشارى «آى جى سى» وكذلك شركة حسن علام ومكتب «كوزموس» الاستشارى فى باقى الملاعب.

وقال إنه تم توفير 24 ملعب تدريب لكل فرق بالبطولة، و8 ملاعب بديلة تحسباً لانتقال منتخب لمحافظة غير التى كان يلعب فيها، ومراعاة المسافات بين فنادق الإقامة والملاعب.

أضاف «تم تجهيز مناطق للإحماء ومراعاة وجود فاصل زمنى بين المباراتين، ووضع الإعلانات فى المناطق المخصصة للإعلام، ووضع طريقة خاصة للدخول والخروج لذوى الاحتياجات الخاصة».

أوضح أن الملاعب تتضمن علامات إرشادية للدخول ومتطوعين يتحدثون باللغات الإنجليزية والفرنسية بالقرب من الملاعب لمساعدة المشجعين الأجانب على الوصول للملاعب.

أشار إلى أن لجنة التسويق فى البطولة وفرت 24 راعياً محلياً وإقليمياً للمرة الأولى فى تاريخ البطولة، من بينهم رعاة من الصين وكوريا الجنوبية فى خطوة غير معتادة ببطولات القارة السمراء.

وقال إنه يوجد تعاون تام من جانب الدولة من خلال قيام كل الوزارات بتقديم خطتها للجنة المنظمة، ومنها النقل والداخلية والطيران وهيئة الأرصاد الجوية والمرور.

أضاف فضل أن تطبيق «تذكرتى» لحجز تذاكر المباريات يعد فرصة ممتازة لعودة الجماهير، وبالرغم من وجود تخوف فى البداية من التطبيق وبعض الأخطاء التى حدثت، لكن التجربة أثبتت نجاحها، وأعتقد أنه سيستمر فى الملاعب المصرية بعد البطولة، لأن كرة القدم بلا طعم بدون الجمهور.

أوضح فضل، أن حفل افتتاح البطولة سيكون عالمياً ومبهراً، بفضل التعاون مع شركة «سينيرجى» فى تقديم أغنية البطولة بثلاث لغات هى العربية من خلال المطرب المصرى حكيم، أما المطرب الثاني فهو النيجيرى «فيمى كوتيه» ويغنى باللغة الإنجليزية، وسبق له أن غنى فى حفل افتتاح كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا والمطربة الثالثة من كوت ديفوار وهى «دوبيه» وستغنى باللغة الفرنسية.

وأشار فضل إلى أن النجاح الكامل للبطولة سيكون حصول المنتخب المصرى على البطولة يوم 19 يوليو المقبل.

 

رئيس اللجنة الإعلامية: تسهيلات لإقامة وانتقالات الإعلاميين الأجانب خلال البطولة

تعمل اللجنة الإعلامية باللجنة المنظمة لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2019، على تسهيل مهمة الإعلاميين والصحفيين الأجانب، المشاركين فى تغطية فعاليات البطولة.

قال أسامة إسماعيل، رئيس اللجنة الإعلامية، إنَّ المركز الإعلامى الرئيسى سيكون فى محيط ستاد القاهرة.

أضاف أن اللجنة تتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، لتوفير برامج سياحية واستقبال مناسب للصحفيين الأجانب، من خلال مركز الوزارة فى ستاد القاهرة، والذى يقدم خدمات للإعلاميين كحل المشاكل الخاصة بالإقامة والانتقالات.

أوضح أن اللجنة المنظمة ستعمل على توفير الانتقالات والربط التام بين المجموعات الست، كما أن لجنة الإقامة حصلت على تخفيضات من بعض الفنادق وتقوم بترشيحها للصحفيين الأجانب لمساعدتهم خلال تواجدهم لتغطية البطولة.

وأشار «إسماعيل» إلى أن التواصل مع الصحفيين الأجانب يتم من خلال الاتحاد الأفريقى.

وقال إن البطولة لها أهمية كبيرة، ويوجد حرص من الإعلاميين على المشاركة فيها، واعتمدت اللجنة الإعلامية على التنظيم الحديث لإدارات الإعلام فى الهيئات الرياضية.

أضاف «تم تقسيم اللجنة إلى أقسام يترأسها صحفيون مثل عصام شلتوت، رئيس المركز الإعلامى الرئيسى للبطولة، وأحمد عز، مساعد مدير البطولة مسئولاً عن وسائل الإعلام الصادرة عن البطولة، سواء موقعاً رسمياً أو حسابات على مواقع التواصل الاجتماعى، وإيناس مظهر مسئولة عن الاتصالات والعلاقات الدولية، ومصطفى طنطاوى مسئولاً عن العمليات والتنسيق والتنظيم الإعلامى فى المباريات، والمصور حسام دياب مسئولاً عن قسم التصوير الخاص باللجنة الإعلامية».

أوضح «إسماعيل»، أنه لم يتم حصر عدد أعضاء اللجنة الإعلامية، والاتحاد الأفريقى كان له اشتراطات خاصة بأعداد الإعلاميين فى ملاعب البطولة الذين يقومون بعملية التنسيق والتنظيم، وحسب رؤية اللجنة الإعلامية تم وضع أعداد أخرى.

وتابع «الأمر يتعلق ما بين 50 و60 صحفياً مصرياً يمكنهم القيام بجميع المهام الإعلامية الخاصة بالبطولة».

أشار إلى أن دور اللجنة الإعلامية يكون توضيح المعلومات للمتلقى، والتعامل مع الانتقادات، خاصة أن الظرف الزمنى قد يتسبب فى وجود أخطاء يتم العمل على تصحيحها.

وتابع «إسماعيل»، «واجهنا صعوبات كبرى بسبب عامل الوقت، لكن اللجنة تغلبت على ذلك، وهو ما أسهم فى إنجاز الأمور، وإن لم تصل دقتها إلى %100 لكنها تسير على ما يرام».

 

مساعد مدير أمم أفريقيا: الموقع والحسابات الرسمية تقدم خدماتها بثلاث لغات

تقدم اللجنة المنظمة لبطولة كأس الأمم الأفريقية خدماتها من خلال الموقع والحسابات الإلكترونية الرسمية للبطولة، باللغات الثلاث العربية والإنجليزية والفرنسية.

قال أحمد عزالدين، مساعد مدير البطولة، مدير الموقع الإلكترونى والحسابات الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعى، إنَّ اللجنة الإعلامية كان لديها تواصل مع وسائل الإعلام الأجنبية، وسيتم تقديم جميع الخدمات باللغات الثلاث من أجل الوصول إلى كل المهتمين بالبطولة.

أضاف، أن التحدى الأهم للجنة الإعلامية مع تدشين الموقع الرسمى للبطولة، هو المحتوى، وحرصت إدارة الموقع على أن يكون المحتوى بثلاث لغات هى العربية والإنجليزية والفرنسية.

وتابع: «المحتوى يخاطب المتصفح المصرى الراغب فى معرفة كل شىء يخص تنظيم البطولة، ومحتوى آخر موجه للأجانب لتحفيزهم للحضور إلى مصر ومتابعة البطولة، يتم تقديمه باللغات التى يتحدثون بها، ويتم من خلاله توضيح الأماكن السياحية فى المدن التى تستضيف البطولة».

أوضح أن الموقع قدَّم، أيضاً، جانباً خدمياً وكان مركزاً لتلقى طلبات التطوع، ومن خلاله تم الإعلان وتقديم الطلبات الخاصة بهذا الجانب، بالإضافة للجزء الخبرى الخاص بتغطية الاستعدادات للبطولة، وآخر تطورات العمل فى الملاعب فى ظل أنها أول بطولة يشارك فيها 24 منتخباً، وتم تجهيز ملعب مستقل لكل منتخب للتدريب عليه وإبراز إمكانيات مصر وبنيتها التحتية وتوضيح ذلك للعالم.

أشار إلى أن إدارة الموقع والحسابات الإلكترونية عملت على تحقيق الانتشار عبر مواقع التواصل الاجتماعى من خلال التنويع فى المحتوى ما بين خبرى ومعلوماتى وبصرى جذاب للمتابعين، وكذلك يتم توجيه محتوى باللغات المختلفة على حسب اللغة الناطقة بها، وذلك للوصول لجميع الدول الأفريقية التى تهتم بالحدث.

وقال «عزالدين»، إن أى منصة تحتاج وقت للانتشار، وحاولت إدارة الموقع التغلب على ذلك من خلال إبراز أكبر قدر من المعلومات وكل ما يجذب المتابعين، وتقديم ما ينشر فى صورة نشرة إعلامية لكل وسائل الإعلام.

أضاف أن هناك مواقع أخرى وحسابات رسمية على مواقع التواصل الاجتماعى تابعة للجان العمل بالبطولة مثل لجنة التذاكر، ومن حق كل لجنة إيجاد الوسيلة الخاصة بها للتواصل مع الجماهير لكن فى النهاية، الموقع الرسمى للبطولة والحسابات الرسمية تخدم الجميع.

أوضح أن العديد من المتطوعين سيشاركون فى العمل الإعلامى بعد توزيعهم على جميع لجان البطولة.

 

ملاعب مصر تستعد لاستقبال «الأمم الأفريقية»

باتت ملاعب مصر التى تم اختيارها لاحتضان مباريات كأس الأمم الأفريقية 2019 فى أفضل صورها، استعداداً للبطولة التى يشارك فيها 24 فريقاً تتنافس فى 6 ملاعب؛ هى القاهرة، الدفاع الجوى، والسلام بمحافظة القاهرة، وملاعب المحافظات الثلاث الإسكندرية والسويس والإسماعيلية.

وشهدت الملاعب تطويراً كاملاً من مداخل ومخارج ومحيط الاستادات وأرضياتها والمدرجات، وغرف خلع الملابس والحمامات.

ووفرت اللجنة المنظمة ملعباً مستقلاً لكل فريق ليخوض عليه تدريباته مع وجود 8 ملاعب احتياطية.


شركة عالمية تغير أنظمة إضاءة ستادات بطولة الأمم الأفريقية

أعلنت شركة “سيجنيفاي”، “فيليبس للإضاءة”، عن تعاونها مع الحكومة المصرية لتغيير أنظمة إضاءة الملاعب الرياضية التي ستقام عليها مباريات بطولة كأس الأمم الأفريقية، والتي تستضيفها مصر في الفترة من 21 يونيو إلى 19 يوليو المقبل..تعرف على التفاصيل

 

استعدادات حكومية لاستقبال كأس الأمم اﻷفريقية

رفعت الحكومة درجة الاستعداد لاستقبال بطولة كأس الأمم اﻷفريقية التى ستنطلق غداً فى القاهرة.

وأعدت وزارة الصحة والسكان خطة تأمين طبى شامل، طبقاً للمعايير الطبية للاتحاد الأفريقى لكرة القدم (الكاف)، وذلك لجميع الاستادات والملاعب التى ستقام بها البطولة.

وقالت هالة زايد، وزيرة الصحة، إنَّ الوزارة جهزت عيادتين ميدانيتين باستاد القاهرة الدولى مجهزتين بجميع أدوية الطوارئ والمستلزمات الطبية، مع عقد غرفة طوارئ على مدار الساعة طوال فترة البطولة.

أضافت أنه سيتم تأمين مباراة الافتتاح بـ41 سيارة إسعاف مجهزة ومتمركزة داخل وخارج محيط الاستاد، كما سيتم تأمين المشجعين طبياً من خلال نشر 11 فريقاً طبياً وسط مدرجات المشجعين.

أوضحت «زايد»، أنه سيتم تخصيص منافذ بجميع الاستادات المقامة عليها البطولة لمسح جميع الوفود والمشجعين من الدول الأفريقية المشاركة، وذلك من فيروس «سى» والأمراض غير السارية مجاناً.

أشارت إلى أنه سيتم إعطاؤهم كارتاً مثيلاً للكارت الذى يحصل عليه المواطن المصرى فى مبادرة «100 مليون صحة»، والذى يتضمن نتائج الفحص، ولكن سيكون باللغات الإنجليزية والفرنسية والعربية، بجانب توزيع مطويات تتضمن نصائح وإرشادات صحية توعوية للوقاية من الأمراض واتباع الأسلوب الأمثل للحياة الصحية السليمة.

 وتابعت وزيرة الصحة، أنه تم وضع خطة وقائية تتضمن رفع درجة الاستعداد فى جميع منافذ الحجر الصحى بجميع المطارات والموانئ إلى الدرجة القصوى لاستقبال وفود ومشجعى الـ24 دولة أفريقية المشاركة فى البطولة، وتوفير جميع التطعيمات الخاصة بكل دولة.

وقالت إنه سيتم أخذ عينات دورية من المياه والغذاء بفنادق المشجعين والوفود المشاركة بالبطولة للتأكد من سلامتها، كما سيتم رش الحدائق بفنادق الضيوف للتخلص من ناقلات الأمراض بصفة دورية، وطبقاً لمعايير منظمة الصحة العالمية.

أضافت وزيرة الصحة، أنه سيتم استغلال هذا الحدث الرياضى المهم لوضع منافذ للتوعية بأضرار التدخين وتقديم النصائح والإرشادات للإقلاع عنه.

كما وضعت وزارة الكهرباء خطة عبر شركات توزيع شمال القاهرة والإسكندرية والقناة لتأمين التغذية الكهربائية، وتجهيز الاستادات التى ستقام عليها مباريات بطولة كأس الأمم الأفريقية.

وقال حسام عفيفى، رئيس شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء، إنَّ الشركة انتهت من مراجعة التغذية وإجراء الاختبارات والصيانة اللازمة للمهمات الموجودة باستادات القاهرة الدولى، والسلام، والدفاع الجوى.

أضاف أن التغذية الكهربائية للملعب الرئيسى باستاد القاهرة متوفرة من ثلاثة مصادر للتغذية، وتتم الإنارة من 4 أبراج تشتمل على 122 كشافاً، وقامت الشركة بتأمين التغذية من خلال 12 ماكينة ديزل بقدرات مختلفة، وماكينة للتليفزيون، ويتواجد طاقم للتأمين يتكون من 15 فنياً و5 مهندسين.

كما ستتم التغذية الكهربائية لاستاد السلام من مصدرين للتغذية أساسى وآخر احتياطى، وتتم الإنارة من 4 أبراج تشتمل على 113 كشافاً. وقامت الشركة بتأمين التغذية من خلال 7 ماكينات ديزل بقدرات مختلفة، وماكينة للتليفزيون، ويتواجد طاقم للتأمين يتكون من 8 فنيين و3 مهندسين.

أوضح «عفيفى»، أنه ستتم تغذية الملعب الرئيسى باستاد الدفاع الجوى من ثلاثة مصادر والإنارة من 4 أبراج تشتمل على 119 كشافاً، وستتم التغذية الكهربائية للملعب الفرعى من مصدرين، وقامت الشركة بتأمين التغذية من خلال 10 ماكينات ديزل بقدرات مختلفة، وماكينة للتليفزيون، ويتواجد طاقم للتأمين يتكون من 8 فنيين و3 مهندسين.

أشار إلى تشكيل غرف عمليات مركزية وتجهيز فرق الطوارئ لتأمين التغذية الكهربائية فى فترة إقامة البطولة.

وقال محمد السيد، رئيس شركة القناة لتوزيع الكهرباء، إنه تمت مراجعة الشبكة الكهربائية وإحلال الموزع الرئيسى لكل من استاد الإسماعيلية واستاد السويس بتكلفة تصل إلى 7 ملايين جنيه، وكذلك إجراء صيانة فى كشك المقصورة باستاد السويس قدرة 1000 كيلوفولت أمبير.

أضاف أن الإجراءات التى تمت فى استاد الإسماعيلية تضمنت إحلال 3 محولات قدرة 300 كيلوفولت أمبير وتركيب 4 محولات 500 كيلوفولت أمبير وإحلال محول المقصورة من قدرة 500 كيلوفولت أمبير إلى 1000 كيلوفولت أمبير.

وفى استاد السويس تم إحلال 4 محولات قدرة 300 كيلوفولت أمبير إلى 500 كيلوفولت أمبير وإحلال الموزعات.

وقال الدكتور خالد قاسم، مساعد وزير التنمية المحلية للمعرفة والتعليم والعلوم، المتحدث الرسمى للوزارة، إنه سيجرى تشكيل غرفة عمليات مركزية فى الوزارة خلال فترة بطولة كأس الأمم الأفريقية.

أضاف، أنه سيجرى، أيضاً، تشكيل غرفة عمليات فى المحافظات التى تستضيف البطولة تكون على اتصال دائم بالوزارة لمتابعة سير البطولة بالشكل اللائق والتدخل الفورى لحل أى أزمات أو مشاكل طارئة.

أوضح «قاسم»، أن غرفة عمليات الوزارة لن تقتصر فقط على متابعة البطولة فى المحافظات التى ستضيفها، ولكن تتابع باقى المحافظات التى سيكون بها ساحات وشاشات لعرض المباريات، بالإضافة إلى متابعة المعارض والأنشطة الفنية والثقافية التى ستقام على هامش البطولة.

 

بطولة الأمم الأفريقية تنعش السياحة المصرية بـ50 ألف زائر

توقعت مؤسسة كوليرز العالمية في تقرير لها، أن يسهم تنظيم مصر لبطولة كأس الأمم الفريقية، في جذب نحو 50 ألف سائح. كما توقعت استمرار الأداء الإيجابي للفنادق في 2019 مع عودة السياح من أسواق المصدر.

يرى وحيد عاصم عضو اتحاد الغرف السياحية، أن عدد الأجانب المتوقع حضورهم بطولة كأس الأمم الأفريقية،سيتجاوز 50 ألف سائح.
وقال عاصم   إن الأعداد بالنسبة للفرق المتنافسة على اللقب سيتراوح من 5 إلى 7 آلاف سائح لكل فريق، وهو ما يعنى أن الأعداد ستتجاوز المتوقع.
أوضح أن عدداً كبيراً من الجماهير حضر إلى مصر مبكراً وظهر ذلك فى المباريات الودية، وهو ما يعنى طول مدة الإقامة بالنسبة لهم.
أشار إلى أن تأثير البطولة على إشغالات الفنادق كبير جداً، فالأرقام الواردة من العين السخنة تسير على نحو جيد حيث توجد إحدى مجموعات البطولة فى السويس.
وقال فى الإسماعيلية بلغت نسبة الإشغالات 70 % وفقًا لآخر التقارير، والإسكندرية بطبيعة الحال دائما ما تشهد رواجا فى الصيف وزاد الإشغال بسبب البطولة، كما أن نسبة الإشغال جيدة فى القاهرة.
أضاف أن البطولة تعتبر دعاية للمقصد المصرى وتوجد رحلات وبرامج للجماهير وخاصة من الإسماعيلية للقيام برحلة ليوم واحد للقاهرة لزيارة أبو الهول والأهرامات والمعالم السياحية، وكان هناك خطط لإقامة كرنفالات ومناطق للمشجعين والتى تجذب وسائل الإع ام والمشجعين لكن المحاذير الآمنية حالت دون ذلك.

أوضح أن الإشغالات بالنسبة للبطولة مرضية حتى الآن، وربما أقل من طموح اتحاد الغرف السياحية لكن هذا هو المتاح.
أشار إلى أن اللجنة المنظمة متعاونة جداً، واللجنة الخاصة بتسويق السياحة التى يرأسها كامل أبو على، ولجنة الإقامة والإعاشة فى تعاون مستمر، كما أن غرفة السياحة قامت بتجهيز برامجها من نقل وفنادق ومطاعم لمساعدة الجميع.
وقال عاصم إن البنية التحتية التى تم تطويرها جعلت من السهل على مصر أن تستقبل أى بطولة والبطولات المقبلة سواء كأس الأمم الأفريقية للمنتخبات الأوليمبية أوكأس العالم لكرة اليد ستستفيد مما تم إنجازه فى هذه البطولة.
وقال عبدالفتاح العاصى رئيس قطاع الرقابة على الفنادق بوزارة السياحة إن وقت البطولة يتزامن مع موسم السياحة العربية التى تنتعش فى تلك الفترة حيث يوجد ما يقرب من 35 ألف غرفة فندقية بالقاهرة منها 20 ألف غرفة لمستويات 4 و 5 نجوم.

أضاف أن العين السخنة من ضمن الفنادق المستهدفة حيث سيتم استغلالها لقربها من السويس بينما الإسكندرية تمتلك أكثر من 4 آلاف غرفة بين فئة 3 و 4 و 5 نجوم وفى حال الاحتياج لعدد أكبر سيتم الاستعانة بالساحل الشمالى حيث هناك 3 ألاف غرفة فندقية أخرى.
أوضح أن تنظيم بطولة أمم أفريقيا فى مصر سيكون له دور كبير بتنشيط السياحة بشكل عام والرياضة بشكل خاص وسيفتح المجال لتنظيم وإقامة البطولات الرياضية المختلفة على أرض مصر.
وأشار إلى أن قطاع الفنادق بدأ الاستعداد للبطولة منذ ثلاثة أشهر تقريباً للانتهاء منها منذ بدايه الشهر الجارى. ووفرت اللجنة المنظمة لبطولة لأمم الأفريقية، منطقة مشجعين فى الساحل الشمالى لمتابعة بطولة أمم أفريقيا ومنطقة أخرى بمركز شباب الجزيرة.

 

الفراعنة يطاردون اللقب 8 بسلاح الأرض والجمهور

تستضيف مصر كأس الأمم الأفريقية بمشاركة 24 فريقا من كبار القارة السمراء بكامل نجومهم مثل منتخبات الكاميرون وغانا ونيجيريا و السنغال وكوت ديفوار، في وجود المنتخبات العربية مصر والمغرب والجزائر وتونس وموريتانيا، وتنتظر البطولة تألق النجوم محمد صلاح ورياض محرز وحكيم زياش وساديو ماني ونابي كيتا ويوسف المساكني وويلفريد زاها وتوماس بارتي وكاليدو كوليبالي.

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

الأكثر مشاهدة

مرض قطاع صناعة السيارات يؤثر على صحة الاقتصاد العالمى

مع مواجهة الاقتصاد العالمى لأكبر تباطؤ له منذ الأزمة المالية،...

قطر تُشدِد إجراءات قبول الحاصلات الزراعية المصرية

شددت دولة قطر، اشتراطات قبول الحاصلات الزراعية المصرية فى أسواقها،...