أخبار

رويترز: 9 مليارات دولار استثمارات لمصر فى خطة سلام الشرق الأوسط

الخطة تقترح استخدام المناطق الصناعية المصرية لتعزيز الروابط مع الفلسطينيين والإسرائيليين

دعم توسيع الموانئ المصرية وحوافز لمنطقة تجارة قرب قناة السويس وتطوير منشآت سيناء السياحية

 

 كشفت وكالة رويترز عن جانب من الشق الاقتصادى لخطة ترامب لإحلال السلام فى الشرق الأوسط ويتضمن ذلك الشق ضخ 50 مليار دولار لتنمية الأراضى الفلسطينية والدول العربية المحيطة بها تمهيدا لإطلاق الحل السياسى.

 وقالت الوكالة، إنه من المقرر أن يكشف جاريد كوشنر كبير مستشاري البيت الأبيض رسميا عن الجزء الأول من خطته للسلام في الشرق الأوسط خلال مؤتمر في البحرين الأسبوع الحالى يحدد الخطوط العريضة لطريقة تنمية الاقتصادات الهشة في الأراضي الفلسطينية وثلاث دول عربية مجاورة.

 ووفقا للوكالة ستساهم الدول المانحة والمستثمرون بنحو 50 مليار دولار، منها 28 مليار دولار تذهب إلى الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، و7.5 مليار دولار للأردن، و9 مليارات دولار لمصر، و6 مليارات دولار للبنان، ويأمل البيت الأبيض أن تكون دول الخليج الغنية من بين أكبر المانحين، وقال كوشنر لرويترز إن الولايات المتحدة ستدرس أيضا المساهمة.

 والأموال التى سيتم جمعها من خلال الخطة ستوضع فى صندوق تم إنشاؤه حديثًا لتعزيز اقتصادات المناطق الفلسطينية والدول الثلاث، وسيديره بنك تنمية متعدد الجنسيات وستدار الأموال من قبل مجلس محافظين معين.

 وقالت الوكالة إن 15 مليار دولار من المبلغ المستهدف ستأتي عبر المنح، و25 مليار دولار في شكل قروض مدعومة، وحوالي 11 مليار دولار ستأتي من خلال رأس المال الخاص.

 وستستخدم تلك الأموال فى تمويل 179 مشروعا تنمويا، منها 147 مشروعا فى الضفة الغربية وقطاع غزة و15 مشروعا فى الأردن و12 فى مصر و5 مشرعات فى لبنان.

والمشاريع التى قدمها كوشنر فى قطاعات البنية التحتية والمياه والطاقة والاتصالات والسياحة والمرافق الطبية وغيرها.

وقالت الوكالة إنه سيتم تخصيص عشرات الملايين من الدولارات لعدة مشاريع تهدف إلى توثيق الروابط بين قطاع غزة وسيناء في مصر من خلال الخدمات والبنية التحتية والتجارة.

وتشمل تلك المشاريع تحديث خطوط الكهرباء من مصر إلى غزة وإعادة تأهيلها لزيادة تدفق الكهرباء. كما تقترح الخطة استكشاف طرق لتحسين استخدام المناطق الصناعية المصرية الحالية لتعزيز التجارة بين مصر وغزة والضفة الغربية وإسرائيل، لكنها لا تحدد المناطق.

وفيما يخص مصر أيضا تقترح الخطة دعم توسيع الموانئ وحوافز العمل لمركز تجاري بالقرب من قناة السويس، وتطوير منشآت سيناء السياحية بالقرب من البحر الأحمر.

أما فى الشق الفلسطينى فتقترح الخطة إمكانية تحويل المناطق الفلسطينية إلى وجهة سياحية عالمية، وتخصص 950 مليون دولار في شكل منح وقروض لتطوير صناعة السياحة الفلسطينية. وتسعى إلى “إصلاح واستعادة المواقع التاريخية والدينية والمناطق الشاطئية”.

 وتنقل رويترز عن الخطة أنه إذا تم تنفيذها فإن الناتج المحلي الإجمالي للفلسطينيين سيتضاعف خلال 10 سنوات، وستوفر أكثر من مليون وظيفة في الضفة الغربية وقطاع غزة، وتخفض البطالة إلى رقم واحد ومعدل الفقر بنسبة 50%، وفقاً للوثائق والمسؤولين.

 وقالت الوكالة إن كوشنر يريد الحصول على تعقيبات على خطته من مختلف وزراء المالية وممثلي مؤسسات الاستثمار الذين سيحضرون ورشة العمل وقياس ما قد يلزم من تعديلات للحصول على دعم أوسع، لكنه لا يتوقع الحصول على تعهدات مالية فى ذلك الاجتماع.

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

الأكثر مشاهدة

سليمان لـ”بلومبرج”: منصة الاستثمار المصرية الإماراتية لن تزاحم القطاع الخاص

قال أيمن سليمان، الرئيس التنفيذي لصندوق الثروة السيادي "ثراء، في...

العاهل السعودي: عائدات طرح “أرامكو” ستوجه لقطاعات استثمارية داخل المملكة وخارجها

قال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، إن إعلان المملكة...