النشرة البريدية

“المركزي” يطلق مؤشرًا للجنيه المصري قريبًا.. البيروقراطية وتحسين مناخ الأعمال على رأس أولويات المؤتمر الاقتصادي (تغطية خاصة)

نشرة “إيكونومي بلس” تأتيكم برعاية

العناوين الرئيسية 

“السيادي القطري” يضع “بورسعيد للحاويات” في دائرة الاهتمام الاستثماري

“ستاندرد أند بورز” تتوقع زيادة الاحتياطيات الأجنبية إلى 35 مليار دولار في 2025

“المالية” تستهدف رفع الفائض الأولي بالميزانية إلى 2.3% من الناتج المحلي خلال 4 سنوات

“شنايدر إليكتريك” تستهدف 100 مليون جنيه من مبيعات الشواحن الكهربائية

“كونكريت بلس” تعتزم تدشين مشروع في الساحل الشمالي بمبيعات 20 مليار جنيه

“حسن علام” تسعى لاستثمار 150 مليون دولار في المغرب

5 تحالفات عالمية ومحلية تتنافس لتطوير هيئة السكك الحديدية

“كرم سولار” تحصل على قرض بـ 47 مليون جنيه من “قطر الوطني”

القصة الرئيسية

“المركزي” يطلق مؤشرًا للجنيه المصري قريبًا

قال حسن عبدالله، محافظ البنك المركزي، إن البنك بصدد إطلاق مؤشر للجنيه المصري قريبًا، يتضمن مجموعة من العملات بجانب الذهب. وصرح المحافظ خلال أول أيام المؤتمر الاقتصادي الذي بدأ، أمس، أن البنك يعمل على إطلاق عقود التحوط للعملة المصرية، مضيفًا: “حاليا شغالين على عقود التحوط للعملة وانتهينا من العقود المستقبلية.. نحن لسنا دولة مصدّرة للنفط حتى نربط عملتنا بالدولار فقط”.

كانت وكالة “بلومبرج”، كشفت في وقت سابق، أن البنك المركزي المصري يخطط للسماح بإطلاق مشتقات جديدة للعملة من أجل إطلاق العنان للسيولة في السوق المحلية، وإتاحة الأدوات للتحوط ضد المخاطر التي يتعرض لها الجنيه بعد أن هبط إلى مستوى قياسي. وبموجب الخطة، ستوفر البنوك المحلية عقودًا محلية (للجنيه) غير قابلة للتسليم التي تسمى “ان دي اف NDF”، فضلًا عن خيارات تسمح للشركات والمستثمرين لأول مرة بالمراهنة أو التحوط ضد التقلبات في العملة المصرية، وفقًا لأشخاص على دراية مباشرة بالأمر، وهي الخطوة التي تهدف إلى بناء سوق محلية أكثر شفافية ذات مصداقية لبناء التوقُّعات بشأن تحركات العملة، وفقًا للأشخاص.

وخلال المؤتمر الاقتصادي تطرق المحافظ إلى آلية سعر الفائدة، التي اعتبر أنها قد لا تصلح في التعامل مع مشكلات أزمات الإمداد، حيث قال إنه “يمكن استخدام سعر الفائدة حينما يكون مصدر المشكلة هو الطلب، لكن في الوقت الحالي الأزمة ناتجة عن أزمة الإمدادات”، وأكد أن المهمة الأساسية للبنك المركزي تتركز في السيطرة على التضخم، وليس إطلاق المبادرات التمويلية.

واستبعد “عبدالله” حدوث انفراجة قريبة في أوضاع الاقتصاد العالمي، قائلًا خلال المؤتمر: “لا نتوقع انفراجة قريبًا للأوضاع العالمية وهكذا معظم البنوك المركزية حول العالم”، وشدد في الوقت ذاته على استهداف البنك تعزيز مصداقيته في الأسواق.

أهم الأخبار

وضع جهاز قطر للاستثمار “الصندوق السيادي” شركة بورسعيد لتداول الحاويات والبضائع ضمن اهتماماته الاستثمارية، حيث زار وفد من ذراعه الاستثمارية شركة مها كابيتال لمحطة حاويات بورسعيد وميناء غرب بورسعيد. 

وقالت شركة بورسعيد، في بيان صحفي، إن هذه للزيارة تأتي في إطار دعم سبل التعاون والاستثمار في المحطة، تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بالتطوير الشامل لكافة الموانئ البحرية المصرية.

وقدم طارق شاهين، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة بورسعيد لتداول الحاويات، عرضًا كاملًا عن أنشطة الشركة المختلفة، مثل تداول نشاط البضائع الغلال (الصب) وتداول وتخزين البضائع العامة، وإمكانيات المستودع الجمركي الذي تمتلكه الشركة في العاشر من رمضان، ثم تفقد الوفد محطة حاويات غرب بورسعيد. 

توقعت وكالة ستاندرد أند بورز للتصنيف الائتماني، أن ينخفض عجز الحساب الجاري إلى 3% من الناتج المحلي الإجمالي بحلول 2023 مقابل 3.7% في العام المالي الماضي. ورجحت أن تعتدل أسعار الواردات بالتزامن مع استمرار قوة حجم الصادرات والتحويلات من المصريين بالخارج.

وعلى مدار الفترة التي تنتهي العام المالي 2025، توقعت ارتفاع الاحتياطيات الأجنبية إلى 35 مليار دولار مقابل 32 مليار دولار بنهاية يونيو الماضي. وقالت إنه رغم استقرار الدين الخارجي لكن نظرا لطبيعة تمويلات الخليج التي جاءت في صورة ودائع قصيرة الأجل تتوقع تدهور مقياس الاحتياجات التمويلية للحصيلة الجارية والاحتياطيات القابلة للاستخدام إلى نحو 150% في العام المالي 2023، وتغطى الاحتياطيات القابلة للاستخدام 3 أشهر من مدفوعات الحساب الجاري.

ذكرت أن القفزة في الحصيلة الجارية في العام المالي الماضي بالتزامن مع الأداء القوي للقطاع البترولي وللسياحة أدى لانخفاض تقديرات صافي الدين الخارجي لمصر المعدل وفق الأصول ذات السيولة المرتفعة المقومة بالعملة الأجنبية إلى 119% من الحصيلة الجارية مقابل 140% في العام السابق.

تستهدف شركة شنايدر إليكتريك بيع شواحن للسيارات الكهربائية بقيمة 100 مليون جنيه خلال السنوات الثلاث المقبلة، وتقديم شاحن بقدرات أكبر منتصف العام المقبل يصلح للاستخدام بمحطات التزود بالطاقة التي سيتم إنشاؤها على الطرق السريعة وغيرها، فضلًا عن المنافسة على كل المناقصات الحكومية لتركيب الشواحن الكهربائية في مصر، حسبما قال كريم حسين، مدير مبيعات بالشركة، لـ”المال”.

تعتزم شركة كونكريت بلس للهندسة والإنشاءات التوسع في مجال التطوير العقاري، بعد أن استحوذت على 25% من شركة “إس كيو إم” التابعة لعائلة المهندس شهاب مظهر، بهدف إقامة مشروع متكامل على مساحة 325 فدانًا في منطقة مرسى باغوش بسيدي حنيش بالساحل الشمالي، وسيضم المشروع 1300 وحدة، بحسب طارق يوسف، الرئيس التنفيذي للشركة، قائلا لـ”المال” إن المشروع المنتظر سيحقق مبيعات إجمالية بقيمة 20 مليار جنيه على مدار 6 سنوات، كما ستتولى الشركة أعمال المقاولات بشكل حصري بتكلفة تصل إلى 8 مليارات. 

كذلك أشار “يوسف” إلى التطلع لتأسيس ذراع صناعية عبر دراسة 3 فرص في مجال الصناعات الثقيلة، تتضمن شراكات مع كيانات أجنبية مثل إسبانيا، وتفوق قيمة الفرصة الواحدة 5 مليارات جنيه، وسيتم تمويلها ما بين الموارد الذاتية والديون المتنوعة.

تسعى شركة حسن علام القابضة للاستثمار في المغرب لأول مرة، وتحديدًا في قطاعي الطاقة المتجددة وتحلية مياه البحر، وكشف الرئيس التنفيذي للشركة عمرو علام، خلال مشاركته بالمنتدى الاقتصادي الأفريقي (Choiseul) في الدار البيضاء عن جاهزية الاستثمار ووجود شركاء دوليون مستعدون للدخول مع الشركة كمستثمرين.

وأضاف “لو دخلنا في محطة طاقة متجددة بقدرة 50 أو 100 ميجاواط، فالاستثمار سيتراوح بين 50 و150 مليون دولار، وفق حجم المشروع وحصتنا فيه”، بحسب “الشرق مع بلومبرج”.

المؤتمر الاقتصادي – مصر 2022 “تغطية خاصة”

بدأ المؤتمر الاقتصادي الذي دعا إليه الرئيس عبدالفتاح السيسي، أول أيامه أمس بحضور الرئيس ورئيس الوزراء وعدد كبير من الوزراء والخبراء الاقتصاديين وممثلي مجتمع الأعمال. وتركزت مطالب الاقتصاديين والقطاع الخاص في ضرورة تحسين مناخ الأعمال، والقضاء على البيروقراطية وهيكلة الجهاز الإداري للدولة، والتركيز على تعزيز ودعم مصادر العملة الصعبة، ومنها تحسين قطاع الخدمات ومنها السياحة، والصادرات.

وفي كلمته قال الرئيس عبدالفتاح السيسي إنَّ المدن الجديدة التي تمّ إطلاقها خلال السنوات الأخيرة، والبالغ عددها 40 مدينة أضافت 10 تريليونات جنيه (حوالي 500 مليار دولار) من الأصول إلى محفظة الدولة المصرية، مشيرًا إلى أنَّ “استراتيجيتنا تقوم على إصلاح القديم بالتوازي مع بناء الجديد”.

وأشار إلى أن شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية لديها سيولة نقدية في البنوك تتراوح بين 42 و45 مليار جنيه، ومثل هذا المبلغ كائتمان لدى المطورين العقاريين لمشاريع العاصمة الإدارية الجديدة.

لفت “السيسي” إلى ضرورة وضع كافة الاعتبارات الداخلية والخارجية في خطة استكمال مسيرة الإصلاح التي تنتهجها أطراف الدولة، مع وضع تنبؤات مستقبلية طويلة الأجل، مشددًا على أن “كل إجراء مهما كان صعب أو قاسي في مسار خطة الإصلاح، هيصب في تحقيق النتيجة المرجوة منه”.

وسلط رئيس الجمهورية الضوء على مشروع حقل ظهر، قائلًا: “وفر على الدولة قرابة الـ 120 مليار دولار سنويًا، وهي قيمة الغاز الذي كان سيتم استيراده من الخارج لتوجيهه إلى محطات الكهرباء بالأسعار الحالية، إذ كانت سابقًا تبلغ ملياري دولار شهريًا، وبعد ارتفاع الأسعار عند مستوياتها الحالية كانت ستصل إلى 10 مليارات شهريًا”.

وخلال كلمته بالمؤتمر، قال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، إن الأولوية بالنسبة للحكومة هي التركيز على كبح جماح التضخم، وليس سعر العملة المحلية، لافتًا إلى توقع صندوق النقد الدولي ارتفاع نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي إلى 4800 دولار في 2025، مع المشروعات التي تعمل عليها الدولة حاليًا.

وأضاف أن احتياطات مصر من السلع الغذائية الرئيسية آمن، واحتياطي القمح تحديدًا يغطي ما يزيد على 5.5 شهور، كاشفًا عن التوافق مع دائنين دوليين على إسقاط ما يزيد عن 43 مليار دولار من الديون على مدى السنوات المقبلة، ومن ضمن آليات تنفيذ هذه المبادرة استبدال ديون باستثمارات.

وأكد رئيس الوزراء أن مصر تمكنت من تنفيذ مشروعات قومية كبرى باستثمارات تقدر بنحو 7 تريليونات جنيه، تولى القطاع الخاص تنفيذ أكثر من 90% منها، مؤكدًا أن المشروعات القومية وسياسات الاستثمار، هي السبيل نحو تطوير التنمية الاقتصادية المستدامة.

وأوضح “مدبولى” أن إجمالي حجم الأراضي التي خصصتها الدولة لصالح المستثمرين خلال الأعوام الماضية بلغ نحو 30 مليون متر مربع أراضٍ صناعية، بعضها دون مقابل في الصعيد، ولكن ما تم استغلاله 3 ملايين متر مربع فقط، نتيجة شكاوى عديدة من المرافق وأسلوب طرح هذه الأراضي.

وقال وزير المالية محمد معيط إن الحكومة تستهدف رفع الفائض الأولي بالميزانية في 2026-2027 إلى 2.3% مقارنة مع 1.6% من الناتج المحلي المستهدفة في السنة المالية الحالية 2022-2023، وأفاد بأن وزارته “تهدف إلى خفض نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي لحدود 72% من الناتج المحلي خلال السنوات الخمس المقبلة.

وشهد المؤتمر كلمة مسجلة للاقتصادي العالمي محمد العريان الذي ألقى الضوء على المتغيرات العالمية، وقال إن بيئة الاقتصاد العالمي صعبة للغاية بالنسبة للغالبية العظمى من دول العالم، وتتطلب عناية كبيرة، ومرونة كبيرة واستجابة نشطة في التعامل مع تلك الأمور التي لا يمكن تصورها، وهي السمات التي وضعها في الاعتبار في الوقت الحالي بالنسبة للاقتصاد المصري.

وتحدث نائب محافظ المركزي رامي أبو النجا، مشيرا إلى أنه رغم العوامل الخارجية التي أثرت في معدلات التضخم، لكن أيضًا كانت هناك مسببات محلية نتيجة وفرة السيولة بالسوق في أعقاب خفض الفائدة في 2021، متوقعًا عودة التضخم لمسار الانخفاض بحلول النصف الثاني من 2023.

وطالب هاني برزي، رئيس المجلس التصديري للصناعات الغذائية باستمرار مبادرة المركزي المصري لتمويل الصناعة بفائدة 8% حتى لو تم تحريك سعر صرف الدولار مجددا لضمان استمرار عجلة الإنتاج الصناعي.

فيديو اليوم

ستتحول دولة غويانا اللاتينية من واحدة من أفقر دول العالم إلى مصاف الدول الغنية وأسرع دول العالم نموا، وتخطط الحكومة هناك لاستخدام العوائد الجديدة لتحسين حياة الناس الذين عانوا لسنوات.. فما سر ثرائها المفاجئ؟

نتابع 

بدأت الهيئة القومية لسكك حديد مصر تقييم عروض 5 تحالفات عالمية ومحلية متخصصة في مجال الاستشارات المالية والفنية، تتنافس على إعداد المخطط العام للنظام المؤسسي للقطاع. ويتضمن المخطط إجراء تقييم شامل لأصول المرفق وشركات تابعة، مع وضع تصور لإدخال عقود الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وأضافت المصادر لـ”المال” أن الفترة الزمنية اللازمة للانتهاء من إعداد المخطط تصل إلى 24 شهرًا، ومن أبرز الكيانات المتنافسة، تحالف تقوده شركة دور نيار الألمانية، وآخر من جانب مكتب سيسترا الفرنسي.

في سياق متصل، تعتزم شركات المقاولات المتنافسة على مشروع تطوير أنظمة الإشارات لخط السكة الحديد “القاهرة – بني سويف”، الانتهاء من تقديم العروض المالية لصالح الهيئة القومية للسكك الحديدية نهاية أكتوبر الجاري، وذلك ضمن التحالفات المتنافسة على مناقصة المشروع.

ونقل موقع “أموال الغد” عن مسئول، أن عددًا من شركات المقاولات الكبرى بالقطاعين العام والخاص تتنافس ضمن تحالفات مع شركات عالمية على تنفيذ المشروع، وتضم المقاولين العرب وأبناء حسن علام وكونكورد للهندسة والمقاولات والسعداء، بالتحالف مع كيانات عالمية إيطالية وألمانية، موضحًا أن الشركات تترقب انتهاء البت في العروض المقدمة على المشروع وحسم الكيان الفائز قبل نهاية العام الجاري.

تعتزم هيئة المواد النووية البدء في عرض الفرص الاستثمارية بمجال الرمال السوداء على عدد من المستثمرين الخليجيين خلال الفترة المقبلة، بعد افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي، الأربعاء الماضي، مصنع الرمال السوداء بمدينة البرلس.

وأوضحت مصادر بالهيئة لـ”المال” أن مصر تمتلك قرابة 11 موقعًا لإنتاج الرمال السوداء، منها البرلس وغليون اللذان بدأ العمل فيهما، إلى جانب رشيد وشمال سيناء وغيرها من سواحل مصر.

توقع جمال بن سيف الجروان، الأمين العام لمجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج نمو الاستثمارات الإماراتية في مصر والمُقدرة بنحو 20 مليار دولار بنسبة 75%، لتصل إلى نحو 35 مليار دولار خلال السنوات الخمس المقبلة وفقًا للخطط والتوجهات الحالية لأعضاء المجلس.

وأكد أن البيئة الاستثمارية في مصر تنعم حاليًا بالاستقرار السياسي والاقتصادي، ما يبعث برسائل طمأنة للمجتمع الأعمال الإماراتي، بالتوازي مع مرور العلاقات المصرية الإماراتية في كل المجالات، وخاصة الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بمرحلة ذهبية، موضحًا أن مجلس الإمارات للمستثمرين في الخارج يضع مصر في صدارة الوجهات العربية الجاذبة للاستثمارات الإماراتية، وفق موقع “مباشر”.

ووافق مجلس الوزراء على اعتماد التعويضات المالية المُستحقة لشركات المقاولات خلال فترة 11 شهرًا تبدأ من المدة الزمنية المحددة بـ 1 أبريل 2021 وحتى 28 فبراير 2022.

ووفق نص الموافقة التي نشرها ” أموال الغد” فإنه تم اعتماد المحضر 54 للجنة العليا للتعويضات المنعقد بتاريخ 28 سبتمبر 2022، والذي تضمن تثبيت الخفض بنسبة 3.5% لنسب التعويضات الواردة بالجداول الصادرة عن شهر مايو 2017 التي تم اعتمادها من مجلس الوزراء وذلك خلال المدة من 1 أبريل 2021 وحتى 28 فبراير 2022 ، وينطبق ذلك على جميع الجداول المعتمدة من مجلس الوزراء عن شهر مايو 2017، عدا جدول حساب التعويضات في عقود التوريدات المستوردة من الخارج بدون تشغيل، والتي يتم المحاسبة بشأنها بفئة العملة المحلية، فيكون تثبيت التخفيض بنسبة 7.5% عن شهر مايو 2017 وذلك خلال ذات المدة المشار إليها.

حصلت شركة كرم سولار على قرض بقيمة 47 مليون جنيه، من بنك قطر الوطني الأهلي، لصالح أول نظام ممول لشراء الطاقة الشمسية في مصر (PPA)، وذلك كجزء من المرحلة الثانية لتوسيع الشبكة الكهروضوئية للشركة في مزرعة مجموعة “كايرو ثري أيه” للدواجن في الواحات البحرية بالجيزة في مصر. ولعبت شركة ازدهار للاستشارات المالية دور المستشار المالي في ترتيب القرض.

وقالت “كرم سولار”، في بيان أمس، إن المشروع يساعد على زيادة نسبة استهلاك الطاقة المولدة من خلال الطاقة الشمسية، وبالتالي زيادة حصة الطاقة الكهروضوئية في المشروع إلى 50% بالمشروع. 

تترقب شركة إيديتا للصناعات الغذائية الحصول على الموافقات الرقابية اللازمة لتأسيس كيان يعمل في التمويل متناهي الصغر بغرض دعم وتمويل عملائها على مستوى الجمهورية، وبحسب حديث المهندس هاني برزي، رئيس الشركة، مع “المال” فإن هذه الخدمة تعد آلية مُكملة ستوجه إلى عملاء الشركة من نقاط البيع في جميع الأكشاك والمنافذ المختلفة لزيادة رأس المال العامل للتجار وبالتالي حجم السيولة والتعامل بشكل أكبر على منتجات الشركة.

قالت عبير لهيطة، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة المصرية لخدمات النقل “إيجيترانس”، إن الشركة تخطط خلال العام المقبل لاختراق الأسواق الخارجية، وإتمام صفقة الاستحواذ على “نوسكو” الجاري التفاوض المبدئي بشأنها على الهيكل الأمثل لتنفيذ الصفقة، والذي قد يتم من خلال مبادلة الأسهم بالإضافة إلى خيارات أخرى، وفقًا لما تنتهي إليه الدراسات.

وأضافت أن الشركة تتطلع العام المقبل إلى إتمام تأسيس الشركات التابعة الناتجة عن عملية إعادة الهيكلة والتحول إلى شركة قابضة، لافتة إلى أن الشركة تدرس حاليًا فرص الاستثمار في تكنولوجيا اللوجستيات، عقب التطور الهائل في قطاع التجارة الإلكترونية، خاصة في مجال اللوجستيات والنقل والتخزين، وفق “المال”.

كشفت شركات التشخيص المتكاملة القابضة “آي دي اتش IDH” عن أنها ما زالت تدرس التوسع في عدة دول بقارة آسيا وأفريقيا، لاسيما أن قرار التواجد في دول القارة السمراء يحتاج إلى دراسة متعمقة للسوق والإجراءات الإدارية والاقتصادية قبل تدشين أي فروع في هذه البلدان، وإن كانت المجموعة لا تستهدف التوسع في السوق النيجيرية خلال الفترة الراهنة، بحسب تصريحات صحفية لمؤمنة كامل رئيس مجلس إدارة معامل المختبر التابعة للشركة.

طالبت شعبة الدخان باتحاد الصناعات في مذكرة رسمية بعقد اجتماع عاجل مع الدكتور محمد معيط وزير المالية لحل مشاكل المصدرين، بعد تلقي الشعبة شكوى من 150 مصنعًا مصدرين للمعسل من تأخر رد ضريبة القيمة المضافة، وعدم قدرة المصانع على الاستمرار، بحسب ما قاله إبراهيم إمبابي، رئيس شعبة الدخان بغرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات، لموقع “مصراوي”.

جمعت شركة سكون “Seqoon” الناشئة المتخصصة في التكنولوجيا العقارية وتوفير خدمات الملكية المشتركة للعقارات، 500 ألف دولار في جولة تمويل أولية “جولة ما قبل التأسيس”، بدعم من بنك مصر، وذلك من خلال البرنامج التجريبي للبنك لدعم الشركات الناشئة المبتكرة في مصر، وفق بيان صحفي.

نفت شركة السويدي إليكتريك في بيان إفصاح ما تردد بشأن سعيها للحصول على قرض جديد بقيمة 5 مليارات جنيه، عبر تحالف يقوده بنك مصر.

عينت شركة فوري للمدفوعات الإلكترونية هشام بهاء في منصب رئيس للقطاع المالي للشركة، خلفًا لعبد المجيد عفيفي. وكان بهاء يشغل منصب مدير القطاع المالي في الشركة منذ 2021.

أعلنت “مجموعة طلعت مصطفى” وشركة “ماجد الفطيم للتجزئة”، عن افتتاح الفرع الثاني لـ”كارفور” بمدينتي في All Seasons Park، أحدث المراكز التجارية المتكاملة لمجموعة طلعت مصطفى. ويأتي افتتاح الفرع الثاني لـ”كارفور” في إطار الشراكة التوسعية بين “مجموعة طلعت مصطفى” وشركة “ماجد الفطيم للتجزئة” بهدف إتاحة تجارب تسوق فريدة من نوعها توفر مختلف الخدمات للمجتمعات العمرانية الجديدة وتلبي احتياجات قاطنيها.. التفاصيل

إنفوجراف

اقتصاد الخليج

أطلقت المملكة العربية السعودية مبادرة وطنية لسلاسل الإمداد العالمية بميزانية تبلغ 10 مليارات ريال لتقديم حزمة من الحوافز المالية وغير المالية للمستثمرين. وتستهدف المبادرة التي أطلقها ولي العهد السعودي ورئيس مجلس الوزراء الأمير محمد بن سلمان أمس تعزيز موقع المملكة كمركز رئيسي وحلقة وصل حيوية في سلاسل الإمداد العالمية.

بحسب البيان الذي نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية؛ سيتم تطوير استراتيجية موحدة لاستقطاب سلاسل الإمداد العالمية إلى المملكة، بهدف جذب استثمارات نوعية، صناعية وخدمية، بقيمة 40 مليار ريال خلال العامين الأولين من إطلاق المبادرة.

أعلنت شركة قطر للطاقة عن اختيار شركة “شل” كشريك لتطوير القطاع الجنوبي من حقل الشمال للغاز بحصة تبلغ 9.375% من خطة التطوير والذي تم تخصيص نحو 25% منها للشركاء الأجانب. وبحسب الشركة القطرية التي أعلنت أمس عن توقيع الاتفاق مع “شل” سيتم الإعلان عن شركاء جدد في مرحلة لاحقة، فيما تستهدف قطر رفع طاقة إنتاج الغاز المسال إلى 126 مليون طن سنويًا.

عربي ودولي

مع اقتراب دخول تخفيضات “أوبك+” حيز الـتـنفيذ في نوفمبر المقبل، بلغ عدد الحفّارات التي تركز على النفط في الولايات المتحدة أعلى مستوى منذ عامين خلال الأسبوعين الماضيين بعد زيادة بمقدار 21 حفاراً خلال الأسابيع الستة الماضية. كان تحالف “أوبك+” وافق مطلع أكتوبر الجاري على خفض إنتاج النفط بمقدار مليوني برميل يومياً، وهو الخفض الذي يعد الأكبر منذ جائحة “كوفيد – 19″، الأمر الذي أثار حفيظة الولايات المتحدة التي دعت مراراً إلى ضخ المزيد من البراميل، بحسب بلومبرج.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

“أوبك+” يقرر الإبقاء على مستويات إنتاج النفط الحالية

قرر تحالف أوبك + الحفاظ على مستويات الإنتاج الحالية، فيما...

منطقة إعلانية