أخبار

التضخم في الاتحاد الأوروبي يسجل أعلى مستوياته على الإطلاق

التضخم

ارتفع معدل التضخم في الاتحاد الأوروبي إلى أعلى مستوى له على الإطلاق، في وقت يفقد فيه الاقتصاد الزخم مما يعزز المخاوف من أن الركود لا مفر منه.

سجلت أسعار المستهلكين 10.7٪ في أكتوبر على أساس سنوي، متجاوزة متوسط التقديرات البالغ 10.3٪ في استطلاع أجرته بلومبرج.

إلى جانب ذلك، تباطأ إنتاج الربع الثالث إلى 0.2٪ عن الأشهر الثلاثة السابقة وهو معدل أفضل مما توقعه المحللون ولكنه أقل بكثير من 0.8٪ المُسجل بين أبريل ويونيو.

مع استمرار أزمة الطاقة في الضغط على الشركات والأسر، من المتوقع على نطاق واسع أن يتحول النمو إلى ركود خلال فصل الشتاء.

الأسبوع الماضي كانت هناك أخبار سارة من ألمانيا، وهي أكبر اقتصاد في المنطقة، والتي عكست التوقعات بحدوث انكماش من خلال تحقيق نمو كان أسرع من الأشهر الثلاثة السابقة، لكن هذا لم يغير توقعات انكماش في الأرباع القادمة، مع الزيادات الحادة في أسعار الفائدة من قبل البنك المركزي الأوروبي.

قال محافظ البنك المركزي الإسباني بابلو هيرنانديز دي كوس في حدث يوم الاثنين في تركيا: “مخاطر الركود تنتشر”. “إن اتخاذ إجراء حاسم من جانبنا في المرحلة الحالية سيدعم النمو على المدى المتوسط، من خلال تقليل الضغوط التضخمية”.

شهدت كل إسبانيا وفرنسا تباطؤ في الربع الثالث مع تلاشي طفرة ما بعد الإغلاق في قطاعي السياحة والترفيه.

جاءت هذه البيانات بعد يوم من مضاعفة البنك المركزي الأوروبي تكاليف الاقتراض إلى أعلى مستوى في أكثر من عقد من الزمان، مع دعم المسؤولين لاحقًا لمزيد من التحركات لإعادة الأسعار نحو هدف 2٪.

على كل حال، يؤكد مسؤولو البنك المركزي الأوروبي أن الأولوية هي مكافحة التضخم، بينما أقروا بأن الركود في منطقة اليورو “أصبح أكثر احتمالا”.

قال رئيس البنك المركزي الهولندي كلاس نوت يوم الأحد إنه يفضل رفع سعر الفائدة بمقدار 50 أو 75 نقطة أساس في اجتماع السياسة الأخير لهذا العام في ديسمبر.

لكن المسؤولين الآخرين أبدوا قلقهم بشأن الانكماش، وحذر بعضهم من رفع أسعار الفائدة بسرعة كبيرة.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

منطقة إعلانية