أخبار

تأسيس أول شركة مصرية لتداول أرصدة الكربون.. ماذا يعني ذلك؟

الكربون

وقعت الشركة القابضة لتنمية الأسواق المالية التابعة للبورصة المصرية، والبنك الزراعي، ومجموعة ليبرا كابيتال، اتفاق إطاري لتأسيس أول شركة مصرية معنية بتطوير وإدارة وإصدار شهادات الكربون.

التوقيع جاء دون إفصاح عن التفاصيل المالية والتنظيمية للشركة، التي تستهدف التعاون مع جميع المشروعات الحكومية والخاصة، بحسب بيان صادر عن البورصة المصرية.

لكن ماذا يعني تداول أرصدة الكربون؟

هي آلية تهدف للحد من انبعاثات الشركات، عبر وضع ثمن للأنشطة الملوثة الناتجة عنها، والسماح للشركات بشراء وبيع أرصدة الكربون المرتبطة بحجم انبعاثاتها، إذ تسمح الآلية للشركة بإصدار كم محدد من الانبعاثات، ممثلا في شكل أرصدة يساوي كل منها طنا واحدا من ثاني أكسيد الكربون، وإذا تجاوزت هذا الحد من الانبعاثات سيتطلب منها شراء المزيد من الأرصدة، في المقابل تبيع الشركات التي تخفض الانبعاثات المتوفر لديها من أرصدة الانبعاثات لتحقيق ربح، ما يوفر حافزا ماليا للحد من التلوث.

يستهدف الاتفاق الإطاري للشركة، خلق آفاق جديدة للتعاون على الصعيد القاري والإقليمي لتشجيع الاستثمار الأخضر وتنويع الخيارات الاستثمارية أمام المستثمرين، وفقا لما قاله رامي الدكاني، رئيس البورصة.

كما سيعزز تنافسية مصر كمركز مالي رئيسي للأسواق الأفريقية لتداول شهادات الكربون، التي تعد من الأدوات المالية المهمة لمساعدة الدول الناشئة في تمويل خططها التوسعية بالتوازي مع تحقيق مستهدفاتها فيما يخص أمور التغير المناخي، بحسب الدكاني.

“تأسيس أول كيان لإدارة وتطوير سوق المنتجات البيئية والكربون في مصر، يعزز جهود الشركة في مجال الطاقة الخضراء وخفض الانبعاثات والحفاظ على البيئة”، وفقا لما قاله شريف مجدي الجبلي مدير شركة ليبرا كابيتال.

فيما يرى الدكتور محمود محيي الدين رائد المناخ للرئاسة المصرية لقمة COP27، أن عدد من المؤسسات تدعم مبادرة السوق الأفريقية للكربون من أجل وضع المعايير والقواعد والنظم الرقابية وتطويع القواعد الدولية في أسواق الكربون للاحتياجات الأفريقية حتى تكون هناك إمكانية للاستحواذ على القيمة المضافة داخل الدول الأفريقية.

فيما أشار إلى أن أوروبا هي الأفضل في المعايير والنشاط في مجالات أسواق الكربون، واستفادت منها الصين وطوعتها لاحتياجاتها، ونأمل أن ينشط السوق في أفريقيا ومصر.

وفيما يخص عملية تسعير الكربون، أوضح محيي الدين أن الحجم الراهن للتعامل في الائتمان المرتبط بالكربون يتزايد 20 ضعفا، لافتا إلى ضرورة وجود حد أدنى لأسعار الكربون في أفريقيا لتباين الأسعار، إذ تكون مرة بين 2 و3 دولارات وأحيان أخرى بين 80 و100 دولار للطن.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

القطاع الخاص المصري غير النفطي يسجل ثاني أدنى مستوى منذ 29 شهرا

انكمش مؤشر مدراء المشتريات المصري، الذي يقيس أداء القطاع الخاص...

منطقة إعلانية