أخبار

مؤتمر “COP 27” يرفع سعر الليلة في بعض فنادق شرم الشيخ لـ800 دولار

COP 27

تشهد مدينة شرم الشيخ حاليا انتعاشة تدعمها طفرة غير مسبوقة في نسب إشغالات الفنادق بسبب استضافة مصر مؤتمر تغيير المناخ ” COP 27 “.

دفع الإقبال أسعار الليالى بالفنادق مختلفة الفئات إلى تحقيق قفزات لمستويات هى الأولى من نوعها لتتراوح بين 200 وحتى 800 دولار وربما أكثر حسب تصنيف الفندق من 3 و4 و5 نجوم.

نال الشقق السكنية والشاليهات والفلل بالكمبوندات نصيبا من الانتعاش لتبلغ إيجارتها ما يصل إلى 6 أضعاف القيمة الطبيعية وتبدأ من 100 حتى 500 دولار لليلة حسب عدد الغرف.

من المتوقع أن يشارك في النسخة 27 مؤتمر الأمم المتحدة المعنى بتغير المناخ ما يصل إلى 120 من قادة العالم وأكثر من 40 ألف مشارك مسجل، وهي نفس الأعداد المشاركة في قمة جلاسجو.
يقول محمد عباس عضو جمعية مستثمري جنوب سيناء السابق في حديثه لـ”إيكونومي بلس”، إن ما تشهده مدينة شرم الشيخ حاليا طفرة غير مسبوقة في مختلف المجالات.

أوضح عباس أن أسعار الفنادق لم تصل لتلك المعدلات حتى خلال استضافة شرم الشيخ لمؤتمرات سابقة، حيث أن الشركة المنظمة للمؤتمر اتفقت مع الفنادق على حد أدنى لسعر الليلة الواحدة بمختلف المستويات.

وتابع: “تم الاتفاق على أن قيمة الليلة الواحدة بالفنادق ذات النجوم الـ3 تبلغ 200 دولارا بحد أدنى شاملة وجبة الإفطار، ويتراوح سعر الليلة بالفنادق ذات ال 4 نجوم بين 250 و 320 دولارا، أما الـ5 نجوم فتتراوح الليلة بين 400 و500 دولارا”.

وأشار إلى أن هناك فنادقا تتعدى فيها سعر الليلة الـ700 و800 دولار، فأعداد الوفود الرسمية وغيرها المشاركة في المؤتمر دفعت الفنادق إلى العمل بالطاقة الكاملة لتتمكن شرم الشيخ من استيعابهم.

تتراوح أعداد الفنادق العاملة بمدينة شرم الشيخ ببن 230 و 240 فندقا بطاقة استيعابية لا تقل عن 50 ألف غرفة فندقية بما يسع لمائة ألف سرير.

أضاف:” شهدت إيجارات الشقق والفلل والشاليهات زيادة تصل لـ6 أضعاف القيمة الطبيعية خلال مدة انعقاد المؤتمر وفقا لما تجده على airbnb”.

من جانبه، قال سمير رشوان عضو جمعية مستثمري جنوب سيناء، إن ما نراه حاليا من أسعار الغرف في الفنادق خلال فترة المؤتمر يعد أمرا طبيعيا نتيجة اختلاف أسعار عقود المؤتمرات عن أسعار السياحة في العقود المبرمة وهو نظام متبع عالميا كما كان في معرض “WTM London”.

وصف رشوان استضافة مدينة شرم الشيخ لمثل هذا الحدث بالـ”فرصة الكبيرة” لاستكمال خطوات الترويج للمقصد السياحي بما يصب في صالح الاقتصاد المصري خاصة أن السياحة تمثل واحدا من أهم موارد العملة الصعبة.
أنهى محمد عباس حديثه بالأمل في جني ثمار المؤتمر خلال الموسم الشتوي، وقال: “سيكون جيد وسط ما تشهده الدول في اوروبا من أزمة طاقة”.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

“هيرميس” تتم خدمات استحواذ “أغذية” الإماراتية على حصة أغلبية في “عوف مصر”

أعلنت مجموعة هيرميس المالية، أن قطاع الترويج وتغطية الاكتتاب التابع...

منطقة إعلانية