أخبار

“طلعت مصطفى” توقع شراكة مع “شنايدر” لتطبيق الحلول الذكية بمدينة “نور”

"طلعت مصطفى" توقع شراكة مع "شنايدر" لتطبيق الحلول الذكية بمدينة "نور"

وقعت مجموعة طلعت مصطفى القابضة اتفاقية شراكة مع شركة شنايدر إليكتريك لتوفير الحلول التكنولوجية في إنشاء البنية التحتية وإدارة المرافق لمشروع مدينة “نور” الذي تطوره المجموعة بالقرب مع العاصمة الإدارية الجديدة.

جاء ذلك على هامش مشاركة مجموعة طلعت مصطفى القابضة بمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ COP 27، المنعقد بمدينة شرم الشيخ.

ستقوم مجموعة طلعت مصطفى القابضة بموجب هذه الشراكة، بتطبيق ودمج تقنيات وحلول “شنايدر إليكتريك” في عمليات إدارة نظم ومرافق البنية التحتية، وعلى رأسها الكهرباء والمياه وحركة المرور ومراكز البيانات ومراكز التحكم، بمشروع نور.

“اتباع معايير الاستدامة ينعكس بشكل إيجابي على جودة الخدمات المقدمة لقاطني وزوار مشروعات مجموعة طلعت مصطفى والمساهمة في خلق بيئة مستدامة لمشروعاتنا”، قال هشام طلعت مصطفى الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة طلعت مصطفى القابضة.

“يعد مشروع مدينة نموذجًا متفردًا للسكن العصري والمستقبلي، نظرًا لما تضمه عناصر المدينة من تقنيات متقدمة تراعي أعلى المعايير العالمية في تخطيط وتنفيذ المدن الذكية وتطبيقات عناصر الاستدامة”، أضاف هشام طلعت.

مشروع مدينة نور هو أحدث المشروعات العقارية لمجموعة طلعت مصطفى القابضة، تطوره على مساحة 5 آلاف فدان، بالشراكة مع وزارة الإسكان.

“يتمتع المشروع بمنظومة حياة ذكية سابقة عصرها بأحدث التقنيات التكنولوجية وتوفر لسكانها الخصوصية، ومجهزة ببنية تحتية تلبي كافة احتياجات المستقبل وتمثل مستوى جديد من السكن العصري متكامل الخدمات، وسط مساحات خضراء شاسعة، وتطبق أحدث معايير المدن الذكية والمستدامة وتوفر أعلى درجات الأمان من خلال تطبيقات الذكاء الاصطناعي لكاميرات المراقبة والإضاءة الذكية وخدمات المنزل الذكي”، حسب بيان من مجموعة طلعت مصطفى القابضة.

“تم تصميم شبكة الطرق الداخلية في مدينة نور لسلاسة وانسيابية حركة المرور لسنوات طويلة، بجانب إدارة كافة أعمال التشغيل والصيانة للمدينة من خلال مركز تحكم ذكي للإدارة والمتابعة، كما تم التخطيط لمدينة نور لتكون صديقة للبيئة تراعي في تشغيلها قواعد الاستدامة وتعتمد على الطاقة المتجددة النظيفة”، وفقا لمجموعة طلعت مصطفى في بيانها.

من جانبه قال رئيس شنايدر إليكتريك لمنطقة شمال شرق أفريقيا والمشرق العربي، سباستيان رييز:”نفخر بالتعاون مع مجموعة طلعت مصطفى، والتي تعد واحدة من أكبر شركات التطوير العقاري في مصر، لتنفيذ برامج ومبادرات تعزيز الاستدامة البيئية ورفع كفاءة إدارة مرافق البنية التحتية في أكبر المشروعات العقارية التي تطورها المجموعة”.

تمتلك شنايدر إليكتريك أحدث تطبيقات التشغيل وتكنولوجيا المعلومات، التي تُستخدم في تحقيق أعلى معدلات الكفاءة في استهلاك الطاقة والموارد الطبيعية طبقًا لأفضل الممارسات والمعايير العالمية، حسب بيان.

تقوم شركة شنايدر إليكتريك بإنشاء تطبيقات رقمية تساعد في أعمال المراقبة والتحكم في إدارة المرافق والبنية التحتية بالمدن، بما يسهم في ترشيد وتنظيم استهلاك الطاقة والمياه وخفض الانبعاثات الكربونية وتعزيز الاستدامة.

تعتمد حلول شنايدر إليكتريك على تطبيقات الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة والحوسبة السحابية في إدارة كافة المرافق والخدمات داخل المجتمعات العمرانية لتصبح أكثر كفاءة واستدامة، بهدف تحسين جودة حياة المواطنين.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

غليان في أسواق الأعلاف والزيوت النباتية.. ماذا يحدث؟

سليم حسن استيقظت مصانع الأعلاف والزيوت النباتية، اليوم الإثنين على...

منطقة إعلانية