النشرة البريدية

مصر تفاوض صندوق “أوبك” للحصول على تمويلات.. “المنصور” تستهدف إنتاج 15 ألف سيارة كهربائية خلال 5 سنوات

المنصور للسيارات

نشرة ايكونومى بلس تأتيكم برعاية

العناوين الرئيسية

تأجيل إنتاج السيارة الكهربائية الحكومية إلى النصف الثاني من العام المقبل

“كونتكت” تغلق سندات توریق لمحفظة التمويل الاستهلاكي بمليار جنيه

“الشرق الأوسط للتنمية السياحية” تسعى للحصول على 2.5 مليار جنيه من “الأهلي”

ألمانيا تتيح تمويلات بـ100 مليون يورو في صورة مبادلة ديون

“السويدي” توقع اتفاقًا لإنشاء مشروع لوجستي أخضر

تحالف مصرفي يسعى لتعين مستشار جديد لهيكلة ديون “المصرية للهيدروكربون”

ترحيل مديونيات “مصر للطيران” إلى يناير 2023

“إي فاينانس” تتفاوض لضخ استثمارات جديدة في شركتين ناشئتين

القصة الرئيسية

مصر تفاوض صندوق “أوبك” للحصول على تمويلات

كشف عبدالحميد الخليفة، مدير عام صندوق أوبك للتنمية، عن مفاوضات تجرى حاليًا حول قرض من الصندوق لدعم المشروعات في مصر، التي تعد من أكبر المستفيدين من موارد الصندوق في الوقت الحالي. وتبلغ محفظة التعاون الإنمائية المشتركة بين مصر وصندوق أوبك للتنمية الدولية نحو 1.5 مليار دولار.

وذكر الخليفة في تصريحات لصحيفة “البورصة”، أن الصندوق مول أكثر من 85 مشروعًا في مصر بمليارات الدولار، آخرها مشروع الطاقة المتجددة في كوم أمبو بأسوان، والتي يسهم فيها الصندوق بنحو 114 مليون دولار.

تقع محطة كوم أمبو الجديدة على بعد أقل من 20 كيلومترًا من مجمع بنبان للطاقة الشمسية الأكبر من نوعه في أفريقيا، بقدرة 1.8 جيجاوات.

وتابع “عبدالحميد”، أن الصندوق منح تمويلات مؤخرًا بقيمة 100 مليون دولار من أجل مواجهة أزمة الغذاء في بعض الدول، وأسهمت تلك التمويلات في حل أزمة الغذاء؛ بسبب التأثيرات على بعض المحاصيل؛ نظرًا إلى تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية.

وأطلق صندوق أوبك أيضًا خلال فعاليات cop27 مركز تمويل المناخ والابتكار في الطاقة، وهو مرفق مشترك مع صندوق الأمم المتحدة لتنمية رأس المال والطاقة المستدامة للجميع، والذي سيوفر الدعم لتحقيق الهدف السابع من أهداف التنمية المستدامة “طاقة نظيفة وميسورة التكلفة”، في البلدان النامية، ويخصص صندوق الأوبك 100 مليون دولار للمركز.

أهم الأخبار

كشف الملياردير محمد منصور عن استهداف شركة المنصور للسيارات إنتاج 15 ألف سيارة كهربائية خلال السنوات الثلاث إلى الخمس المقبلة، فضلًا عن التخطيط لاستيراد وتسويق خمسة طرازات من سيارات “كاديلاك” الكهربائية بحلول عام 2025.

كما أشار إلى تخفيض حصة محفظته الاستثمارية في شركة ميتا، إلى جانب بيع جميع أسهمه في شركة تويتر العام الماضي بسعر جيد، رافضا الكشف عن حجم الحصص أو سعر للبيع، موضحًا أن هذه المبيعات كانت جزءًا من جهود أوسع على مدار العامين الماضيين لتقليص تعرض الأسرة للأسهم إلى النصف، لا سيما في مجال التكنولوجيا، وبناء السيولة.

ولم يستبعد “منصور” العودة إلى أسواق الأسهم في الربع الثاني أو الثالث من العام المقبل إذا تحسنت الظروف. كما أكد استهداف تركيز 10% من جميع استثماراته على البيئة بحلول 2040، مقارنةً بـ2% حاليًا.

في المقابل، أفادت “الشروق” أن مصر أرجأت إنتاج السيارات الكهربائية بشركة النصر للسيارات إلى النصف الثاني من 2023 بدلًا من مطلع العام المقبل، إذ أرجع مصدر مطلع على ملف السيارات الكهربائية، هذه الخطوة إلى الظروف التي تمر بها صناعة السيارات في العالم أجمع، مشيرًا إلى أنه لم يتم التوصل حتى الآن مع الشركات الصينية على مراحل الإنتاج النهائية.

أغلقت شركة كونتكت المالية القابضة الإصدار التاسع والثلاثين لسندات التوريق المصدَرة من شركة ثروة للتوريق، وذلك لمحفظة التمويل الاستهلاكي المُحالة من شركتيْ كونتكت للتمويل وكونتكت كريدي تك للتمويل الاستهلاكي، بقيمة إجمالية 1.076 مليار جنيه، ضمن برنامج إصدارات بنحو 10 مليارات جنيه مصر. ووفق بيان للشركة، فإن السندات مقسَّمة على 3 شرائح بآجال مختلفة تتراوح بين 13 وحتى 60 شهرًا.

ولعبت كونتكت دور مدير الإصدار ومروج الاكتتاب وضامن التغطية، كما قام كل من البنك الأهلي المصري والبنك التجاري الدولي- مصر وشركة الأهلي فاروس لترويج وتغطية الاكتتاب في الأوراق المالية بترويج وضمان التغطية، بينما قدم مكتب علي الدين وشاحي (ALC) الاستشارات القانونية للعملية.

تسعى إدارة البورصة المصرية إلى إقامة مركز رئيس للابتكار التكنولوجي في مقرها بالقاهرة، بهدف تطوير ورقمنة جميع الآليات والمعاملات. وأوضح مصدر مطلع لـ”الشروق”، أن رئيس البورصة رامي الدكاني تواصل مع مختصين وشركات تعمل في التداول والتكنولوجيا، لاستطلاع رأيهم بشأن المشاركة في مخطط إقامة المركز.

وأوضح المصدر أن المركز سيختص ببحث كيفية استخدام التكنولوجيا في تطوير منتجات البورصة، سواء الأسهم، أو صناديق المؤشرات والاستثمار، أو السندات، والمنتجات المشتقة، بهدف تطوير جميع الآليات بما يتوافق مع المعايير العالمية، وعلى رأسها تسجيل العملاء الجدد.

تتفاوض شركة الشرق الأوسط للاستثمار والتنمية السياحية المملوكة لرجل الأعمال محمود الجمال مع البنك الأهلى المصري للحصول على قرض بقيمة تقارب 2.5 مليار جنيه، بهدف المساهمة في التكاليف الاستثمارية لقرية “بلايا سي شيل” في الساحل الشمالي على خليج سيدى عبدالرحمن، بحسب حديث مصادر مع “الشروق”.

وأضافت أن المشروع حقق مبيعات بقيمة 3 مليارات جنيه منذ بداية العام الحالي وحتى سبتمبر الماضي، مشيرة إلى إعادة دراسة النموذج المالي للمشروع في ضوء المتغيرات الاخيرة المتعلقة بسعر الصرف وما ترتب عليها من ارتفاع في أسعار الخامات ومدخلات البناء، وزيادة التكلفة الاستثمارية للمشروعات العقارية.

يتجه تحالف مصرفي إلى تعيين مستشار مالي جديد لدراسة هيكلة وجدولة مديونيات بقيمة تتجاوز 400 مليون دولار بالفوائد مستحقة على الشركة المصرية للهيدروكربون، وبحسب حديث مصادر مطلعة لـ”الشروق” فإن المديونية تستحق على مصنع الشركة بالعين السخنة الموجه بشأنه القرض البالغ 400 مليون دولار الذي توقف عن السداد، رغم أن المصنع يعمل بكامل طاقاته الانتاجية.

وأوضحت أن الاتفاق السابق بين البنوك والشركة يقوم على دخول شركاء أجانب في رأسمال الشركة المصرية للهيدروكربون مقابل جزء من المديونية، بالإضافة إلى منح الشركة تمويلات جديدة لتوسعات المصنع، مشيرة إلى تراجع البنوك عن هذا الاتفاق وإعادة الدراسة مرة أخرى عن طريق مستشار مالي وقانوني يجرى تعيينه من جانب البنوك الدائنة التي تعتزم الدخول بحصة في رأسمال الشركة، مقابل جزء من المديونية.

كما أفادت الصحيفة بأن تحالف بنوك محلية وافق على طلب الشركة القابضة لمصر للطيران بترحيل جدولة مديونيات مستحقة عليها إلى يناير 2023، تمثل أقساطًا واجبة السداد عن قرض بقيمة 191 مليون دولار، سبق أن حصلت عليه الشركة من البنوك وأرجأت السداد لمدة عامين انتهت في 31 أكتوبر 2022.

تتفاوض شركة إى فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية مع شركتين ناشئتين في مجال التكنولوجيا المالية؛ تمهيدًا للاستثمار فيهما نهاية العام الحالي، حيث تمضي المفاوضات في مراحل متقدمة ولكن الاختلاف في بعض التفاصيل المالية وراء تأخر إتمام الصفقتين حتى الآن. وقالت مصادر إن إحدى الشركتين ذات وجود إقليمي كبير، مفضلة عدم الإفصاح عن اسم الشركتين في الوقت الراهن، وفق “الشروق”.

تغطية مؤتمر الأمم المتحدة لقمة المناخ (COP27)

انطلقت أمس السبت فعاليات يوم “التكيف والزراعة” بمؤتمر الأمم المتحدة لقمة المناخ (COP 27)، والتي شهدت إطلاق مبادرة إقليمية لضمان حياة كريمة للقارة الأفريقية، ودخول مبادرة بقيمة 350 مليون دولار موجهة للاستثمار في مجال الطبيعة والمناخ في مصر وعدد من الدول الناشئة الأخرى.

وشاركت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، في إطلاق مبادرة “حياة كريمة لأفريقيا صامدة أمام التغيرات المناخية”، وعلقت “السعيد” بأن مصر عملت مع الشركاء الأفارقة ومجموعة واسعة من أصحاب المصلحة لإطلاق مبادرة تهدف إلى تعزيز تنفيذ اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ واتفاقية باريس التابعة لها، ودعم جهود البلدان الأفريقية لتنفيذ مساهماتها الوطنية المحددة، إضافة إلى دمج العمل المناخي في التنمية الريفية المستدامة في أفريقيا، وتعزيز الحلول والتقنيات المبتكرة لتحسين نوعية حياة المجتمعات الريفية في إفريقيا.

ووفق بيان صحفي، تتألف المبادرة من عدد من المنظمات الدولية والإقليمية ذات الصلة، وكذلك من القطاع الخاص وشركاء التنمية، منها المدن والحكومات المحلية المتحدة في أفريقيا (UCLG Africa)، والبنك الإسلامي للتنمية، UNESCWA، وصندوق الأمم المتحدة للمشاريع الإنتاجية، المنظمة الدولية للهجرة، ومنظمة الأغذية والزراعة، وبرنامج الأغذية العالمي، والتحالف من أجل الكوارث والبنية التحتية المرنة (CDRI)، و إيكونسلت، وبيبسيكو، ومؤسسة حياة كريمة ومبادرة التكيف الأفريقي (AAI)، والأردن.

وأعلنت الحكومة الألمانية توفير تمويلات لمصر بقيمة 100 مليون يورو في صورة مبادلة ديون، بالإضافة إلى منح بقيمة 50 مليون يورو للمساهمة في تمويل محور الطاقة ضمن المنصة الوطنية للمشروعات الخضراء برنامج “نُوَفِّي”. جاء ذلك ضمن الإعلان السياسي المشترك الذي أصدرته كلٌ من جمهورية مصر العربية والولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية ألمانيا الاتحادية، لدعم محور الطاقة ضمن البرنامج.

ويبلغ إجمالي التمويلات التي ستتيحها ألمانيا الاتحادية لبرنامج “نُوَفِّي” 250 مليون يورو، من بينها 100 مليون يورو مبادلة ديون، و50 مليون يورو منحًا تنموية، و100 مليون يورو تمويلات إنمائية ميسرة.

كما كشفت مؤسسة صناديق الاستثمار في المناخ CIF، والتي تضم مجموعة من مؤسسات الاستثمار في العمل المناخي على مستوى العالم، عن بدء تطبيق مبادرتها حول استثمارات الطبيعة والمناخ في مصر وعدد من الدول الناشئة الأخرى بقيمة 350 مليون دولار، مقدمة من إيطاليا والمملكة المتحدة ودول أخرى، في إطار سعي المؤسسة لتعزيز الحلول المناخية الصديقة للبيئة وتعزيز الاستثمار في التحول الأخضر في الدول النامية والاقتصاديات الناشئة.

يأتي ذلك عقب فوز الملف المصري برنامج “نُوَفِّي” الذي تقدمت به وزارة التعاون الدولي بالتعاون مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، وبنك التنمية الأفريقي، ومجموعة البنك الدولي، بالمركز الأول على مستوى دول منطقة شمال أفريقيا وقارة أوروبا.

وقع قطاع البترول والغاز المصري 7 مذكرات تفاهم واتفاقيات مع عدد من الشركات العالمية في مجال الاستدامة وخفض الانبعاثات، أبرزها توقيع الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية “إيجاس” وشركة شل مصر مذكرة تفاهم بهدف التعاون في إنشاء إطار عمل لإدارة انبعاثات غازات الدفيئة، وتقليل انبعاثات الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري من عمليات جميع شركاء شركة “إيجاس”، فضلًا عن إبرام (إيجاس) مذكرة أخرى مع شركة سيسبليت تكنولوجيز وشركة جنرال إلكتريك لإزالة الكربون الصناعي من خليج السويس، وفق بيان صحفي.

كما وقعت شركة مايكروسوفت مصر مذكرة تفاهم مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يتم بموجبها إنشاء مركز حكومي للتميز مختص بقياس الانبعاثات الكربونية، ورفع التقارير بشأنها إلكترونيًا. وبموجب مذكرة التفاهم، يعتزم الطرفان إنشاء مركز حكومي للتميز، يتم من خلاله إتاحة كل الوسائل التكنولوجية والتقنية للكوادر المصرية المعنية بهذا المجال.

وسيتم اختيار عدد من الشركات الناشئة التي تطور حلول الاستدامة ليتم تسجيلها في برنامج مايكروسوفت لريادة الأعمال لقياس التأثير الإيجابي.

وانتهت البنوك المصرية من قياس البصمة الكربونية لمبانيها الرئيسية، تماشيا مع توجهات الدولة والبنك المركزي نحو التحول لتطبيقات الاقتصاد الأخضر والحد من الآثار السلبية للتغيرات المناخية وتحقيق التنمية المستدامة وفقا لرؤية مصر 2030، وفق بيانات البنك المركزي المصري.

وقعت شركة السويدي للتنمية الصناعية، التابعة للسويدي إليكتريك، مذكرة تفاهم مع شركة باسف الألمانية للمواد الكيميائية في العالم، بهدف إنشاء مشروع لوجستي أخضر ضخم بمساحة تبلغ 470 ألف متر مربع، وذلك ضمن مشروع السخنة 360.

وتعد السخنة 360 أول مدينة صناعية متكاملة ومستدامة مقامة على مساحة تقارب 10 ملايين متر مربع، تبلغ المنطقة الصناعية فيها ما يقرب من 60% من مساحة المشروع، الذي يتضمن مساحات خضراء تبلغ نحو 700 ألف متر مربع، بحسب بيان صحفي.

وخلال فعاليات القمة أمس، أكد المبعوث الرئاسي الأمريكي للمناخ جون كيري، التزام الولايات المتحدة بتنفيذ التعهدات الخاصة بها فيما يخص مواجهة تغير المناخ، موضحًا أن بلاده تركز على هذا الأمر رغم موجة التضخم التي تشهدها كل مناطق العالم.

وأشار إلى أن الرئيس جو بايدن دعا إلي إجراءات لمواجهة التغير المناخي وتقليل انبعاثات الميثان بحلول عام 2030، ونتابع هذا الأمر في أنحاء العالم.. وتحدثنا عن الجهود التي تنفذها الدول لوقف انبعاثات الكربون.. وتوفير الدعم للقطاع الخاص.. ونحاول مساعدة الدول الأكثر ضعفًا حتى تستطيع تحمل الأزمة المناخية.. وندعم سلسلة من الشراكات في شرم الشيخ.

وتابع قائلًا: “ندعم مشروعات الطاقة في مصر، والتي أعدت منصة تتحدث عن الطرق المثلي لتقليل الانبعاثات وإيجاد طريق للعالم للوصول إلى صفر انبعاثات وتقلل استخدام الوقود الاحفوري. وأشار إلى أن هناك توجهًا لاستخدام الغاز الذي ينتج في مصر واستخدامه في الدول الأوروبية، ومصر التزمت ببناء محطات طاقة شمسية بالتعاون مع الولايات المتحدة وألمانيا والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار.

كما أكد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، أن الولايات المتحدة عملت مع مصر، الدولة المضيفة لكوب27، ودول حول العالم لتعزيز الطموح المناخي خلال مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغيّر المناخ.

وقال إن الولايات المتحدة تركز على جعل كوب27 يستجيب لأولويات واحتياجات القارة الإفريقية، إذ تقع 17 دولة من أصل 20 دولة الأكثر عرضة للتأثر بالمناخ في إفريقيا، وفقًا لوكالة أنباء الشرق الأوسط

وخلال مؤتمر صحفي أمس، حدد الدكتور محمود ‏محيي الدين، رائد المناخ للرئاسة المصرية لقمة المناخ، أسماء الدول التي التزمت بتعهداتها المناخية بتوفير التمويل اللازم لدعم الدول الفقيرة، وهي فرنسا وألمانيا وهولندا واليابان وعدد من الدول الاسكندنافية، لافتًا إلى أن بقية الدول الكبرى لم تفي بتعهداتها المتعلقة بدعم الدول الفقيرة.

وأكد أهمية تخفيض المديونية على الدول الفقيرة وربطها بالعمل المناخي مع الاستثمار في سوق الكربون في أفريقيا، والسعي لجمع 130 تريليون دولار لهذا السوق.

من جانبها، قالت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزير البيئة، خلال مشاركتها بجلسة إطلاق “مبادرة الغذاء والزراعة من أجل التحول المستدام”، إن تقارير الهيئات الدولية تثير الفزع، حيث إن 700 مليون شخص سيعانون من الجفاف، وهي أرقام يجب أن ننظر إليها، في ظل احتياج 50 دولة إلى 50 مليار دولار وقت قمة جلاكسو العام الماضى، ولكن بعد تطور الأمور نحتاج حتى 2030 نحو 300 مليار دولار، وبحلول عام 2050 سنحتاج إلى 500 مليار دولار.

وأضافت أن مصر أعدت حزمة مشروعات رابطة الطاقة والغذاء والمياه وتقديمها كنموذج تنفيذي للدول في قمة المناخ، إذ تم تطوير استراتيجية وطنية لتغير المناخ 2050 وخطة المساهمات الوطنية 2030، والتي حدد مكون التكيف بها 50 مليون دولار تمويلات مطلوبة لتلبية احتياجات مجتمعاتنا، وخرجنا بحزمة مشروعات رابطة الطاقة والغذاء والمياه.

فيما تطرق السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، خلال مشاركته في جلسة “مبادرة الابتكار الزراعي للمناخ” إلى أن الابتكار الزراعي هو المفتاح الرئيسي لتخفيف المجاعات ومواجهة الجفاف وكبح أضرار وخسائر تغير المناخ، شريطة أن يكون شاملًا بما يضمن حصول صغار المزارعين والمربين والصيادين على جميع الأدوات المتاحة بشكل عادل.

تأمين

كشف علاء الزهيري، رئيس مجلس إدارة الاتحاد المصري للتأمين، عن دراسة الاتحاد إمكانية توريق الأخطار القابلة للتأمين من خلال آلية سندات الخسائر الكارثية، وفقًا لتوصيات الهيئة العامة للرقابة المالية. وأوضح الزهيري أن هذه الآلية تكمل الطاقة الاستيعابية لأسواق إعادة التأمين، حيث أن تأمين الأخطار الطبيعية لكافة الممتلكات والأصول المؤمن عليها أو القابلة للتأمين يحتاج إلى طاقة استيعابية كبيرة قد يعجز عن تقديمها بالكامل أسواق إعادة التأمين لبعض الدول، وفقًا لموقع “أموال الغد”.

من ناحية أخرى، ذكر الموقع أن 3 شركات تأمين تقدمت بعروضها الفنية والمالية للمنافسة على المناقصة المطروحة من جانب شركة فرج الله للصناعات الغذائية لتوفير التغطية التأمينية على أصولها وممتلكاتها لمدة عام، وفقًا لمصادر مطلعة بقطاع التأمين. وأوضحت المصادر أن الشركات الثلاث هي: مصر للتأمين – إحدى شركات مصر القابضة للتأمين، وجي أي جي للتأمين مصر، بالإضافة إلى أورينت للتأمين التكافلي مصر.

نتابع

قال عمرو إسماعيل، رئيس هيئة الموانئ البرية، إن وزارة النقل وقعت مذكرة تفاهم مع تحالف “سبيشيال جروب” والذى يضم أيضًا مجموعة مدكور و”أوشن إكسبريس” و”دار ماك” و”القابضة للصوامع” وشركة كا دورا الأوكرانية لإدارة وتشغيل ميناء السادات الجاف على مساحة 75 فدانًا. وأضاف إسماعيل لـ “البورصة”، أن التحالف سيتقدم بالدراسات النهائية لإدارة وتشغيل ميناء السادات الجاف الشهر المقبل بتكلفة استثمارية تقدر بنحو 175 مليون دولار، وذلك لبحث الدراسات والبت في تصورها الخاص بالميناء الجديد.

وأوضح أن ميناء السادات سيكون أول ميناء متخصص في الصب الجاف، وستتم أعمال تنفيذه على 3 مراحل نظرًا لحجم المساحة المقرر إقامة المشروع عليها والذي يستهدف توفير فرص عمل

اقتربت شركة الشعفار الإماراتية للمقاولات والإنشاءات من تنفيذ نحو 2400 وحدة سكنية بمدينة الفسطاط بالقاهرة بعدد 60 عمارة، خلال مدة زمنية تقارب 18 شهرًا، ضمن مخطط الدولة لتطوير منطقة الفسطاط.

وقالت مصادر لـ”الشروق” إنه جارٍ دراسة طرح وحدات المشروع خلال الفترة المقبلة على المصريين المقيمين بالخارج ضمن خطة الدولة لتعزيز مواردها من العملة الصعبة، تبعا لتصريحات المصادر.

يعتزم مجلس إدارة شركة نادي غزل المحلة لكرة القدم إعادة طرح أسهم الشركة بالبورصة المصرية بنهاية العام المالي المقبل، وعدم الاتجاه إلى الطرح على مستثمر استراتيجي، وفقًا لما كشف عنه مصدر مطلع، لـ”الشروق”. وكان الاكتتاب العام للشركة قد فشل لعدم اكتمال التغطية والوصول لعدد ألف مساهم، حيث بلغت نسبة تغطية الاكتتاب العام 17.9% فقط من إجمالي الأسهم المطروحة.

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء في بيان رسمي ما تردد بشأن إقرار الحكومة زيادة جديدة لضريبة القيمة المضافة على مختلف السلع المتداولة بالأسواق.

إنفوجراف

الذهب

اقتصاد الخليج

قال وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودية، عادل الجبير، إن العلاقة بين الرياض وواشنطن قوية بما يكفي لتجاوز الخلاف الأخير في الرأي حول السياسة النفطية التي تنتهجها المملكة العربية السعودية. أضاف لتلفزيون بلومبرج “أنها علاقة قوية للغاية، لقد شهدنا العديد من العواصف التي تأتي وتذهب، وشهدنا فترات صعود وهبوط، ونحن نتحرك دائماً نحو علاقات أقوى وأعمق وأوسع”.

ورداً على انتقادات من النشطاء، بما في ذلك السويدية جريتا تونبرج، بأن المملكة العربية السعودية تقلل من أهمية الحاجة إلى الابتعاد عن الوقود الأحفوري، قال الجبير إنه ما من تناقض بين حماية البيئة وإنتاج الهيدروكربونات. وأضاف: “يمكننا القيام بالأمرين معاً.. لقد وضعنا موارد مالية هائلة وراء تلك المبادرات، ولذا فإن سجلنا واضح للغاية”.

عربي ودولي

قال ثلاثة من خبراء صندوق النقد الدولى، إن بلدان الشرق الأوسط وآسيا الوسطى ال32 تعهدت جميعها تقريبا باحتواء انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في إطار اتفاق باريس، وللوفاء بهذه الالتزامات، تحتاج البلدان حاليا إلى تحرك عاجل لدمج سياسات المناخ في استراتيجياتها الاقتصادية الوطنية.

وأعد جهاد أزعور، مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في الصندوق، وجاريث أندرسن، ولينج زو، الاقتصاديان في إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى دراسة جديدة، هي الأولى من نوعها في المنطقة، تُجرى تقييما لهذه الالتزامات بتخفيض انبعاثات غازات الاحتباس الحرارى وتحدد الخيارات أمام سياسة المالية العامة لتحقيق هذا الهدف.

تتعرّض وكالة الإحصاءات الرسمية في تركيا لتعديلات كبيرة في مناصب قياداتها في عهد الرئيس رجب طيب أردوغان، مما أثار جدلًا حول استقلاليتها ودقة بياناتها المتعلقة بالتضخم في الوقت الذي يعاني فيه المستهلكون من الأسعار المرتفعة. وفي أحدث تطور، تمت إقالة نائب رئيس مجلس الإدارة فاتح شاهين من منصبه، وفق مرسوم نشر في وقت متأخر في الجريدة الرسمية التي لم تذكر سبب الإقالة. كان شاهين قد شغل هذا المنصب لمدة ثمانية أشهر.

قفزت أسعار السلع الأساسية بداية من النفط وفول الصويا وصولًا إلى المعادن النفيسة عقب تخفيف الصين قيود كوفيد جزئيًا، ما عزز الآمال في تعافي الطلب لدى ثاني أكبر اقتصاد على مستوى العالم.

تمّ تداول كل السلع الأساسية المهمة تقريبًا مرتفعة في أعقاب اتخاذ الصين إجراء يحدّ من الوقت الذي يتعين أن يمضيه المسافرون والمخالطون المقربون للأشخاص المصابين بالحجر الصحي، وهو تغير مهم لسياسة “صفر كوفيد”. وزادت العقود الآجلة للنفط في بورصة نيويورك بما يصل لـ4.2%. وصعدت أسعار النحاس والمعادن النفيسة والسلع الزراعية بداية من الذرة إلى القمح، كما ارتفعت أسهم الشركات في كل قطاع السلع، وفقًا لما ذكرته وكالة “بلومبرج” في تقرير لها.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

بعد 14 عاما.. بطولة العالم للإسكواش للسيدات تعود إلى مصر بنادي مدينتي

أعلن الاتحاد الدولي للاسكواش عن انطلاق قرعة بطولة العالم للاسكواش...

منطقة إعلانية