النشرة البريدية

“الصندوق السيادي” يوقع اتفاقيات بـ83 مليار دولار في قطاع الطاقة المتجددة.. البطالة ترتفع إلى 7.4% خلال الربع الثالث

سليمان

العناوين الرئيسية

“القابضة للنقل” تحدد حصة طرح “دمياط للحاويات” في البورصة نوفمبر الحالي

“السيسي” يبحث موقف طرح “صافي” و”وطنية” بالبورصة

“الأوروبي لإعادة الأعمار” يقرض “مصر جرين” 80 مليون دولار لتنفيذ مشروع أخضر

“جنرال إليكتريك” ترغب في الاستثمار بإنتاج الهيدروجين في مصر

“الفنار” السعودية تستثمر 1.8 مليار دولار بمشروع لإنتاج الهيدروجين الأخضر

“قناة السويس للحاويات” توقع عقد إدارة توسعات بميناء شرق بورسعيد باستثمارات 500 مليون دولار

“الهدير” للاستثمار الزراعي تتفاوض لاقتراض 100 مليون جنيه

القصة الرئيسية

“الصندوق السيادي” يوقع اتفاقيات بـ83 مليار دولار في قطاع الطاقة المتجددة

وقَّع صندوق مصر السيادي عددًا من الاتفاقيات وبروتوكولات التعاون مع مستثمرين بقيمة 83 مليار دولار في قطاع الطاقة المتجددة، على هامش فعاليات مؤتمر المناخ cop27.

وقالت هالة السعيد، رئيس مجلس إدارة الصندوق السيادي، إنَّ الصندوق يمثل ذراعًا استثمارية مهمة للحكومة المصرية، ودوره البحث عن الفرص الاستثمارية المتاحة ودراستها وتحويلها إلى منتج استثماري جيد يتم عرضه على القطاع الخاص، ويعمل الصندوق حاليًا على إزالة الأعباء التي يتحملها المستثمر المحلي والأجنبي في التعامل مع الدولة، بالإضافة إلى دخول الصندوق أحيانًا بحصص أقلية لتشجيع المستثمر والقطاع الخاص المحلى والأجنبي.

وأوضحت أن مصر استثمرت بشكل كبير في مجال البنية التحتية والأساسية لتكون جاذبة للقطاع الخاص المحلي والأجنبي، فضلًا عما نفذته من تعديلات في التشريعات.

أشارت إلى زيادة رأس المال المرخص للصندوق السيادي المصري من 200 مليار جنيه إلى 400 مليار جنيه، استهدافًا للوصول إلى تريليون جنيه خلال سنوات، ليصبح لديه القدرة والقابلية لاستيعاب كل الشراكات المختلفة.

أوضحت “السعيد”، أن هناك مجموعة من الخطط للصندوق في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة، وأن مصر طرحت مجموعة من الاستثمارات في مجال تحلية المياه وحصلت مصر على أساسها على 300 عرض للتعاون من العديد من الدول، مؤكدة أن الصندوق يعمل بجد من أجل حشد استثمارات القطاع الخاص في مجالات الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء وتحلية المياه.

وقال أيمن سليمان، المدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي، إنَّ مصر بذلت جهدًا هائلًا في تطوير برنامج الهيدروجين الأخضر، وحققت تقدمًا مذهلًا في الوصول إلى هذه المرحلة في غضون أشهر. وأشار إلى أن توقيع هذه الاتفاقيات الملزمة يعد شهادة على قدرة صندوق مصر السيادي على تنفيذ دوره في جذب الاستثمار الخاص إلى القطاعات الاستراتيجية، بعد توقيع اتفاقيات استثمار قيمتها 83 مليار دولار مع 9 مطورين.

وأوضح “سليمان”، أن الاستثمارات تتماشى مع استراتيجية صندوق مصر السيادي لإزالة الكربون باستخدام وسائل مستدامة تفيد الاقتصاد، وتضع مصر كمركز دولي للطاقة الخضراء..تفاصيل الاتفاقيات في فقرة قمة المناخ “COP27”

أهم الأخبار

ارتفعت معدلات البطالة في مصر إلى 7.4% من إجمالي قوة العمل في الربع الثالث من العام، مقابل 7.2% في الربع الثاني من 2022. وارتفع عدد المتعطلين إلى 2.250 مليون متعطل بزيادة 99 ألف متعطل، وبلغت البطالة بين الإناث 19.1%، وبين الذكور 5.2% من إجمالي قوة العمل التي ارتفعت 279 ألفًا إلى 30.264 مليون فرد.

تعتزم الشركة القابضة للنقل البحري والبري – التابعة لوزارة النقل – تحديد النسبة المقرر طرحها من أسهم شركة دمياط لتداول الحاويات والبضائع العامة في البورصة، خلال الجمعية العمومية التي ستعقدها الأخيرة في 26 نوفمبر الحالي، حسبما قالت مصادر لـ”المال”.

ويتوزع هيكل المساهمين في “دمياط للحاويات” بواقع 42% للقابضة للنقل البحري والبرى، و25% لهيئة ميناء دمياط و20% لشركة القناة للتوكيلات الملاحية – إحدى شركات القابضة للنقل – و3% لشركة بورسعيد لتداول الحاويات، و10% للقطاع الخاص، وفقًا لبيانات الموقع الإلكتروني لـ “دمياط للحاويات”.

في سياق متصل، اطلع الرئيس عبدالفتاح السيسي على بدء الإجراءات الخاصة بطرح حصص من الشركة الوطنية للبترول والشركة الوطنية لإنتاج وتعبئة المياه “صافي” في البورصة، تمهيدًا لطرح حصص منهما لتداول أسهمها في البورصة، وذلك بهدف توسيع قاعدة ملكيتها وجذب استثمارات القطاع الخاص، جاء ذلك خلال اجتماع مع رئيس الوزراء ورئيس هيئة الشئون المالية للقوات المسلحة، ومدير جهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة، ورئيسي الشركتين، وفق بيان من رئاسة الجمهورية.

كما ناقش “السيسي” مع الفريق أحمد خالد، قائد القيادة الاستراتيجية والمشرف على التصنيع العسكري، ورؤساء الهيئة الهندسية وهيئة الشئون المالية للقوات المسلحة، ورئيس مجموعة شاكر الاستشارية، مستجدات تطوير منطقة شرق الإسكندرية، خاصةً ما يتعلق بإنشاء مدينة أبو قير الجديدة، والتي تعد أول مدينة مصرية يتم بناؤها بالكامل داخل جزيرة صناعية في البحر المتوسط.

تعتزم وزارة الكهرباء توقيع كامل العقود النهائية لمشروع إنشاء محطة رياح قدرة 10 جيجاوات بالتعاون بين شركاء من مصر والإمارات، قبل نهاية 2022، ووفق حديث مصادر مع موقع “أموال الغد” فإن العقود النهائية سيجرى توقيعها عقب الانتهاء من تحديد موقع المشروع بشكل نهائي، موضحة أن المحطة ستنفذ في أسوان أو الأقصر لارتفاع سرعات الرياح بمناطق شرق وغرب النيل، وهي المناطق المؤهلة لتنفيذ محطات الرياح بعد مناطق خليج السويس.

وأعلن الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، عن الانتهاء من تنفيذ محطة توليد الكهرباء من الطاقة الفوتوفلطية بقدرة 50 ميجاوات في الزعفرانة بمحافظة السويس في وقت قياسي، من خلال التعاون بين هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة وبنك التنمية الألماني من خلال قرض ميسر بقيمة تبلغ حوالي 39 مليون يورو، وفق بيان صحفي.

في الوقت ذاته، بدأت وزارة الكهرباء ممثلة في شركة المحطات المائية، مفاوضات مع بنك التعمير الألماني للحصول على قرض بقيمة 400 مليون جنيه لتمويل تحديث وتطوير عدد من مولدات محطة كهرباء “خزان أسوان 2″، البالغ قدرتها 280 ميجاوات، وتضم 4 وحدات بقدرة 70 ميجاوات للواحدة .

تخوض شركة الهدير للاستثمار الزراعي مفاوضات مع بنكي الأهلي المصري والزراعي لاقتراض من 50 إلى 100 مليون جنيه، لتمويل خطتها التوسعية في زراعة نحو ألفي فدان بمنطقة الفرافرة بالوادي الجديد خلال العام المقبل، وفق “المال”.

تغطية خاصة لقمة المناخ “COP 27”

شهد مؤتمر الأمم المتحدة لقمة المناخ “COP 27” خلال فعاليات أمس والذي انطلق تحت عنوان “يوم الطاقة” زخمًا استثنائيًا في توقيع مصر مع المستثمرين عقود إنشاء مشروعات طاقة متجددة بعشرات المليارات من الدولارات.

وأعلنت أكثر من شركة أمس عن توقيع اتفاقيات في هذا الصدد، إذ أبرمت شركة فورتسكيو فيوتشر إنداستريز “FFI” اتفاقًا مع الهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، والهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والشركة المصرية لنقل الكهرباء، وصندوق مصر السيادي للاستثمار والتنمية، لدراسة وتطوير مشروع الهيدروجين الأخضر والطاقة المتجددة في مصر. ويشمل المشروع إقامة محطات طاقة متجددة بسعة 7600 ميجاوات لإنتاج 330 ألف طن سنويًا من الهيدروجين الأخضر وذلك عند الانتهاء من جميع مراحل المشروع.

وطبقًا للاتفاقية الملزمة يتم تخصيص أراض حصرية للشركة، لدراسة موارد الطاقة المتجددة من طاقة شمسية وطاقة الرياح التي يمكن توليدها لتوفير الكهرباء النظيفة اللازمة لإنتاج الهيدروجين. كما يتم تخصيص أراضي في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس والخاصة بإنشاء مصانع الفصل الكهربائي وإنتاج الهيدروجين والأمونيا وذلك بغرض التصدير للأسواق العالمية، بحسب بيان صحفي.

كما تم توقيع عقد مع شركة “رينيو باور” الهندية بالتعاون مع شركة السويدي إليكتريك، والتي تستهدف إقامة مشروع لإنتاج الوقود الأخضر من هيدروجين وأمونيا على مساحة 600 ألف متر مربع، بإجمالي طاقة إنتاجية 1.1 مليون طن أمونيا خضراء سنويًّا، و220 ألف طن هيدروجين أخضر سنويًّا.

وكذلك تم توقيع العقد الفعلي لشركة سكاتك النرويجية والتي تستهدف إقامة منشأة جديدة بمنطقة السخنة لتصنيع الأمونيا الخضراء بسعة مليون طن سنويًّا قابلة للزيادة إلى 3 ملايين طن سنويًّا.

كما تم توقيع عقد أميا باور الإماراتية والذي يتضمن إنتاج 390 ألف طن من الأمونيا الخضراء سنويًّا، حيث يبدأ التشغيل التجاري بنهاية 2025، إضافة إلى توقيع عقد تحالف شركتي زيرو ويست المصرية وإي دي إف رينيوابلز الفرنسية لإنتاج الوقود الأخضر حيث يتم إقامة المشروع بمنطقة السخنة لإنتاج 350 ألف طن من الوقود.

هذا بالإضافة إلى توقيع العقد الخاص بتحالف “توتال” الفرنسية و”إنارة كابيتال” المصرية لمشروع إنتاج 300 ألف طن من الأمونيا الخضراء بمنطقة السخنة، فضلًا عن توقيع الاتفاقية الإطارية مع شركة مصدر الإماراتية وشركة حسن علام لإقامة مشروع إنتاج الوقود الأخضر بمنطقة السخنة الصناعية لإنتاج ما يصل إلى 480 ألف طن من الهيدروجين الأخضر سنويًا.

في الوقت نفسه وقعت شركة “أكوا باور” مذكرة تفاهم مع صندوق مصر السيادي لبحث فرصة الدخول في استثمار مشترك في مشروع لطاقة الرياح بقدرة 1.1 جيجاوات في منطقة خليج السويس في مصر. وبموجب مذكرة التفاهم، ستبدأ “أكوا باور” وصندوق مصر السيادي بالنظر في الفرص والإمكانات المتاحة لاستحواذ الصندوق من خلال صندوق مصر الفرعي للمرافق والبنية الأساسية على حصة تصل إلى 10% من مشروع طاقة الرياح.

بالتوازي، وقع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية اتفاقًا يدعم إزالة الكربون ودعم التزام الاقتصاد المصري باتفاق باريس بقرض قيمته 80 مليون دولار، مقدم إلى شركة مصر جرين لتطوير أول منشأة للهيدروجين الأخضر في البلاد، في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

وذكر البنك الأوروبي في بيان صحفي أن التمويل سيستخدم في شراء وإنشاء مرفق كهربائي بقدرة 100 ميجاوات ليتم تشغيله بالطاقة المتجددة، وعند تطوير المنشأة بالكامل ستنتج ما يصل إلى 15 ألف طن من الهيدروجين الأخضر سنويًا، وسيستخدم هذا بدوره كمدخل لإنتاج الأمونيا الخضراء لبيعها في الأسواق المصرية والدولية.

في سياق متصل، قالت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، إن شركة سكاتك النرويجية أصدرت سندات دولية لتنفيذ المرحلة الأولى من مشروع الهيدروجين الأخضر بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، لتصبح مركزًا مهما لقارة أفريقيا، مشيرة إلى أن الشراكات الدولية ودور مؤسسات التمويل الدولية حاضر في هذه الشراكة أيضًا من خلال مؤسسة التمويل الدولية، وذلك خلال مشاركتها بالمائدة المستديرة التي نظمتها الوكالة الدولية للطاقة المتجددة بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي.

وشهدت “المشاط” إطلاق مسرعة “تكافؤ الفرص بين الجنسين والعمل المناخي”، والتي تطلقها وزارة التعاون الدولي بالشراكة مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وبنك التنمية الأفريقي والوكالة الفرنسية للتنمية، بحسب بيان صحفي.

كما أعرب مسئولو شركة جنرال إليكتريك العالمية عن رغبتهم في الاستثمار في مجال إنتاج الهيدروجين في مصر، في ضوء تمتعها بإمكانيات كبيرة في مجال إنتاج الطاقة، جاء ذلك خلال لقاء طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، مع وفد من الشركة يضم روجر مارتيلا، رئيس قطاع الاستدامة بالشركة، وساندرا هلايل، مدير الشئون الحكومية والسياسات بمنطقة الخليج، وجوزيف أنيس الرئيس التنفيذي لشئون الغاز في أوروبا والشرق الأوسط.

قال مشعل المطلق، الرئيس التنفيذي للاستثمار بمجموعة الفنار السعودية، إنَّ الشركة ستستثمر بين 1.5 و1.8 مليار دولار في المرحلة الأولى لمحطة الهيدروجين الأخضر المقرر تدشينها في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس. وأضاف لصحيفة “البورصة” على هامش Cop 27، أن المشروع يتكون من مرحلتين، المرحلة الأولى ستنتج نحو 250 ألف طن أمونيا خضراء بحلول 2025، وسيتم الانتهاء من أعمال الإنشاءات خلال عامين، من أجل تصدير الإنتاج إلى أوروبا، على أن تتم مضاعفة الإنتاج خلال 10 سنوات.

وعلى هامش القمة، وقعت شركة قناة السويس للحاويات المشغل الرئيسي لمحطة الحاويات بميناء شرق بورسعيد – عقدًا مع المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، لإدارة التوسعات الإضافية وتقديم الخدمات اللوجستية على الرصيف الجديد، والذي يبلغ طوله 955 متر ليكون إجمالي رصيف الشركة 3.4 متر.

ووفق بيان صحفي، يتضمن العقد زيادة القدرة الاستيعابية للمحطة من 5 ملايين حاوية مكافئة وصولًا إلى ما يقارب 7 ملايين حاوية مكافئة، وظهيرًا خلفيًا بعمق 500 متر إضافي، وساحة تداول حاويات إضافية بما يقارب 500 ألف متر مربع، ليصبح إجمالي ساحة تداول الحاويات من 1.2 مليون متر مربع 1.7 مليون متر مربع، بإجمالي استثمارات إضافية 500 مليون دولار، ليصبح إجمالي الاستثمارات منذ بداية تدشين الشركة إلى 1.5 مليار دولار، في عقد انتفاع لمدة 30 سنة، وفقًا لبيان.

في مستهل الفعاليات، أطلق الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، مبادرة “التحول العادل ميسور التكلفة لنظم الطاقة في أفريقيا”، والتي بحسب “شاكر” تهدف إلى تعزيز وتسهيل الحصول على الدعم الفني والسياسي الذي سيجعل تحولات الطاقة العادلة والميسورة التكلفة مجدية ماليًا في جميع البلدان الأفريقية، بالإضافة إلى تأمين الوصول إلى الكهرباء بأسعار معقولة بحلول عام 2028 لما لا يقل عن 300 مليون أفريقي.

وتصبو المبادرة إلى تسهيل الانتقال إلى تكنولوجيات الطهي النظيف لـ300 مليون شخص أفريقي من أصل 900 مليون بحلول عام 2028، والذين لا يمكنهم الوصول إلى وقود وتقنيات الطهي النظيفة، مع دعم التحول السريع تجاه الطاقة الخضراء النظيفة من خلال زيادة حصة الطاقة المتجددة بنسبة 25% بحلول عام 2028 وزيادتها لتصل إلى 100% بحلول عام 2063.

وأعلن طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، عن إطار استراتيجية مصر للهيدروجين منخفض الكربون، والتي تم التأكيد خلالها على أن مجالات الهيدروجين منخفض الكربون تعد وسيلة مستدامة لتنويع خيارات الطاقة وإيجاد نظام طاقة مرن، وأن مصر تمتلك من المقومات المهمة في هذا المجال تسمح بالمساهمة في تلبية الطلب المتزايد لتحقيق أمن الطاقة بأقل أثار على البيئة، وفقًا لبيان.

وأضاف الملا أن إعلان مصر عن إطار استراتيجية للهيدروجين منخفض الكربون يعتبر خطوة رئيسية في تحقيق رؤية مصر، ليصبح لها دور فاعل على المستوى العالمي في اقتصاد الهيدروجين منخفض الكربون من خلال الاستفادة من أصول مصر ومواردها من الطاقة الجديدة والمتجددة والموقع الاستراتيجي، والكوادر البشرية.

من جانب آخر، أبدى سامح شكري، وزير الخارجية ورئيس قمة “COP 27″، تفاؤله تجاه إمكانية التوصل هذا الأسبوع إلى اتفاق بشأن الخسائر والأضرار، التي تعتبر واحدة من أكثر القضايا الخلافية في قمة المناخ، مؤكدًا في مقابلة مع تلفزيون “بلومبرج” أنه سيعمل بالتأكيد للوصول إلى تلك النقطة بطريقة مُرضية.

وتناول “شكري” مخاوف التمويل الأخرى، بما في ذلك الوعد طويل الأمد من قبل الدول الغنية بتزويد البلدان النامية بمبلغ 100 مليار دولار سنويًا للتمويل المناخي، معربًا عن آماله بأن تساعد الولايات المتحدة في سد الفجوة المالية للوفاء بهذا الالتزام، سواء كان ذلك من خلال التمويل العام أو الخاص.

فيما أكد الدكتور محمود محيي الدين، رائد المناخ للرئاسة المصرية لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة للتغير المناخي والمبعوث الخاص للأمم المتحدة المعني بتمويل أجندة التنمية المستدامة 2030، خلال كلمته التي ألقاها بجلسة بعنوان “حتمية الصمود في مواجهة التغيرات المناخية” ضرورة حشد مزيد من الاستثمارات اللازمة لتعزيز صمود البنية التحتية في مواجهة التغيرات المناخية، خاصة في ضوء بعض الاضطرابات التي تشهدها بيئة التمويل على الصعيد العالمي وقلة الدعم الموجه لملف الصمود في مواجهة التغيرات المناخية.

وشدد على أهمية تعزيز ملف الصمود باعتباره من أهم الخطوط الدفاعية في مواجهة التغيرات المناخية، منوهًا إلى تأثير ارتفاع درجات الحرارة وما يتبعها من حرائق على أداء كل الأنظمة الحيوية، مما يستلزم دعم مزيد من إجراءات الصمود في مواجهة التغيرات المناخية.

نتابع

بحث المهندس محمود عصمت، وزير قطاع الأعمال العام، مع وفد من شركة “إيه بي بي” السويسرية إمكانية التعاون في إنشاء محطات كهرباء لبعض المشروعات الجديدة التي تنفذها شركات تابعة للوزارة، وتتضمن مشروع تطوير شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى، وكذلك توسعات شركة مصر للألومنيوم، تبعًا لبيان الوزارة.

أمنت الجمعية المصرية للتأمين التعاوني 5 مليارات جنيه من محفظة قروض المشروعات المتوسطة والصغيرة بالبنك الأهلي ضد مخاطر عدم السداد خلال العام المالي 2021/ 2022، حسبما ذكر مصطفى أبو العزم، العضو المنتدب للجمعية، لـ”المال”.

تعتزم الهيئة العامة للرقابة المالية، عقد عدة اجتماعات خلال الفترة المقبلة، مع شركات السياحة العاملة في السوق المحلية، لبحث استفادتها من الأنشطة المالية غير المصرفية، على خلفية اجتماع تم عقده مؤخرًا بين رئيس الهيئة الدكتور محمد فريد ووزير السياحة أحمد عيسى، لبحث السبل المشتركة لاستفادة القطاع من خلال الأنشطة التابعة للهيئة.

وأوضحت مصادر لـ”المال” أنه تم الاتفاق على عقد ورش عمل متخصصة، لتعريف الشركات العاملة بالمجال السياحي كيفية الحصول على تمويلات من خلال الأنشطة المالية غير المصرفية المندرجة.

طرحت شركة وادي دجلة للتنمية العقارية طرح مشروع “كلوب تاون Club Town” بالقرب من منطقة المعادي على مساحة 70 فدانًا وباستثمارات تبلغ 1.5 مليار جنيه، وبحسب بيان للشركة فإن المشروع يضم 550 وحدة سكنية.

وننتقل إلى موسم نتائج الأعمال، حيث سجلت شركة السويدي إلكتريك صافي ربح قدره 3.33 مليار جنيه خلال التسعة أشهر الأولى من 2022، مقابل أرباح قدرها 2.51 مليار جنيه خلال الفترة المماثلة من العام الماضي، بزيادة بلغت 32.66%، في ضوء قفزة الإيرادات إلى 62.57 مليار من 40.88 مليار جنيه.

وكشفت القوائم المالية المجمعة لشركة إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية عن ارتفاع أرباحها بنسبة 84.5% أول 9 أشهر من العام الجاري، لتسجل 691.57 مليون جنيه مقابل 374.82 مليون في الفترة نفسها من العام الماضي، بدعم من ارتفاع الإيرادات إلى 1.93 مليار جنيه من 1.29 مليار جنيه.

وتراجع صافي أرباح شركة فوري لتكنولوجيا البنوك والمدفوعات الإلكترونية هامشيًا خلال أول تسعة أشهر من 2022، إثر تحقيق 192.93 مليون جنيه، مقابل 193.7 مليون أرباحًا في الفترة المماثلة من 2021، على الرغم من ارتفاع الإيرادات من 1.19 مليار إلى 1.62 مليار جنيه.

وخلال نفس فترة المقارنة، قفز صافي أرباح بنك قناة السويس بواقع 95% ليصل إلى 735 مليون جنيه مقابل قدرها 377 مليون جنيه أرباحًا، مدعومًا بزيادة كل من صافى الدخل من العائد والإيرادات والعمولات بنسبة 17% و41% على الترتيب.

فيما ارتفعت أرباح شركة إعمار مصر للتنمية بمقدار 74% خلال الفترة من يناير حتى سبتمبر 2022، محققة 4.89 مليار جنيه، مقارنةً بصافي ربح 2.81 مليار في الفترة نفسها من العام الماضي، في ضوء قفزة الإيرادات إلى 11.71 مليار من 7.62 مليار في فترة المناظرة.

وتحولت شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير من الخسائر إلى الربحية خلال الربع الأول من العام المالي الجاري 2022/2023، إثر تسجيل صافي ربح بلغ 11.72 مليون جنيه، مقابل خسائر بقيمة 75.19 مليون في الفترة المماثلة من العام المالي الماضي، على الرغم من تراجع الإيرادات من 81 إلى 64.8 مليون جنيه في فترة المقارنة.

وكشفت القوائم المالية لشركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات التشخيصية – راميدا عن ارتفاع أرباحها بنسبة 86.4% خلال أول 9 أشهر من العام الجاري، بعد أن سجلت أرباحًا بلغت 198.75 مليون جنيه، مقابل 106.61 مليون في الفترة ذاتها من 2021، مستفيدة من نمو الإيرادات إلى 1.09 مليار من 852.48 مليون في فترة المقارنة.

أما صافي أرباح شركة إيديتا للصناعات الغذائية فقد تضاعف بواقع 10.8% خلال الأشهر التسعة الأولى من 2022، مسجلة 673.77 مليون جنيه، مقارنةً مع 322.73 مليون جنيه أرباحًا في الفترة المماثلة من العام الماضي، بفضل ارتفاع المبيعات من 3.71 إلى 5.14 مليار جنيه.

كما ارتفعت أرباح شركة الصناعات الغذائية العربية – دومتي بواقع 717% بنهاية سبتمبر 2022، إثر تسجيل صافي ربح بلغ 162.68 مليون جنيه، مقابل 19.91 مليون جنيه أرباحًا خلال نفس الفترة من العام الماضي، مستفيدة من قفزة الإيرادات إلى 3.59 مليار جنيه من 2.27 مليار جنيه خلال فترة المناظرة.

وخلال نفس فترة المقارنة، فقدت شركة اسباير كابيتال القابضة للاستثمارات المالية “بايونيرز القابضة سابقًا” 99.7% من أرباحها، إذ سجلت 1.39 مليون جنيه، مقابل 566.74 مليون جنيه، بالتوازي مع تراجع إيرادات النشاط إلى 84.88 مليون جنيه بنهاية سبتمبر، مقابل 122.75 مليون خلال الفترة المقارنة، وذلك وفقًا للنتائج المجمعة، لكن القوائم المستقلة أظهرت أن تحول الشركة إلى الربحية، حيث سجلت خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر أرباحاً بلغت 5.85 مليون جنيه، مقابل خسائر بقيمة 20.78 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

إنفوجراف

السكان

 اقتصاد الخليج

تعمل السعودية على تسريع تطوير سوق السندات للمساهمة في سدّ فجوة استثمارية تصل إلى 12 تريليون ريال (3.2 تريليون دولار) تحتاج إليها المملكة للوصول إلى مستهدفات رؤية 2030، بحسب محمد القويز رئيس هيئة سوق المال السعوجية الذى قال في كلمته بمؤتمر القطاع المالي أمس، إنّ مستهدفات ومخططات الاقتصاد السعودي حتى عام 2030 تتطلب ضخ استثمارات تزيد على 12 تريليون ريال. و”على الرغم من أن جزءاً من هذه المتطلبات سيجري سدّه عبر سوق الأسهم، ومن خلال وسائل التمويل التقليدية كالبنوك وشركات التمويل، فإنّ هذه القنوات التقليدية لا يمكنها وحدها تغطية الفجوة، بحسب “الشرق”.

عربي ودولي

اعتمدت الجزائر سعرًا تقديريًا لبرميل النفط عند 60 دولارًا في مشروع الموازنة الجديد للبلاد للعام 2023، الأمر الذي انعكس ارتفاعًا بالعجز الكلي المتوقع إلى 23.7% من الناتج المحلي الإجمالي، مقابل 19.2% متوقعة في العام الحالي. ومن المتوقع أن يسجل الاقتصاد الجزائري نموًا بنسبة 4.1% العام المقبل، على أن يواصل النمو حتى العام 2025، وفقًا لتصريحات وزير المالية إبراهيم جمال كسالي، أمس.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

منطقة إعلانية