النشرة البريدية

إقبال كبير على مبادرة سيارات المصريين بالخارج.. تفاصيل اليوم الأخير في قمة المناخ “COP27”

سامح شكري

نشرة “إيكونومى بلس” تأتيكم برعاية

العناوين الرئيسية

“ميريديان هليوبوليس” يدخل دائرة اهتمام “السيادي القطري”

“الصافي جروب” تقتنص 53% من “العربية للفنادق” مقابل 4 مليارات جنيه

“إيجوث” يحصل على 1.9 مليار جنيه من البنك الأهلي المصري

“ماونتن فيو” بصدد اقتراض 11 مليار جنيه لاستكمال “آى سيتي”

تحويلات المصريين بالخارج تتراجع إلى 2.2 مليار دولار في أغسطس

مصر للطيران تتفاوض مع مؤسسات دولية على تمويل بمليار جنيه

“ليكيلا باور” تعتزم استثمار ملياري دولار في مصر

صادرات الملابس الجاهزة تتخطى 1.9 مليار دولار في 9 أشهر

“الكهرباء” تؤجل مناقصات بعد رفض شركات أجنبية الحصول على مستحقاتها بالجنيه

القصة الرئيسية

إقبال كبير على مبادرة سيارات المصريين بالخارج

قال الدكتور محمد معيط، وزير المالية، إن مبادرة “تيسير استيراد سيارات الاستعمال الشخصي للمصريين المقيمين بالخارج”، شهدت إقبالًا كبيرًا منذ انطلاقها، حيث تم خلال 48 ساعة فقط تسجيل 10 آلاف حساب إلكتروني بالمنصة الرقمية للمبادرة الوطنية بالهواتف الذكية، موجهًا بالاستمرار في تسهيل إجراءات الاستفادة من هذه التيسيرات.

وقال الشحات غتوري، رئيس مصلحة الجمارك، إن مبادرة “تيسير استيراد سيارات الاستعمال الشخصي للمصريين المقيمين بالخارج” بدأت من 15 نوفمبر الحالي، وتستمر لمدة أربعة أشهر تنتهي في 14 مارس 2023.

وأضاف أنه تم إطلاق التطبيق الإلكتروني الرسمي “سيارات المصريين بالخارج” الخاص بهذه المبادرة بالهواتف الذكية؛ ليتلقى طلبات المصريين المقيمين بالخارج الراغبين في استيراد سياراتهم بالتيسيرات الجديدة عبر خطوات بسيطة عن طريق فتح حساب إلكتروني على هذه المنصة الرقمية، وتسجيل البيانات ورفع المستندات، وسيتم إخطار المتقدمين بالرسوم المستحقة تلقائيًا.

وقال إن التيسيرات الجديدة المقررة للمصريين المقيمين بالخارج تسري على الاستيراد من المناطق الحرة داخل مصر، وتخضع لنفس الإجراءات المقررة لاستيراد سيارة من دولة الإقامة وتوفر المنصة الإلكترونية إمكانية اختيار إحدى المناطق الحرة داخل مصر كجهة وارد، على أن يتم تحويل المبلغ النقدي المستحق لسيارات المناطق الحرة من الخارج، بافتراض أن الشحن من دولة الإقامة، كما يحق لأكثر من فرد بالأسرة الواحدة الاستفادة من التيسيرات الجديدة لاستيراد السيارات، طالما توفرت الشروط المقررة.

وأضاف أنه في حالة حظر فتح حساب بنكي في أي دولة يجوز بعد استصدار شهادة موثقة من وزارة الخارجية، التحويل من حسابه البنكي بأي بلد آخر إلى مصر، مشددًا على أنه لا موافقة استيرادية عند تدبير المبلغ النقدي المستحق من داخل مصر.

وذكر بيان لمصلحة الجمارك، أنه يشترط للاستفادة من المبادرة، أن يكون المقيم بالخارج مصريًا أو يحتفظ بالجنسية المصرية في تاريخ سداد المبلغ النقدي المستحق، ولا يقل عمره عن 16 عامًا، ويتمتع بإقامة قانونية سارية بالخارج حتى لو لم يكن مقيمًا بالفعل، ولديه حساب بنكي ببلد الإقامة مضى على فتحه 3 أشهر على الأقل، وبه المبلغ النقدي المستحق قبل تاريخ التحويل بثلاثة أشهر على الأقل، موضحًا أن هذه السيارات المستوردة للاستعمال الشخصي فقط ولا يجوز استخدامها في نشاط تجاري، ولكنها غير محظورة البيع، ولا تتضمن أيضًا سيارات النقل أو نصف النقل.

أهم الأخبار

استحوذت مجموعة الصافي للاستثمار على حصص تقارب 53% من رأسمال الشركة العربية الدولية للفنادق والسياحة المالكة لفندق رمسيس هيلتون، بقيمة تقارب 4 مليارات جنيه. وأوضحت مصادر لـ”الشروق” أن الصفقة تتضمن شراء حصص صناديق استثمار عربية وخليجية، أبرزها صندوق ليبيا للاستثمار، وصندوق الثروة السيادي الكويتي، وصندوق أبوظبي، والشركة العربية للاستثمار.

وكشفت المصادر عن مفاوضات تجريها الشركة مع أحد المستثمرين الخليجيين، الذي يرغب في شراء فندق هيلتون رمسيس في صفقة تضمن سداد مديونيات البنوك المستحقة على الشركة والبالغة 150 مليون دولار.

يدرس جهاز قطر للاستثمار “الصندوق السيادي” الاستحواذ على فندق ميريديان هليوبوليس مصر الجديدة، ضمن خطته الهادفة للاستثمار في قطاعات السياحة، والتعليم، والنقل واللوجستيات بالسوق المصرية. يأتي ذلك بعد مرور أكثر من عام على إعلان الشركة الوطنية للإسكان للنقابات المهنية إنهاء جميع إجراءات بيع الفندق لشركة إيمكس إنترناشيونال مقابل 605 ملايين جنيه. وبحسب “الشروق” فإن الفندق معروض حاليًا للبيع، ومن المرجح أن يتراوح سعره بين 600 و800 مليون جنيه.

وافق البنك الأهلي المصري على منح تمويلات بقيمة 1.9 مليار جنيه، للشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق “إيجوث”، وبحسب حديث مصادر مع “الشروق”، فإن التسهيلات تنقسم إلى قرض بقيمة 1.5 مليار جنيه تمويلًا استثماريًا طويل الأجل يوجه للمساهمة في التكلفة الاستثمارية لمشروع تطوير فندق كونتننتال بإجمالي تكلفة تقارب ملياري جنيه، بالإضافة إلى تمويل بنحو 400 مليون جنيه للمساهمة في مشروع تطوير قصر ونتر بالاس بالأقصر ضمن مبادرة البنك المركزي لدعم قطاع السياحة.

اقتربت شركة ماونتن فيو للتنمية والاستثمار العقاري من الحصول على حزمة تمويلات بقيمة تقارب 11 مليار جنيه، منها قرض بقيمة تقارب 9 مليارات جنيه، ويوجه للمساهمة في التكاليف الاستثمارية لمشروع “آي سيتي” التجمع الخامس على مساحة 500 فدان بإجمالي استثمارات 65 مليار جنيه، والذي تطوره الشركة بنظام المشاركة مع هيئة المجتمعات العمرانية.

وقالت مصادر إن الشركة سبق أن خاطبت البنوك للحصول على قرض بقيمة 7 مليارات جنيه، ولكن بعد قرار تحرير سعر الصرف وارتفاع أسعار الخامات ومدخلات البناء التي بدورها أدت إلى زيادة التكلفة الاستثمارية للمشروع، قامت الشركة بالتنسيق مع البنوك بزيادة قيمة القرض وإعادة دراسة النموذج المالي للمشروع الموجه بشأنه القرض.

وأضافت أن القرض الآخر يتراوح بين 1.5 و2 مليار جنيه، للمساهمة في التكاليف الاستثمارية للشق التجاري والإداري للمرحلة الأولى من مشروع هليوبارك، الذي تطوره الشركة بالمشاركة مع شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير، ويقوم بإدارة وتسويق القرض البنك الأهلي المتحد بمشاركة بنوك أخرى، وفق “الشروق”.

كما أفادت الصحيفة بأن هيئة المجتمعات العمرانية وافقت على منح شركة بوابة الشرق القاهرة الجديدة للاستثمار العقاري التابعة لشركة الديار القطرية مهلة زمنية جديدة تبلغ 8 سنوات، لاستكمال تطوير مشروع سيتي جيت بالقاهرة الجديدة، تعويضًا عن فترة توقف مشروعها بالتجمع الخامس لأسباب تتعلق بالنزاع القانوني بين الشركة والهيئة، والذي انتهى في مايو 2022 لصالح شركة بوابة الشرق المالك والمطور لمشروع سيتي جيت.

ويتزامن حصول “بوابة الشرق” على مهلة جديدة، مع موافقة بنكي الأهلي المصري ومصر على منح قرض للشركة بقيمة تقارب ملياري جنيه للمساهمة في التكاليف الاستثمارية للمرحلة الثانية من مشروع سيتي جيت.

وأكدت “الشروق” موافقة بنك مصر على منح قرض طويل الأجل بقيمة 500 مليون جنيه، لصالح شركة مصر فاينانس للخدمات المالية المملوكة للشركة القابضة لمصر للتأمين، لتمويل عقود التأجير التمويل المبرمة بين الشركة وعملائها.

تتفاوض الشركة القابضة لمصر للطيران مع مؤسسات تنموية دولية، على تمويل بأكثر من مليار جنيه، لإنشاء هنجر جديد لصيانة الطائرات على مساحة 50 ألف متر مربع، ليصبح أحد أكبر مراكز الخدمة والصيانة في منطقة الشرق الأوسط، حسبما كشف مصدر مسؤول لـ”الشروق”.

وأضاف أن البنوك المحلية ستساهم في تمويل الهنجر الجديد بنسبة في حدود 15% من إجمالي التكلفة، على أن تساهم “مصر للطيران” بنسبة ضئيلة تقدر بـ10% أو أقل، متوقعًا الانتهاء من المشروع والعمل به مطلع عام 2026 في حال البدء في الحفر وأعمال البنية التحتية بداية 2023.

ارتفعت صادرات مصر من الملابس الجاهزة بنسبة 29% خلال الـ 9 أشهر الأولى من 2022، لتسجل 1.91 مليار دولار، مقابل 1.47 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2021. وتوقعت ماري لويس رئيس المجلس التصديري للقطاع، خلال مشاركتها في المعرض الدولي “ديستنشن أفريقيا – Destination Africa”، أن تتجاوز صادرات المجلس 2.1 مليار دولار بنهاية العام الجاري.

تستعد وزارة التنمية المحلية خلال الأيام القليلة القادمة لتوقيع عقدين لإنشاء وتطوير مصانع المعالجة والتدوير للمخلفات البلدية والمدافن الصحية ورفع التراكمات بمنظومة النظافة، بتكلفة 4.24 مليار جنية.

وأوضح الوزير هشام آمنة أن العقد الأول يتضمن إنشاء 13 مصنعًا جديدًا لمعالجة وتدوير المخلفات البلدية الصلبة في 8 محافظات، ورفع كفاءة 5 مصانع في 4 محافظات بتكلفة 3.3 مليار جنيه، مشيرًا في بيان صحفي إلى أن العقد الثاني يشمل إنشاء 9 مدافن صحية في 5 محافظات بتكلفة 938.6 مليون جنيه.

تراجعت تحويلات المصريين العاملين بالخارج خلال أغسطس الماضي لتسجل نحو 2.2 مليار دولار مقابل نحو 2.4 مليار دولار في يوليو الماضي. في المقابل بلغت تحويلات المصريين العاملين في الخارج 2.7 مليار دولار خلال أغسطس من العام الماضي. وتراجعت أيضًا تحويلات المصريين العاملين بالخارج خلال الثمانية أشهر الأولى من 2022 لتسجل نحو 20.9 مليار دولار مقابل 21.4 مليار في نفس الفترة من 2021، حسب بيان من البنك المركزي المصري يوم الخميس.. التفاصيل

تغطية قمة المناخ “COP27”

امتد انعقاد مؤتمر قمة المناخ “كوب 27” في مدينة شرم الشيخ ليوم إضافي حتى أمس السبت، بدلًا من الجمعة الماضية، بهدف إتاحة مزيد من الوقت للمندوبين للاتفاق على القضايا الخلافية مثل كيفية تعويض الدول الأكثر فقرًا عن الأضرار الناجمة عن تغير المناخ، ومدى السرعة التي ينبغي على العالم التحرك بها لخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

يأتي ذلك مع نشر المنظمة المعنية بتغير المناخ، والتابعة للأمم المتحدة، أمس السبت، مسوّدة محدَّثة لاتفاق نهائي مقترح لقمة “كوب 27″، تحدد ملامح بعض الأجزاء الرئيسة من الاتفاق، الذي تواجه الدول صعوبة في التوصل إليه. وتحتاج الوثيقة، التي تشكّل الاتفاق السياسي العام لمؤتمر “كوب 27″، إلى موافقة جميع الدول المشاركة في قمة المناخ في مصر، والبالغ عددها 200 دولة تقريبًا.

كانت هناك عدة نقاط محل خلاف، منها إنشاء صندوق في سياق “ترتيبات التمويل” الأخرى، وهو الأمر الذي نال ترحيب جنوب أفريقيا، الصوت الرئيسي المعبر عن البلدان النامية، ولكن الاتحاد الأوروبي كان أكثر طموحًا في أن يكون المقابل المالي لصندوق الخسائر والأضرار أكبر في إطار الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

واقترح الاتحاد الأوروبي في وقت متأخر من يوم الخميس، تأسيس صندوق جديد للخسائر والأضرار الناجمة عن تغير المناخ، في مقابل طموح أقوى لتخفيف الانبعاثات.

وفق “بلومبرج” يشمل اقتراح الاتحاد الأوروبي التزامًا بإنشاء صندوق جديد للاستجابة للخسائر والأضرار على الفور، على أن يتم وضع التفاصيل على مدار العام المقبل. بالإضافة إلى الالتزام بفحص الديون وإصلاح بنوك التنمية متعددة الأطراف. وذلك وسط رغبة لأن تدفع أكبر الدول النامية المسببة للانبعاثات مثل الصين في تحمل الخسائر.

كما أن المسودة تتطرق إلى الخفض التدريجي لاستخدام الفحم، في حين هناك رغبة بالوصول بالانبعاثات العالمية إلى ذروتها قبل عام 2025 والتخفيض التدريجي لجميع أنواع الوقود الأحفوري وليس الفحم فقط الذي نص عليه ميثاق جلاسكو للمناخ العام الماضي.

وهناك نقطة أخرى محل خلاف، إذ ذكر مسؤول في الرئاسة المصرية، أن المسودة لن تطلب من الدول وضع أهداف مناخية جديدة أو تحديث خططها الوطنية للإبقاء على الاحتباس الحراري عند مستهدف 1.5 درجة مئوية المنصوص عليه في اتفاقية باريس.

وفي المقابل، قال ستيفن جيلبولت، وزير البيئة وتغير المناخ الكندي: “لا يمكن أن يكون هناك أي تراجع عن 1.5 درجة مئوية، ولا يمكننا مغادرة شرم الشيخ بالتخلي عن إمكانية الإبقاء على 1.5 درجة مئوية على قيد الحياة”.

ومن جهته، قال سامح شكري، رئيس القمة، ووزير الخارجية، في تصريحات للصحفيين، أمس السبت، إن رئاسة الاجتماع السابع والعشرين لمؤتمر الأطراف عملت طوال الليل على جمع وجهات النظر من مختلف البلدان والتوصل إلى نص يوازن بين جميع الآراء، وقد أشارت الأغلبية الساحقة من الأطراف إلي أنهم يعتبرون النص متوازنًا، وأنه يشكّل تقدمًا قد يؤدي إلى توافق في الآراء. وتابع: “لكل طرف الحق الكامل في الانضمام إلى توافق أو عدم الانضمام إلى توافق الآراء”.

فيما قالت ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة المصرية، في مقابلة مع “الشرق مع بلومبرج”، إن الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا تعهدتا بتقديم مليارات الدولارات لدعم قضايا المناخ عالميًا خلال السنوات المقبلة، في الوقت الذي اقترحت مصر آليات جديدة لدعم الدول النامية في مكافحة التغير المناخي مثل مبادلة الديون.

أضافت أن ألمانيا تعهدت بضخ 1.5 مليار دولار سنويًا لمشروعات الحلول من الطبيعة ضمن المبادرة الخاصة بالتنوع البيولوجي، كما تعهدت الولايات المتحدة الأميركية بضخ 25 مليار دولار لخطة مشروعات الحلول من الطبيعة بحلول 2030.

من جانب آخر، حصلت مصر على تمويل قدره 10 مليارات دولار تقريبًا خلال محادثات قمة المناخ، بطرق تأمل أن تقدم نموذجًا للدول النامية الأخرى للحصول على التمويل المتعلق بالمناخ، حسب ما أعلنته وزيرة التعاون الدولي، رانيا المشاط.

وأكدت المشاط، أن مصر حريصة على مشاركة ما اكتسبته من خبرات، قائلة “سنكون مستعدين لتبادل الخبرات ومناقشة ما يمكننا القيام به لتكرار ذلك في بلدان أخرى”.

تخطط شركة “ليكيلا باور” لاستثمار 2 مليار دولار في مصر ضمن خطة استثمارية تستهدف ضخ 6 مليارات دولار، بهدف مضاعفة قدرتها الإنتاجية الكهربائية من الطاقات المتجددة 4 مرّات بحلول 2026، من 1.1 جيجاواط حاليًا إلى أكثر من 4 جيجاواط، بحسب الرئيس التنفيذي كريس أنطونوبولوس.

وتوقع أن تشهد الشركة مطلع العام المقبل إغلاق صفقة الاستحواذ عليها، مقابل حوالي مليار دولار من شركة “إنفينيتي باور هولدنج”، الناشئة عن تحالف “إنفينيتي” المصرية، و”مصدر” الإماراتية، ومؤسسة التمويل الأفريقية (AFC)، والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (EBRD)، وفق “الشرق مع بلومبرج”.

وخلال القمة، وقع تحالف تقوده شركة “إيه دي إف رينيوابلز” الفرنسية (EDF Renewables) “وزيرو ويست” المصرية، اتفاقية إطارية جديدة لإنشاء مصنع للهيدروجين الأخضر في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس مع الحكومة المصرية ممثلة في كل من وزارة الكهرباء، ومنطقة القناة، وصندوق البنية التحتية التابع للصندوق السيادي المصري.

ووفق بيانات الشركة الفرنسية تصل طاقة المصنع الذي لم يتم الإفصاح عن قيمة استثماراته إلى 80 ألف طن من الهيدروجين والأمونيا الخضراء، ويعتمد المشروع على توليد 2 جيجاواط من طاقة الرياح والطاقة الشمسية المتجددة التي سيتم تنفيذها على مراحل وتهدف إلى توليد 700 ميجاواط من المحلل الكهربائي لإنتاج الهيدروجين والأمونيا الخضراء.

كما وقعت شركة “ألستوم”، الخميس الماضي، اتفاقية إطار مع الهيئة القومية للأنفاق لتصميم وبناء وصيانة الخط السادس لمترو أنفاق القاهرة بطول 35 كيلومترًا، ويستوعب نحو نصف مليون راكب يوميًا، ويمتد من شمال العاصمة إلى جنوبها عبر أحياء القاهرة الكبرى، وشبرا الخيمة، والمعادي الجديدة، على أن تكون محطتا البداية والنهاية طريق العين السخنة، والخصوص. ويصل عدد محطات الخط إلى 27، منها 12 محطة تحت الأرض.

وقال أندرو ديلون، رئيس الشركة في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا الوسطى لـ”الشرق مع بلومبرج”، إن حجم أعمال الشركة في مشروعات السكك الحديدية في مصر وصل إلي 4 مليارات يورو، من بين أعمال تبلغ 12 مليار يورو في المنطقة.

وشهدت القمة إطلاق أول كيان مصري للاستثمار في المشروعات التي تصدر شهادات الكربون “EgyCOP” بمشاركة الهيئة العامة للرقابة المالية، وقال الدكتور محمد فريد رئيس الهيئة، إن إطلاق أول كيان يوفر تمويل لمساعدة الشركات في إطار عملية التحول نحو الاقتصاد الأخضر بدون انبعاثات مضرة للبيئة، يعزز مشاركة مصر في الجهود العالمية حاليًا لتحقيق الحياد الكربوني عبر إصدار شهادات مقابل ما تم تخفيضه من انبعاثات وتداولها.

فيديو اليوم

مونديال قطر2022 الأغلى في كأس العالم من حيث تكاليف إنشاءه وتجهيزاته وحتى في أسعار التذاكر والإقامة.

تأمين

كشف محمد زهران، المدير التنفيذي للمجمعة المصرية لتأمين السفر للخارج، عن سداد المجمعة إجمالي تعويضات بقيمة 15.5 مليون جنيه لوثائق تأمين السفر والحوادث الشخصية للمصريين في الخارج، وذلك منذ نشأة المجمعة وحتى نهاية أكتوبر 2022. وأوضح زهران في تصريحات خاصة لموقع “أموال الغد”، أن تعويضات وثائق الحوادث الشخصية للمصريين العاملين في الخارج بلغت نحو 1.7 مليون جنيه خلال الـ10 أشهر الأولى من العام الجاري.

شارك الاتحاد المصري للتأمين بخمس ورش عمل ضمن فعاليات استضافة مصر لمؤتمر قمة أطراف المناخ التي عقدت في شرم الشيخ. وقال الاتحاد في نشرته الدورية التي يبثها للمتعاملين بالقطاع عبر موقعه الإلكتروني إن ورشة العمل الأولى تمت بالتعاون مع الاتحاد الفرنسي للتأمين والاتحاد المغربي للتأمين تحت عنوان: “دور التأمين في مواجهة قضايا المناخ” فيما تم عقد ورشة العمل الثانية بالتعاون مع الاتحاد الفرنسي للتأمين والاتحاد المغربي للتأمين تحت عنوان “كيف يمكن لشركات التأمين المساعدة في بناء القدرة على الصمود في مواجهة موجات الجفاف المتزايدة”. وجاءت ورشة العمل الثالثة التي نظمها الاتحاد بالتعاون مع مؤسسة مارش تحت عنوان “المخاطر المادية وقدرة البنية التحتية الحيوية على الصمود: قناة السويس كنموذج للدراسة”.

نتابع

وقعت شركة البورصة القابضة لتطوير وتنمية الأسواق المالية في مصر، قبل أيام اتفاقًا إطاريًا مع البنك الزراعي المصري وشركة “ليبرا كابيتال” لتأسيس شركة معنية بتطوير وإدارة وإصدار شهادات الكربون والشهادات والمنتجات البيئية على اختلاف أنواعها ومن المتوقع أن تنتهي البورصة المصرية من المرحلة الثانية لتأسيس بورصة لتداول شهادات الكربون قبل نهاية النصف الأول من العام المقبل.

وقال رامي الدكاني، رئيس البورصة المصرية في مقابلة مع صحيفة “البورصة”: “ستوجد منصة لتداول شهادات الكربون بحلول منتصف العام المقبل، ولهذا استثمرنا في المرحلة الأولى عبر تأسيس شركة تطوير وإدارة وإصدار شهادات الكربون، حتى تصبح هذه الشهادات قابلة للتداول”.

وكشف الدكاني عن مستهدف مصر من إصدار ما يصل إلى 7 ملايين شهادة كربون، خلال أول 3 سنوات من تأسيس البورصة.

أجلت الشركة المصرية لنقل الكهرباء مناقصات وممارسات كانت تعتزم طرحها على شركات أجنبية، لتوريد مهمات التغذية الكهربائية، بعد إقرار شروط جديدة للمناقصات تتضمن سداد المكون الأجنبي بالجنيه المصري، على أن يتم ربطه بسعر الدولار يوم الاستحقاق، ويسدد بالعملة المحلية.

وقالت مصادر بالشركة لصحيفة “البورصة”، إن الشركات رفضت الحصول على المستحقات بالجنيه المصري وتم تأجيل مناقصات محطات روافع الدلتا وتوشكى وأيضًا حضر ممثلين عن شركات لممارسة خط جهد 500 ك.ف شرق الإسماعيلية الزقازيق بطول 190 كيلومترًا، ورفضوا استكمالها بسبب شرط السداد بالجنيه المصري. ويتنافس عدد من الشركات العربية والعالمية على المناقصات من ضمنها “إنرجيا” و”إيجيماك” و”سيمنز” و”السويدي” و”مدكور” و”إيه بي بي” و”شنايدر إلكتريك”.

قال عبدالمجيد محيى الدين، رئيس شركة الأهلي للصرافة، إن حصيلة تنازلات العملاء من العملات الأجنبية والعربية لدى الشركة سجلت نحو 753 مليون جنيه منذ مطلع نوفمبر الجاري. وأضاف محيى الدين لصحيفة “البورصة” أن إجمالي الحصيلة بلغ نحو 22.435 مليار جنيه منذ بداية العام وحتى نهاية أكتوبر 2022، مشيرًا إلى أن الريال السعودي والدولار الأمريكي يستحوذان على القاسم الأكبر من التنازلات يليهما الدرهم واليورو.

أكد رضا عبدالقادر، مساعد وزير المالية لشئون مصلحة الضرائب، حرص وزارة المالية ومصلحة الضرائب المصرية على التيسير على الممولين للانضمام إلى منظومة الإيصال الإلكتروني. وقال إن المرحلة الثانية لمنظومة الإيصال الإلكتروني بدأ تطبيقها في أول أكتوبر الماضي، وبلغ إجمالي الإيصالات المرسلة على المنظومة حتى الآن أكثر من 31 مليون إيصال.

وقعت الهيئة العامة لميناء الإسكندرية مذكرة تفاهم مع تحالف شركات الهندسية للصناعات والتشييد (سياك) والصينية للاتصالات والإعمار (CCCC) والصينية للطرق والجسور (CRBC)، بشأن إعداد الخطة الفنية الزمنية ونموذج العمل الخاص بإنشاء وإدارة وتشغيل واستغلال واستثمار المنطقة اللوجستية بميناء الإسكندرية.

وقال وزير النقل كامل الوزير، إن هذه المنطقة اللوجستية التي تبلغ مساحتها 273 فدانًا، ستشهد العديد من الصناعات والمجالات المرتبطة بالنقل البحري والصناعات المكملة وصناعات القيمة المضافة على رأسها صناعة الحاويات، بحسب بيان صحفي.

أغلقت شركة كونكس (CONIX.AI) المتخصصة في تقنيات التصميم العقاري والمحتضنة من مبادرة رواد النيل إحدى مبادرات البنك المركزي المصري، جولة تمويلية تمهيدية بقيمة 1.3 مليون دولار، تستهدف من خلالها تمويل خططها التطويرية والتوسعية في منطقة الشرق الأوسط خاصة السوق السعودية، وفق بيان للشركة.

أصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، قرارًا بتجديد تعيين الدكتور إبراهيم عشماوي مساعد أول وزير التموين رئيسًا لجهاز تنمية التجارة الداخلية لفترة ثانية لمدة 4 سنوات، ضمن قرار بإعادة تشكيل مجلس إدارة الجهاز، وفق بيان حكومي.

إنفوجراف

أوراسكوم

 اقتصاد الخليج

وقعت المملكة العربية السعودية عدداً من مذكرات التفاهم والاتفاقيات الاقتصادية مع تايلاند، أثناء الزيارة التي يقوم بها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، والتي تعد أول زيارة رسمية لأحد كبار أفراد العائلة الملكية السعودية إلى الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا منذ أكثر من ثلاثة عقود.

تضمنت المذكرات مذكرة تفاهم بين وزارة الطاقة في السعودية ووزارة الطاقة في تايلاند، وأخرى بشأن إنشاء مجلس التنسيق السعودي التايلاندي، إضافة إلى مذكرة تفاهم للتعاون في مجال السياحة، فضلاً عن مذكرة تفاهم بشأن التعاون لتعزيز الاستثمار المباشر بين حكومتي البلدين، ومشروع مذكرة تفاهم في مجال منع الفساد ومكافحته، بحسب “الشرق”.

عربي ودولي

قالت كريستالينا جورجيفا، مديرة صندوق النقد الدولي، إن الاقتصاد العالمي يمكن أن يتكبد ما قيمته 1.4 تريليون دولار، نتيجة ارتفاع الحواجز التجارية ضد الصين ودول أخرى خلال العام الماضي، فضلًا عن الأضرار الجسيمة الناتجة عن حرب أوكرانيا، وفقًا لـ”بلومبرج”.

تعتزم فرنسا إنفاق 8.4 مليار يورو (8.7 مليار دولار)، لمساعدة الشركات على سداد فواتير الطاقة، في محاولة لتخفيف أثر ارتفاع أسعار الكهرباء والغاز عليها، ومساعدتها على التنافس مع الشركات الألمانية، وفق ما أعلنه وزير المالية الفرنسي، برونو لومير.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

“أوبك+” يقرر الإبقاء على مستويات إنتاج النفط الحالية

قرر تحالف أوبك + الحفاظ على مستويات الإنتاج الحالية، فيما...

منطقة إعلانية