أخبار

التموين ستتيح الخبز المدعم بالسعر الحر للمواطنين.. لماذا؟

السلع التموينية

انتهت وزارة التموين من خطتها لوضع سعر محدد للخبز البلدي المدعم لغير المشمولين بالدعم بسعر التكلفة على أن يتم تحديث السعر شهريا، بحسب تصريحات تلفزيونيه لوزير التموين علي المصلحي الأحد.
“لن يتعدى سعر رغيف الخبز البلدي المدعم بالسعر الحر الجنيه وسيكون أقل من سعر بيعه في المخابز السياحية”، هذا ما بدأ به رئيس شعبة المخابز بغرفة القاهرة التجارية تعقيبه لـ”إيكونومي بلس”.
نترقب إعلان وزير التموين عن موعد بدء التطبيق الفعلي أمام المواطنين، وفق ما أكده غراب.
ستشارك جميع المخابز في تطبيق المنظومة خاصة أنه تم تجربة النظام (السيستم) الخاص بالمخابز البالغ عددها 30 ألف مخبز بجميع المحافظات.
كما سيتم مراجعة سعر بيع رغيف الخبز البلدي المدعم بالسعر الحر شهريا، بحسب تصريحات وزير التموين.

فما الجدوى؟

“بناء على تقلبات أسعار القمح عالميا سوف يكون هناك صعودا وهبوطا في الأسعار ما يجعل المراجعة سوف تصب في صالح المواطنين خاصة في ظل توقعات وفرة القمح بسب المحصول الجديد في أبريل المقبل”، وفق تقدير رئيس الشعبة العامة للمخابز بتجارية القاهرة.
“المنافسة دائما سوف تصب في صالح المستهلك، هو ما سوف ينتج عن بيع الخبز المدعم بالسعر الحر للمواطنين الذين كانوا يعتمدون على شراء من المخابز السياحية”، حسب تعليقه على المنافسة بين الخبز المدعم والخبز السياحي.
ستطرح وزارة التموين كارت مسبوق الدفع مثل كارت ميزة يستخدمه المواطن الذي لا يحمل بطاقة تموينية لصرف الخبز المدعم بالسعر الحر.

لماذا الكارت؟

الهدف من شراء المواطنين الخبز بالكارت هو معرفة كميات الدقيق التي سوف تقوم الوزارة بتوفيرها للمخابز بناء على تم بيعه عبر المنظومة، حسبما أوضح غراب.
بحسب رئيس الشعبة سوف تتوافر تلك الكروت في مكاتب البريد بفئات تتناسب مع حجم الاستهلاك.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

مصر تستعين بالبنك الدولي لتطوير استراتيجية الصناعة الوطنية

بحث وزير التجارة والصناعة، المهندس أحمد سمير، مع ممثلي مجموعة...

منطقة إعلانية