سبورت بلس أخبار

كم خسر الأهلي والزمالك من نشاط كرة القدم في آخر 3 سنوات؟

كرة القدم

عبد الرحمن الشويخ

 
تعاني كرة القدم في مصر من تضخم حاد في المصروفات، قياساً بعوائد لاتتناسب مع كم الإنفاق الهائل الذي تقوم به الأندية بشكل عام، والأهلي والزمالك بشكل خاص، والمرشح للزيادة بقوة في العام المالي 2023، بسبب التراجع الكبير في سعر الجنيه، وهو مايعني مضاعفة رواتب المدربين واللاعبين الأجانب، والأزمة لا تقتصر فقط على الأهلي والزمالك، فالمعاناة تشمل جميع الأندية وخاصة الأهلية التي لاتعتمد على ظهير استثماري.
 

الأهلي  يخسر 643 مليون جنيه منذ 2020

 
حقق نشاط كرة القدم في الأهلي إيرادات بلغت مليار و275 مليون مليون جنيه، كان لمبيعات الحقوق التجارية والبث التليفزيوني الإسهام الأكبر فيها، وهي تغطي فقط نحو 66% من المصروفات، التي بلغت 1919 مليون جنيه، خلال آخر 3 سنوات مالية، بحسب الميزانية التي صدرت عن النادي.
 
وحققت مبيعات الحقوق التجارية خلال السنوات الثلاث 340 مليون جنيه، والبث التليفزيوني 275 مليون جنيه، و179 مليوناً من بيع وإعارة عقود اللاعبين، و104.5 مليون جنيه عوائد دوري أبطال أفريقيا، و101.5 مليون جنيه من المشاركة في مونديال الأندية، و87 مليوناً إيرادات الأكاديمية، و50 مليون جنيه من حق استغلال تسمية اسم النادي على ملعب السلام، و16.5 مليوناً من شركة الملابس، وتنوعت الايرادت الأخرى ما بين عوائد السوبر المصري والأفريقي وإعلانات اللاعبين وتذاكر المباريات. 
 
وبلغت الإيرادات في 2020، نحو 316.75 مليون جنيه، زادت في العام الذي يليه بنحو 126 مليون جنيه، فيما كانت الطفرة الكبرى في 2022 بعدما تجاوزت لأول مرة نصف مليار جنيه، حيث بلغت حوالي 516 مليوناً.
 
أما على مستوى المصروفات، فقد بلغت النادي الأهلي في خلال السنوات الثلاث المالية الماضية، حوالي 1.919 مليار جنيه، شكلت عقود ورواتب وحوافز اللاعبين والمدربين والإداريين، الجزء الأكبر منهم، بقيمة 1.7 مليار جنيه.
 
توزعت المصروفات الأخرى على الملابس والأدوات، ومصروفات المباريات والمعسكرات، والمصروفات الطبية والتغذية والأكاديمية.
 

521.5 مليون جنيه خسرها الزمالك في 2020 و2021

 
الحال في الزمالك،  ربما يكون أشد سوءاً من الأهلي بسبب النقص الحاد في الإيرادات، فعلي الرغم من عدم إعلان النادي عن ميزانيته للعام المالي الماضي 2022، إلا إنه خلال عامي 2020 و2021، بلغت خسائر نشاط كرة القدم فيه 521.5 مليون جنيه.
الإيرادت في الزمالك تبدو ثابتة في آخر عامين ماليين تم الإعلان عنهما، بإجمالي 393.2 ففي عام 2020، بلغت 197 مليون جنيه، قلت  800 ألفاً في 2021.
 
 مبيعات حقوق الرعاية التجارية والتليفزيونية، شكلت الجانب الأكبر من الإيرادات بنحو 238 مليون جنيه، و93 مليوناً من بيع وإعارة اللاعبين، و41 مليوناً من دوري أبطال أفريقيا، وتنوعت باقي الإيرادات بين الأكاديمية والتبرعات وشركة الملابس.
وتسير المصروفات عكس الاتجاه تماماً في نشاط كرة القدم في الزمالك، فآخر عامين ماليين كشف عنهما النادي، بلغ حجم الإنفاق فيهما قرابة 915 مليون جنيه.
 
وأنفق الزمالك على نشاط كرة القدم في 2020، حوالي 450.7 مليون جنيه، زاد هذا الرقم 14 مليوناً في 2021، منها نحو 796 مليون جنيه للرواتب والعقود والحوافز للاعبين ومدربين وإداريين، و40 مليون جنيه لشراء حقوق عرض ملخصات المباريات على قناة النادي.
 
وتنوعت المصروفات بين نفقات ايجار الملاعب والمعسكرات والأكاديمية، ووكلاء اللاعبين، والمصروفات الطبية والتغذية، وتحليل الأداء، والملابس والأدوات الرياضية.
 
وقياساً بالعام المالي 2021 من نفقات،  ومنع النادي من القيد في 2022 ورحيل عدد من اللاعبين في صفقات بيع وإعارة، فمن المتوقع إلا تقل خسارة النادي عن 235 مليون جنيه في الميزانية التي لم تعلن.

لمتابعة أخر الأخبار والتحليلات من إيكونومي بلس عبر واتس اب اضغط هنا

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

“طلعت مصطفى” تبدأ تنفيذ مدينة “بنان” الرياض – فيديو

كشفت مجموعة طلعت مصطفى السعودية، عبر حسابها على منصة X...

منطقة إعلانية