النشرة البريدية

مشتري محطة كهرباء بني سويف سيسدد ديون المقرضين مباشرةً.. “فيتش”: نجاح الحكومة فى بيع أصول للمستثمرين يخفف الضغط على الجنيه

نادر سعد

نشرة إيكونومى بلس تأتيكم برعاية

سوديك ابريل

العناوين الرئيسية

“أبوظبي القابضة” تحدد مصير استحواذ “سيدبك” على “إيثيدكو”

مفاوضات مع 5 مطورين لإقامة منطقة صناعية في المثلث الذهبي بملياري دولار

الموافقة على إقامة مصنع صلب مسطح في “اقتصادية القناة” باستثمارات مليار دولار

“إيجاس” بصدد توقيع اتفاقية تطوي حقل “غزة مارين”

“المصرية للتكرير” تسعى لزيادة الطاقة الإنتاجية للسولار على المدى المتوسط

مجموعة منصور تستهدف تدشين 60 فرعًا لسلاسل التجزئة التابعة لها خلال عام

القصة الرئيسية

مصادر: مشتري محطة كهرباء بني سويف سيسدد ديون المقرضين مباشرةً

كشفت صحيفة “البورصة”، أن المشتري النهائي لمحطة بني سويف للكهرباء سيسدد قروض الدائنين الدوليين المرتبطة بالمحطة مباشرةً. وتسعى الحكومة لبيع 70% من محطة سيمنس للكهرباء في بني سويف، والتي تبلغ قدرتها الإنتاجية نحو 4.8 جيجاوات، ضمن مساعيها للحصول على تدفقات دولارية لمعالجة أزمة العملة التي تعيشها البلاد منذ أكثر من عام. وقالت مصادر مطلعة على الملف للصحيفة، إن قيمة القروض المرتبطة بالمحطة تبلغ نحو 2.25 مليار دولار كانت جزءًا من تمويل أكبر حصلت عليه الحكومة من بنوك أوروبية لتشييد 3 محطات بقدرات 14.4 جيجاوات عام 2016.

أضافت أن عملية السداد ستحول القرض من تمويل تنموي طويل الأجل إلى تمويل تجاري، على أن يصل إجمالي القروض على المحطات الثلاث إلى 7 مليارات دولار، فيما يصل التقييم الكلي للمحطات نحو 10 مليارات دولارات. وتابعت المصادر، أن “أكتيس” البريطانية للاستثمار المباشر و”إدرا” الماليزية القابضة يتنافسان على محطة بني سويف في عرضين منفصلين، بعد أن كانا في تحالف في وقت سابق، مرجحة أن تصل حصة الحكومة بعد سداد ديون المقرضين إلى نحو مليار دولار.

وفي عام 2019 كانت شركة أكتيس البريطانية للاستثمار المباشر قد تقدمت رسميا بخطاب نوايا للاستحواذ على محطة من محطات الكهرباء المصرية الثلاث التى نفذتها شركة سيمنس الألمانية بالتعاون مع شركتي أوراسكوم كونستراكشون والسويدي إليكتريك، معتزمة حينها الاستحواذ على حصة أكبر من 51%.

وأضافت أن المستثمرين المحتملين سيبدأون في الإجراءات فور الحصول على موافقة الدائنين، بعدما حصلت على موافقة “إتش إس بي سي” الذي عينته الحكومة مستشارًا للتفاوض مع باقي المقرضين الألمان والحصول على موافقتهم، لإتمام عملية بيع المحطة. وكشفت مصادر مطلعة لصحيفة “البورصة” في وقت سابق، عن أن الشركة القابضة للكهرباء فوضت صندوق مصر السيادي للتعاقد مع بنك إتش إس بي سي الشهر الجاري، كاستشاري للتفاوض مع المقرضين الألمان للحصول على موافقة الجهات المقرضة.

وتابعت أن الحكومة تعكف حاليًا على إعادة الهيكلة للمحطة بغرض طرح حصة منها على المستثمرين الاستراتيجيين، مع عدم استبعاد طرح حصة منها في البورصة المصرية، مؤكدة على أن صندوق مصر السيادي سيتولى عملية طرح المحطة.

من جهة أخرى، تتجه وزارة الكهرباء للتعاقد مع استشاري عالمي لتحديث الدراسات الخاصة بتحرير سوق الكهرباء، حيث إن خطة التحرير كان من المفترض بدء تطبيقها في عام 2025، لكن التأخير في تنفيذ خطة إلغاء الدعم على الكهرباء يدفع إلى مراجعة الخطة مرة أخرى. وقالت مصادر لـ”العربية” إن خطوة تحرير سوق الكهرباء ستتم مع اقتراب قيمة التعرفة المقررة لبيع الطاقة مع التكلفة الحقيقية لإنتاجها، لأنه كلما اقتربت قيمة بيع الكيلووات من تكلفة الإنتاج يكون الانتقال للسوق التنافسي أسهل.

أهم الأخبار

قالت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني، إنَّ الضغط على العملة قد يخف إذا نجحت الحكومة في بيع أصول لمستثمرين خارجيين بما يحفز تدفقات رؤوس الأموال الأجنبية لمصر. وتوقعت الوكالة أن تعتمد الحكومة على بيع الأصول لتمويل طلبات الاستيراد المُعلقة البالغة 5.5 مليار دولار. لكنها أشارت إلى أن بيع أصول الدولة يواجه تحديات، إذ جمعت الحكومة 1.6 مليار دولار بنهاية يوليو، فيما يتعين عليها جمع 4.6 مليار دولار أخرى بنهاية 2024. وذكرت أن تحقيق الهدف يتطلب تحسين الشفافية وربما خفضًا جديدًا للعملة لجذب المستثمرين، وأيضًا للسيطرة على الاختلالات في موازين مصر الخارجية. الوكالة استبعدت التزام مصر بسعر صرف مرن بالكامل دون وجود تدفقات كافية.

أضافت أن “صافي الالتزامات الأجنبية على القطاع المصرفي في مصر قد يتسع، خلال الفترة المقبلة، في ظل طلبات الاستيراد الكبيرة المعلقة، بجانب حيازة الأجانب من أذون وسندات الخزانة التي مازالت مرتفعة”. وأشارت إلى أن وضع صافي الأصول الأجنبية تدهور منذ يناير الماضي في ظل خروج الأموال الساخنة وموجة التشديد النقدي عالميًا. وقد يتسع العجز إذا تواصلت التدفقات للخارج، وظل الاعتماد على البنوك لتوفير السيولة لتمويل الواردات، كما كان الوضع في ديسمبر 2022، أو حال تدخلت السلطة للحفاظ على قيمة العملة.

رهنت مصادر إتمام استحواذ شركة شركة سيدي كرير للبتروكيماويات “سيدبك” على شركة المصرية لإنتاج الإيثيلين ومشتقاته “إيثيدكو”، بتفعيل عملية بيع 27% من الأخيرة لصالح شركة أبوظبي القابضة. وسبق أن صرح محمد إبراهيم، رئيس شركة سيدي كرير، بأن الشركة الإماراتية ستمتلك نسبة 20% من الكيان الجديد بعد إتمام عملية الاستحواذ. وأشارت المصادر إلى وجود خطة محتملة لطرح حصة من الكيان الجديد في البورصة.

ومن المقرر أن تتم عملية الاستحواذ عبر مبادلة الأسهم، حيث تم اعتماد القيمة العادلة لسيدبك بنحو 23.13 مليار جنيه موزعة على 756 مليون سهم، ليبلغ متوسط القيمة العادلة للسهم 30.6 جنيه، وبلغت القيمة لسهم إيثيدكو 1.08 مليار دولار موزعة 13.86 مليون سهم ليبلغ متوسط القيمة العادلة للسهم 78.32 دولار، وتم احتساب سعر الصرف لتحديد معامل المبادلة على أساس 30.9 جنيه للدولار، لتصبح القيمة العادلة لإيثيدكو 33.54 مليار جنيه. ووفقًا لتلك القيم فإن معامل مبادلة الأسهم يصل إلى نحو 1.4 سهم من شركة “سيدبك” مقابل كل سهم من شركة “إيثيدكو”.

تجري الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية للمثلث الذهبي الواقعة في صعيد مصر، مفاوضات مع مطورين صناعيين، لإقامة منطقة صناعية باستثمارات تصل إلى ملياري دولار للمرحلة الأولى. ووفق مصادر حكومية مطلعة على الملف تحدثت مع “اقتصاد الشرق مع بلومبرج”، فإن الهيئة حددت قائمة تضم 5 شركات للتطوير الصناعي تعمل في مصر، وبدأت التفاوض معهم بالفعل للعمل في المشروع، وهم شركات أوراسكوم للمناطق الصناعية، والسويدي للتنمية الصناعية، وسي بي سي مصر للتطوير الصناعي، وبولاريس باركس، والتنمية الصناعية للتطوير الصناعي.

تستهدف خطة الهيئة في مرحلتها الأولى، والتي ستطرح بنظام المشاركة مع المطورين الصناعيين، عمليات التطوير والترفيق والإدارة للمنطقة، لتوفير أراضٍ صناعية كاملة المرافق للمستثمرين، لمواجهة تحدي ندرة الأراضي المرفقة والجاهزة للاستثمار الصناعي. يعد “المثلث الذهبي” أحد أهم المشرعات الكبرى في مصر، ويعتمد على المقومات التعدينية المتاحة في الصحراء الشرقية، بمساحة تزيد على 2.2 مليون فدان، ويضم المشروع مناطق صناعية تعدينية وسياحية وزراعية وتجارية.

قال نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، إن الهيئة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس وافقت على إقامة مشروع لتصنيع منتجات الصلب المُسَطّح بالتعاون مع شركة عالمية، بهدف التصنيع المحلي والتصدير. وعقد مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مساء الثلاثاء، اجتماعًا لاستعراض مشروع إقامة مجمع صناعي متكامل لإنتاج مُسطحات الصلب بالتعاون مع إحدى الشركات العالمية باستثمارات تبلغ مليار دولار، سيتم ضخها على مرحلتين.

وأوضح المتحدث الرسمى باسم رئاسة مجلس الوزراء، أن المشروع عبارة عن مجمع صناعي متكامل لإنتاج مُسطحات الصلب بنظام المناطق الاقتصادية ذات الطبيعة الخاصة، بمساحة تبلغ 1.5 مليون متر مربع، فيما تصل الطاقة الإنتاجية للمشروع إلى 1.8 مليون طن، وأنه من المتوقع أن تكون باكورة الإنتاج من 18 إلى 24 شهرًا من الحصول على الموافقات.

توقع الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية “إيجاس” مع السلطة الفلسطينية اتفاقية لتطوير وتنمية حقل الغاز الطبيعي غزة مارين البحري خلال 5 أيام على أقصى تقدير، بحسب رئيس سلطة الطاقة الفلسطينية ظافر ملحم في حديث مع ” اقتصاد الشرق مع بلومبرج”. وأضاف أن مرحلة المفاوضات اكتملت بين الجانبين، وبدأت عملية التنفيذ بعد تحقيق التوافق الفلسطيني المصري على العملية، علمًا بأن استخراج الغار الطبيعي سيتم دون أي شراكة إسرائيلية أو مشغل إسرائيلي.

يحوي حقل غزة مارين الواقع على بعد نحو 30 كيلومترًا من ساحل غزة بين حقلي الغاز لوثيان وظُهر، ما يزيد على تريليون قدم مكعبة من الغاز الطبيعي، وهي كمية أكبر بكثير من احتياجات الأراضي الفلسطينية، بحسب بيانات لشركات عاملة بمجال الغاز.

قال محمد سعد، رئيس مجلس إدارة شركة المصرية للتكرير – إحدى شركات مجموعة القلعة القابضة للاستثمارات – إن الشركة تسعى لوضع دراسة حالية من أجل زيادة الطاقة الإنتاجية للشركة من إنتاج السولار على المدى المتوسط. أضاف لصحيفة “البورصة”، أن الدراسة تأتي تحت مسمى “إزالة الاختناقات” أو زيادة التوسعات، ” الشركة لم تلمس أزمات في السولار في الوقت الحالي، ولم تقم بأي خفض للإنتاج، إذ إن العملية الإنتاجية متواصلة كالمعتاد”. يبلغ إنتاج الشركة نحو 2.3 مليون طن سولار سنويًا، فيما يصل حجم إنتاج المشتقات البترولية ككل من الشركة إلى 4.7 مليون طن سنويًا.

سعد أشار إلى أن مشروع المصرية للتكرير وفر 300 مليون دولار سنويًا للهيئة العامة للبترول من خلال تجنب تكاليف نقل المواد البترولية المستودرة وتأمينها. وتعد مصفاة “المصرية للتكرير” الأحدث في مصر وتم تطوير المشروع بتكلفة استثمارية قدرها 4.4 مليار دولار، وإلى جانب السولار تنتج الشركة 600 ألف طن من وقود النفاثات، وذلك باستخدام مدخلات إنتاج مثل المازوت منخفض القيمة.

تسعى مجموعة منصور لتدشين 60 فرعًا جديدًا لسلاسل البيع بالتجزئة التابعة لها، خلال 12 شهرًا تبدأ من سبتمبر الحالي. وقال سيف البتنوني، مدير عام شئون الشركات بمجموعة منصور، في تصريحات لصحيفة “البورصة” إنَّ التوسعات موزعة على سلاسل “مترو ماركت” و”خير زمان” و”فريش فوود”. وأضافت الشركة 36 فرعًا، خلال العام الحالي، وبصدد افتتاح 4 فروع جديدة لسلسلة “خير زمان”، وفرع لـ”فريش فود” بمحافطات الصعيد والقاهرة الكبرى الشهر الجاري. وذكر “البتنوني”، أن شبكة فروع سلاسل التجزئة مكونة من 199 فرعًا، تستحوذ “خير زمان” على 156 فرعًا منها، و”مترو” على 39 فرعًا، و”فريش فود” على 5 فروع.

فيديو اليوم

اتفقت الحكومة بشكل مبدئي مع شركة أكتيس البريطانية للاستثمار على شراء محطة طاقة رياح جبل الزيت وفق ما نقلته جريدة البورصة عن مصادر مطلعة.. مزيد من التفاصيل حول الصفقة في هذا الفيديو

نتابع

قالت وزارة الخارجية في بيان لها أمس الأربعاء، أن القنصلية المصرية في مدينة بنغازي الليبية، تنسق مع السلطات الصحية والأمنية بمدينة درنة، والهلال الأحمر الليبي، بهدف حصر الأعداد الدقيقة للضحايا والمصابين المصريين، والعمل على إنقاذ الناجين وإيواءهم رغم الظروف الصعبة التي تحيط بعمليات الإنقاذ؛ بسبب انهيار البنية التحتية. وأسفرت الاتصالات عن التعرف على هوية 84 شخصًا من الضحايا المصريين وتم نقلهم جوًا إلى أرض الوطن.

وفي سياق متصل، قال وزير الدفاع الفريق أول محمد زكي، إن مصر تحركت سريعًا لنجدة الأشقاء في ليبيا بعد تعرضها لإعصار تسبب في سقوط ضحايا. وأضاف زكي في كلمته أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي أثناء الاصطفاف أمام المعدات والقوات الذاهبة لليبيا للمشاركة في أعمال الإنقاذ، أن القوات المسلحة منذ اليوم الأول سخرت كافة الإمكانيات الخاصة بها البحرية والجوية والبرية لتقديم المساعدة.

وجهت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، بصرف مساعدات عاجلة لأسر الضحايا من المواطنين المصريين المتوفين في ليبيا جراء الإعصار والفيضانات تقدر قيمتها 100 ألف جنيه لأسرة كل متوفي. وقررت وزيرة التضامن الاجتماعي تحمل مصروفات التعليم المدرسي والجامعي لأبناء الضحايا للعام الدراسي 2023-2024، بالإضافة إلى تقديم دعم غذائي لأسر الضحايا شهريًا لحين استقرارهم اقتصاديًا واجتماعيًا.

كشفت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، عن تجهيز قائمة بعدد من المشروعات الخضراء للترويج لها في مؤتمر الأمم المتحدة الثامن والعشرين لتغير المناخ “كوب 28″، المقرر أن تستضيفه مدينة دبي أواخر نوفمبر المقبل، وفق صحيفة “المال”.

شدد وزير الزراعة السيد القصير، على ضرورة بحث آليات تطوير سلاسل القيمة المضافة لصناعة النباتات الطبية والعطرية، لتعظيم مساهمتها في الاقتصاد القومي، وأيضًا في زيادة دخول مزارعي هذه النباتات، خاصة أصحاب الحيازات الصغيرة. جاء ذلك خلال اجتماع عقده وزير الزراعة مع عدد من مصنعي النباتات الطبية والعطرية، في إطار توجهات الدولة بتدعيم هذا الملف. وكلف القصير، بعرض ملف كامل عن هذا القطاع، والتحديات التي تواجهه، وكيفية تدعيم هذه الصناعة، حتى تسهم في تحقيق قيمة مضافة للناتج القومي.

وافق مجلس إدارة هيئة المجتمعات العمرانية، على مد العمل بآلية التعامل مع طلبات المستثمرين الأجانب للحصول على قطع أراض بالمدن الجديدة بالدولار بتحويلات من الخارج، لمدة 6 أشهر. بلغ عدد موضوعات تخصيص الأراضي بالدولار تحويلًا من الخارج، المعروضة على مجلس إدارة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وتم تخصيصها، 106 موضوعات، بإجمالي مساحة 247 فدانًا خلال 2022.. التفاصيل

من جهة أخرى، تداولات أمس أنباء عن خطة توظيف شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير حصيلة الصفقة المحتملة لبيع أرض مشروع هليو بارك بقيمة 15 مليار جنيه، وهي الأنباء التي نفتها الشركة في بيان إفصاح أمس. ونقل “اقتصاد الشرق مع بلومبرج” عن مسئول حكومي أن “مصر الجديدة” ستستخدم حصيلة البيع على 4 أوجه، من ضمنها توزيعات نقدية على مساهمي الشركة، وتخصيص نحو 3 مليارات جنيه لعمل المرافق والبنية التحتية لمشروع “هليوبوليس الجديدة”، إلى جانب تطوير عدد من المشروعات الأخرى، وشراء أرض جديدة لتطوير مشروع.

تبلغ مساحة مشروع “هليو بارك” 1695 فدانًا وتقع بين مشروعي “الرحاب” و”مدينتي” التابعين لمجموعة “طلعت مصطفى القابضة”. وأعلنت “مصر الجديدة” في وقتٍ سابق من هذا الشهر عن اتفاقها على بيع أرض المشروع إلى الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي بقيمة 15 مليار جنيه تُدفع على دفعة واحدة.

تخطط شركة أفانز كابيتال إيجيبت وهي شركة استثمار مباشر تركز على الشركات المصرية الصغيرة والمتوسطة لضخ استثمارات بأكثر من 450 مليون جنيه في السوق المحلية خلال الفترة المقبلة، تتوزع بين 200 مليون لصندوقين، و250 مليون جنيه لصالح 3 شركات، وفق تصريح هيثم وجيه، العضو المنتدب للشركة، لصحيفة “المال”.

أشعلت صادرات البطاطا الحلوة أو “البيضاء” المصرية إلى أوروبا المنافسة داخل أسواق القارة العجوز خلال السنوات الأخيرة، تحديدًا مع أمريكا، بعد أن ضاعفت كميات التعاقدات السنوية بأكثر من 1200%، لتقطع الطريق على الصادرات القوية من أمريكا إلى دول الاتحاد الأوروبي. ستصدر مصر مرة أخرى كميات قياسية من البطاطا الحلوة إلى سوق الاتحاد الأوروبي هذا العام.. التفاصيل

اقتصاد الخليج

أطلق الصندوق السيادي السعودي مشروعًا ترفيهيًا في مدينة ينبع بقيمة تبلغ 1.1 مليار ريال ما يعادل 293 مليون دولار، ضمن مساعي المملكة لتنويع اقتصادها وتحقيق رؤية 2030. شركة “سڤن” المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة، أعلنت عن إطلاق البناء في وجهة ترفيهية جديدة في المدينة التي تقع على سواحل البحر الأحمر، وفق وكالة الأنباء السعودية الرسمية. وتسعى المملكة أن يساهم القطاع السياحي بأكثر من 10% في الناتج المحلي الإجمالي بحلول 2030، وأصدرت أكثر من 3500 رخصة استثمار سياحية حتى الآن. تستثمر “سڤن” أكثر من 50 مليار ريال، مايعادل 13.3 مليار دولار، لبناء 21 وجهة ترفيهية.

أظهرت بيانات مصرف قطر المركزي بلوغ حجم عمليات الدفع عبر الإنترنت خلال شهر أغسطس الماضي 5.46 مليون عملية بقيمة 3.19 مليار ريال. وقال “المركزي” عبر منصة التواصل الاجتماعي “إكس”، إن عدد البطاقات الفعالة في شهر أغسطس 2023 بلغ من بطاقات الخصم المباشر 2.075.552 ومن بطاقات الائتمان 690.569 ومن البطاقات مسبقة الدفع 994.167 بطاقة. وفي السياق ذاته، أكدت البيانات بلوغ عدد أجهزة نقاط البيع في شهر أغسطس مستوى 68.898 جهاز، بينما بلغ حجم العمليات عبر أجهزة نقاط البيع خلال الشهر نفسه 27.7 مليون عملية بقيمة 6.74 مليار ريال.

عربي ودولي

قال متعاملون أوروبيون، أمس الأربعاء، إن الديوان الوطني الجزائري لتغذية الأنعام وتربية الدواجن “أوناب” طرح مناقصة دولية لشراء ما يصل إلى 80 ألف طن من علف الذرة، و30 ألف طن من علف الشعير، وفق “وكالة رويترز”. وأضافوا أن آخر موعد لتقديم عروض الأسعار في المناقصة هو اليوم الخميس. وتطلب الجزائر أن تكون الذرة على شحنتين تبلغ الواحدة 40 ألف طن فيما تطلب الشعير على شحنة واحدة، وذلك في الفترة ما بين الأول والخامس عشر من أكتوبر. ويتعين أن يكون منشأ الذرة الأرجنتين، أما الشعير فمن مناشئ اختيارية.

أعلنت شركة آبل عن هاتفي آيفون 15، وآيفون بلس 15 المزودين بشحن USB-C، بسعر يبدأ من 799 دولارًا. كشفت أيضًا عن هاتفي آيفون 15 برو وبرو ماكس بسعر يبدأ من 999 دولارًا. وكان الإعلان الرئيسي الآخر هو ساعة آبل ووتش الجديدة كليا، والمصنوعة من التيتانيوم بنسبة 95% مع عمر بطارية يصل إلى 72 ساعة، بالإضافة إلى اير بودز المحدثة مع USB-C.. التفاصيل

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

معيط: مصر تمتلك فرصا استثمارية تتجاوز مليار دولار في البنية التحتية

قال وزير المالية محمد معيط، إن مصر تمتلك حاليا فرصا...

منطقة إعلانية