ملفات

الأسواق الناشئة تفقد بريق الانتعاش

 

الصين تقود التباطؤ وأمريكا اللاتينية مازالت النقطة المضيئة وسط استقرار تدفقات رأس المال

قد يكون النمو الاقتصادى فى الأسواق الناشئة بلغ ذروته ويتجه بالفعل نحو الانخفاض مما يقوّض توقعات بعض المحللين التى تفيد بأن النمو سيستمر فى الارتفاع العام الجارى.

وتوقع صندوق النقد الدولى، فى أكتوبر الماضى أن يبلغ إجمالى نمو الناتج المحلى فى الاقتصادات الناشئة والنامية %4.9 العام الجارى مقارنة بنسبة %4.6 فى 2017 لتكون السنة الرابعة من تسارع النمو على التوالى.

وذكرت صحيفة «فاينانشيال تايمز» أن التوقعات التى أعلن عنها بنك «جولدمان ساكس» فى نوفمبر الماضى تشير إلى نمو الاسواق الناشئة بنسبة تبلغ %4.9 العام الجارى فى وقت توقعت فيه مجموعة «سيتى جروب» نموا قدره %4.8.

ومع ذلك يشير التحليل الذى أجرته مؤسسة «كابيتال إيكونوميكس» الاستشارية إلى أن النمو الاقتصادى على مستوى الأسواق الناشئة بلغ ذروته فى نهاية الربع الثالث من العام الماضى وانخفض إلى %4.4 على أساس سنوى من %4.7 فى نوفمبر الماضى وتشير البيانات الاقتصادية الأولية لشهر يناير إلى أن هذا الرقم ربما انخفض إلى %4 فى بداية العام الجارى.

وقال نيل شيرينج، كبير الاقتصاديين فى الأسواق الناشئة فى «كابيتال إيكونوميكس»: «لا تزال بيانات النمو فى الأسواق الناشئة وردية للغاية ولكن ستكون إحدى قصص هذا العام هى تراجع النمو فيها».

وأوضح تشارلز روبرتسون، كبير الاقتصاديين فى بنك «رينيسانس كابيتال» أن نغمة البيانات الاقتصادية فى الاسواق الناشئة تحولت فى بداية شهر فبراير الماضى وهذا يعنى أن تسارع النمو قد توقف على الرغم من اختلاف الصورة بين الدول بشكل كبير.

وأفاد مارتن جان باكوم، كبير مستشارى الأسواق الناشئة فى «إن إن انفستمنت» بأن مقياس الزخم الخاص به على مستوى الأسواق الناشئة قد تحول إلى سلبى ولكنه لا يدعو إلى القلق.

وأوضحت مقاييس تتبع «كابيتال إيكونوميكس» أن التباطؤ واسع فى طبيعته حيث انخفض مقياس نمو مبيعات التجزئة فى الأسواق الناشئة من %6.2 على أساس سنوى فى نوفمبر إلى أدنى مستوى فى تسعة أشهر عند %5.3 فى يناير ولكن هذه القراءة لا تزال قوية بشكل معقول.

وبالمثل تباطأ النمو فى الإنتاج الصناعى من %4.1 فى نوفمبر إلى %3.8 فى ديسمبر إضافة إلى وجود بيانات تؤكد تراجع نمو الصادرات فى ديسمبر.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن الصورة الإقليمية كانت أكثر اختلاطًا حيث ينبع الكثير من التباطؤ المزعوم من الصين التى انخفض نموها من ذروة بلغت %6.6 على أساس سنوى فى منتصف عام 2017 إلى %5.2 فى ديسمبر وفقاً لبيانات «كابيتال إيكونوميكس».

وأوضح شيرينج، أن إجمالى نمو الأسواق الناشئة قد بلغ ذروته لأن الصين وصلت إلى ذروتها وهى تمثل ثلث العالم الناشئ.

ووافقه روبرتسون، الرأى متنبئًا بأن نمو إجمالى الناتج المحلى الصينى سيصل إلى %6 هذا العام بدلاً من %6.5 التى تستدهفها بكين وهو حدث من شأنه أن يقلل من إجمالى نمو هذه الاسواق لأن الصين قوة كبيرة للغاية.

وذكرت «فاينانشيال تايمز» أن تباطؤ النمو فى الصين سيكون له تأثير ضار على النمو فى مكان آخر وخاصة فى ظل توسع نمو الإقراض الصينى الداعم لارتفاع أسعار السلع.

وتوقع باكوم، تحولاً جوهرياً طويل الأجل فى اقتصاد الصين مع وجود فجوة بين معدل نمو الائتمان ونمو الناتج المحلى الإجمالي.

وتشير بيانات تعقب الناتج المحلى الإجمالى إلى الضعف فى أماكن أخرى فى آسيا الناشئة حيث تراجع النشاط بسبب التباطؤ الحاد فى الإنتاج الصناعى فى كوريا وسنغافورة والفلبين فى نهاية عام 2017.

يأتى ذلك فى الوقت الذى تظهر فيه علامات الضعف فى الدول الأوروبية الناشئة حيث سجلت جميع الاقتصادات الثلاثة الأكبر فى المنطقة وهى روسيا وتركيا وبولندا بيانات أضعف على نطاق واسع فى الأشهر الأخيرة وتوقع بعض المحللين أن النمو فى المنطقة سيبلغ ذروته منتصف العام الجارى.

ومع ذلك يبدو أن منطقة أمريكا اللاتينية مازالت نقطة مضيئة مع استقرار رأس المال عند أعلى مستوى له فى خمس سنوات فى ديسمبر.

وعلى أية حال، فإن بعض المحللين ما زالوا أكثر تفاؤلاً بشأن آفاق الصين الصاعدة فى الأسواق الناشئة حيث أظهرت البيانات التى تعتمد على متوسط نمو الناتج المحلى الإجمالى فى 19 دولة رئيسية أن نمو الائتمان فى الصين قد بدأ فى التسارع لأول مرة منذ عام 2011.

وأعرب روبرتسون، عن تفاؤله بشأن استمرار الانتعاش فى روسيا وجنوب أفريقيا التى كانت اقتصاداتهما ضعيفة للغاية حيث يمكن أن يستمر تحسنهما لبعض الوقت وكذلك النمو فى الهند.

ومع ذلك عندما يتعلق الأمر بأسعار الأصول حذر روبرتسون، من أن الأسواق تولى الكثير من الاهتمام لمعدل تغير النمو فى الوقت الذى اتسعت فيه الفجوة بين نمو الأسواق الناشئة والمتقدمة منذ عام 2015 ومع تسارع النمو فى الولايات المتحدة قليلاً وتباطؤ الصين قليلاً لن تكون 2018 قصة جيدة للأسواق.

وبشكل عام توقع شيرنج، أن ينخفض نمو الأسواق الناشئة من %4.5 فى عام 2017 إلى %4.2 العام الجارى و %4 فى 2019.

 

الأكثر مشاهدة

أسعار البترول ترسم مستقبل السياسة النقدية للبنوك المركزية الإفريقية

قالت وكالة أنباء «بلومبرج» إن انخفاض أسعار البترول يجبر البنوك...

كم يخسر العالم من التفرقة بين دخول الرجل والمرأة؟

حذر البنك الدولي من ارتفاع خسائر الدول الاقتصادية بسبب التفرقة...