ملفات

قيود أمريكية جديد على “هواوي”.. و74% من المواطنين يؤيدون طردها من الولايات المتحدة

الولايات المتحدة

قال وزير التجارة الأمريكي ويلبور روس، إنه سيتم الإعلان قريبًا عن إجراءات جديدة من شأنها أن تضع مزيدًا من القيود على الشركات الأمريكية التي تمول شركة “هواوي” الصينية للاتصالات.

ويأتي تصريح وزير التجارة الأمريكي، متزامنا مع نتائج مسح صادر عن وكالة “5G أكشن”، أظهر أن 74% من الأمريكيين يرون أنه يجب الإطاحة بالشركة خارج الولايات المتحدة.

وأضاف خلال مشاركته في المنتدى الاقتصادي العالمي بمدينة دافوس السويسرية، إن العمل جار حاليا من أجل الخروج بهذه القيود على المدى القريب، موضحا أن الوزارة ستعلن عن هذه الإجراءات فور انتهاء العمل بشأنها.

حماية أمن الولايات المتحدة

وأشار روس، حسبما نقلت وكالة أنباء “بلومبرج” الأمريكية، إلى أن الهدف وراء القيود الأمريكية المفروضة ضد “هواوي” لا يكمن في عدم إمدادها بالمعدات الأمريكية، لكن في حماية أمن البلاد.

وأوضح الوزير، أن القيود المفروضة على الشركة الصينية لم يتم التفاوض بشأنها خلال المرحلة الأولى من اتفاق التجارة المبرم مع الصين.

وكانت الإدارة الأمريكية أدرجت العام الماضي شركة “هواوي” ضمن القائمة السوداء لاعتبارها تشكل تهديدًا أمنيًا، ما منع شركات أمريكية من التعامل مع الشركة الصينية ومع ذلك، فهناك بعض الشركات الأمريكية التي تحايلت على هذه القيود للاستمرار في إرسال معداتها الإلكترونية إلى “هواوي”.

74 % من الأمريكيين يُؤيدون عدم التعاون مع “هواوي”

ويبدو أن الشكوك التي تحوم حول علاقة “هواوي” بالحكومة الصينية ليست مقتصرة فقط على الحكومة الأمريكية، وإنما وصلت أيضا إلى المواطن الأمريكي، حيث أظهر مسح صادر عن وكالة “5G أكشن” أن 74% من الأمريكيين يرون أنه يجب الإطاحة بالشركة خارج الولايات المتحدة.

ومن جانبه صرح المدير التنفيذي للوكالة لشبكة “فوكس بيزنس” بأن لدى الأمريكيين الحق في الشك في أنشطة “هواوي”، وكذلك القلق بشأن أمان بياناتهم الخاصة.

وتسعى الحكومة الأمريكية لحظر “هواوي” من تقديم خدماتها في مجال تكنولوجيا اتصالات الجيل الخامس”5G”  ليس في الولايات المتحدة فقط ولكن عالميًا، وأدرجت حكومة الرئيس “دونالد ترامب” في العام الماضي “هواوي” إلى قائمة الشركات التي تشكل تهديدًا للأمن القومي.

الأزمة تظهر من جديد في “دافوس”

وعادت الأزمة الطاحنة بين شركة الاتصالات الصينية هواوي والولايات المتحدة الأمريكية من جديد، وهذه المرة بالمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس.

وتوقع رن تشنغ فَي، مؤسس هواوي ورئيسها التنفيذي، خلال مشاركته بمنتدى دافوس، أن تكثف واشنطن حملتها وضغطها ضد الشركة خلال الفترة القادمة، مشيرًا إلى أن التأثير سيكون قليلًا وستستطيع الصمود أمام الهجمات الأمريكية.

وقال مؤسس الشركة الصينية إنه من المحتمل أن تصعد الولايات المتحدة من هجومها على هواوي،  لكننا اكتسبنا خبرة من العام الماضي والآن بات لدينا فريق أقوى”، موضحًا أنه يثق في اجتياز الحملة الأمريكية القادمة.

وأشار رن تشنغ إلى أن أعمال هواوي بقيت قوية وصامدة حتى بعد إضافتها إلى القائمة السوداء الأمريكية عام 2019، وهذا الإجراء لم يحلق بالشركة ضررًا كبيرًا.

وكانت واشنطن قد اعتبرت أن هواوي تمثل خطرًا على الأمن القومي، وقالت إن معدات الشبكات الخاصة بها يمكن أن تجسس بها الحكومة الصينية، إلا أن الشركة نفت كل التصريحات.

وكانت هواوي قد وضعت ضمن قائمة سوداء أمريكية العام الماضي تمنع وصولها إلى التكنولوجيا الأمريكية، مما اضطر الشركة إلى إصدار هاتف ذكي بدون خدمات جوجل لنظام أندرويد؛ لعدم قدرتها على الحصول على ترخيص.

وتمارس واشنطن ضغوطًا على الحلفاء لحظر الشركة من شبكات الهواتف المحمولة من الجيل الخامس 5G، كما تأمل في تطبيق قاعدة من شأنها أن تمنع عددًا متزايدًا من البضائع الأجنبية من الوصول إلى هواوي.

نمو إيرادات “هواوي” 18% في 2019

ورغم الضغوط العنيفة، التي تعرضت لها شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة “هواوي“، خلال عام 2019، من جانب إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، داخل الولايات المتحدة ومناطق أخرى في العالم، استطاعت الشركة أن تحقق زيادة في إيراداتها بنحو 18% بنهاية العام.

وأعلنت شركة “هواوى” عن تحقيق نمو فى مبيعات العام الحالى 2019، رغم الجهود المكثفة التي بذلتها إدارة الرئيس الامريكى دونالد ترامب، لإضعاف مجموعة التكنولوجيا الصينية وغلق الأسواق الغربية أمامها.

وقالت “هواوي” إن إيراداتها ارتفعت بنسبة 18% في عام 2019، ولم تتغير كثيرًا عن معدل النمو البالغ 19.5% في العام الماضى.

وذكرت صحيفة “فاينانشيال تايمز” أنه بعد أن حظرت الولايات المتحدة الصادرات إلى الشركة الصينية في شهر مايو الماضى توقع الكثيرون أن تظل الايرادات السنوية ثابتة عند مستوى 2018 إلى نهاية عام 2020 بنحو 721 مليار يوان وهو ما يعادل 100 مليار دولار.

لكن رئيس مجلس إدارة الشركة إريك شو قال إن المبيعات زادت في 2019 لتصل إلى 122 مليار دولار.

وأعلنت الشركة الصينية أنها شحنت 240 مليون هاتف ذكي في عام 2019 مقارنة بـ206 ملايين جهاز في العام السابق، فيما أرجع المحللون هذا الاداء جزئيا إلى إعادة تشكيل سريعة لسلسلة التوريد.

وقال مؤسس هواوي والرئيس التنفيذي للشركة لمحطة تليفزيون الصين المركزية CCTV: “منذ أكثر من عشر سنوات، عندما وضعنا هدفنا بأن نكون من كبرى الشركات العالمية، كنا ندرك أن مجابهة مثل هذا الموقف أمر لا مفر منه.” وأضاف: “مثل هذه التصادمات لا بد أن تظهر عاجلا أو آجلا.”

وردا على سؤال حول ما إذا كانت “هواوي” تواجه أصعب فتراتها على الإطلاق، أجاب “بالعكس نحن الآن متحدون بشدة ومصممون على التعامل مع هذه الصعوبات معا، أود أن أقول إننا في أفضل حالاتنا”.

وتعتبر لجنة الاتصالات الفيدرالية بالولايات المتحدة شركتي “هواوي” وزي تي إي” الرائدتين في مجال التكنولوجيا الصينية والعالمية تهديدا للأمن القومي بحيث يتم حظر الشركات الأمريكية من شراء أو التزود بأية معدات تنتجها هاتين الشركتين.

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

الأكثر مشاهدة

البورصة المصرية تربح 10 مليارات جنيه بدعم من مشتريات محلية وعربية

حققت البورصة المصرية، مكاسب بنحو 10 مليارات جنيه، بنهاية تعاملات...

خبراء: 26 مليار جنيه حجم قطاع التمويل متناهي الصغر في مصر

كتب - محمد رمزي قال خبراء في مجال التمويل متناهي...