أخبار

“فاينانشيال تايمز”: تفشي “كورونا” يهز ثاني أكبر اقتصاد في العالم

كورونا

قالت صحيفة فاينانشيال تايمز البريطانية، إن الاقتصاد الصيني، ثاني أكبر اقتصاد في العالم، يواجه ضربة ستؤثر على معدلات النمو الاقتصادي خلال الربع الأول من العام الجاري، وذلك بسبب تأثير فيروس كورونا المتفشي في البلاد، بالسلب على الاستهلاك والسفر والصناعة، في الوقت الذي أعلنت فيه بعض المدن تمديد الاحتفالات برأس السنة الصينية إلى نحو أسبوع.
وأضافت الصحيفة في تقرير نشرته اليوم الإثنين، أن تفشي الفيروس، الذي بدأ من مدينة يوهان بوسط الصين، قد أدى إلى إلغاء الاحتفالات برأس السنة الجديدة في كل أنحاء البلاد، كما عرض عمدة ووهان، تشو شيان وانج، تقديم استقالته.
وأوضحت الصحيفة أنه اعتبارًا من صباح اليوم الاثنين تسبب فيروس كورونا في وفاة ما لا يقل عن 80 شخصًا وإصابة 2744 آخرين، مما دفع السلطات إلى فرض عزل غير مسبوق على 40 مليون شخص في مقاطعة هوبي بوسط الصين.
وبحسب الصحيفة، أجّلت مدينة شوزو الصينية عودة ملايين العمال المهاجرين إلى العمل بسبب تفشي الفيروس، وتعد هذه المدينة أحد أكبر مراكز الصناعة حيث توجد بها مصانع لعدد من الشركات مثل “جونسون آند جونسون” و”سامسونج”.
وأكدت هذه الإجراءات قلق صناع القرار السياسي من التبعات الاقتصادية المترتبة على تفشي الفيروس، وأعلنت لجنة تنظيم المصارف والتأمين الصينية اتخاذ خطوات لمساعدة الشركات المتضررة من هذه الأزمة.
من جهتها، أوضحت لجنة تنظيم المصارف في الصين أن هذه الشركات ستتلقى الدعم من خلال بعض الإجراءات مثل الحصول على تخفيض مناسب لأسعار الفائدة على القروض وتحسين ترتيبات سياسات تجديد القروض فضلًا عن زيادة قروض الائتمان والقروض متوسطة الأجل.
وفي السياق ذاته، لفتت الصحيفة إلى أن أسعار النفط تراجعت ليصل سعر برميل النفط إلى أقل من 60 دولار لأول مرة في عام 2020، وذلك بعدما حذرت السلطات الصينية من زيادة تفشي فيروس كورونا المميت.
ويشكل توقيت تفشي كورونا تهديدًا ذا شقين على قادة الصين، الذين يخضعون لضغط عالمي لمعالجة أزمة الفيروس بطريقة شفافة وفي وقت مناسب، فلم تتفجر هذه الأزمة خلال رأس السنة الصينية الجديدة عندما يزور المليارات الصين وحسب، بل تأتي أيضًا هذه الأزمة تزامنًا مع تعرض الصين لأدنى معدلات في النمو الاقتصادي منذ نحو 30 عامًا.
وذكرت وزارة النقل الصينية أن معدلات النقل بالسكك الحديدية هبطت بمقدار 42% أمس الأول السبت مقارنة باليوم ذاته من العام الماضي، كما انخفضت رحلات الركاب بحوالي 42% إلى جانب انخفاض حركة النقل بوجه عام في أنحاء البلاد بحوالي 29%.

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

الأكثر مشاهدة

الوباء.. فرصة الدول النامية لمنافسة الصين

من المفترض أن ينشر الوباء الذى دمر الأسواق الناشئة –...

بعد أزمة انهيار الأسعار.. ما العقبة التالية أمام «أوبك»؟

بعد أن ساعدت منظمة الدول المصدرة للبترول «أوبك»، أسواق البترول...